وَبِفِـرعَـونَ إِذا تَشـاقَّ لَـهُ

وَبِفِـرعَـونَ إِذا تَشـاقَّ لَـهُ

وَبِفِـرعَـونَ إِذا تَشـاقَّ لَـهُ
الماءُ فَهَـلاّ للهِ كـانَ شَكـورَ
قالَ إِنِّـي أَنـا المُجيـرُ عَلَـى
النَّاسِ وَلا رَبَّ لِي عَليَّ مُجيـرا
فَمَحـاهُ الإِلَـهُ مِن دَرَجـاتٍ
نَامِيـاتٍ وَلَم يَكُـن مَقهـورا
سُلِبَ الذِّكرَ فِي الحَياةِ جَـزاءً
وَأَراهُ العَـذابَ وَالتَّـدميـرا
فَتَداعى عَلَيهِم الـمَوجُ حَتَّـى
صَارَ موجـاً وَراءَهُ مُستَطيـرا
فَـدَعَـى اللهُ دَعـوةً لا يُهنّـا
بَعدَ طُغيانِـهِ فَصـارَ مُشيـرا
فَـرَأَى اللهُ أَنَهُـم بِمَضـيـعٍ
لا بذِي مَـزرَعٍ وَلا مَثمـورا
فَعَفـاهـا عَلَيهِـم غاديـاتٌ
وَتَرى مُزنَهُم خَلايـا وَخـورا
عَـسَـلاً نـاطِفـاً فُـراتـاً
وَحَليبـاً ذا بَهجَـةٍ مَمـرورا