نَحْنُ مِنْ عَامِرِ بْنِ ذُبْيَانَ وَالنَّا

نَحْنُ مِنْ عَامِرِ بْنِ ذُبْيَانَ وَالنَّا

نَحْنُ مِنْ عَامِرِ بْنِ ذُبْيَانَ وَالنَّا
سُ كَهَامٍ مَحَارُهُمْ لِلْقُبُوِرِ
إنَّما العَجْزُ أنْ تَهُمَّ وَلاَ تَفْـ
ـعَلَ والهَمُّ نَاشِبٌ فِي الضَّمِيرِ
أَرِقاً بِتُّ ما ألذُّ رُقاداً
تَعْتَرِيني مُبَرَّحَاتُ الأُمُورِ
وارداتٍ وضاجراتٍ إلى أنْ
حَسَرَ المُدْلَهِمُّ ضَوْءَ البَشِيرِ
قَذَفتكَ الأيَّـامُ بالحدثِ الأكْـ
ـبَرِ منها وشابَ رأسُ الصَّغيرِ
وَتَفَانَى بَنُو أَبِيكَ فَأَصْبَحْـ
ـتَ عَقيراً للدَّهرِ أو كالعَقيرِ
ليسَ منْ حادثِ الزَّمانِ إذا حـَ
ـلَّ على أهلِ غبطة ٍ مِن مُجيرِ