في الشعر العربي غرائب وعجائب وأحاجي 4

في الشعر العربي غرائب وعجائب وأحاجي 4

‎** هذا شعر صدور أبيات منقطة وأعجازه بلا نقطا:
 
‎يُـبيتُني في شغفٍ شفّني   =  صدوده أحور حلو الكلام
‎تبيتُ في بثِّ شجى تبتغي =  مرام وصلٍ ساهر للمرام
‎ضنَّت بشيئين ببينٍ شجى  =  وهامل سحّ كسحِّ الرّهام
‎بين خفيٌ قذفت زينب     =  أسرارها ما صاح داعٍ حمام

 

** وأيضاّ:
‎بيت تتشابه فيه نطق بعض الكلمات وتختلف في المعنى
 
‎طرقت’ الباب حتى كل متني = ولما كل متني كلمتني
‎فقالت يا إسماعيل صبراً = فقلت يا أسما عيل صبري

** وبيت قد جمع حروف العربية كلها:

‎صف خلق خَودٍ كمثل الشَّمس إذْ بزغتْ= يحظى الضجيعُ بها نجلاءمعطار

** وكذلك :
‎ هـلاّ سـكـنت بذي ضغثٍ فقد رَغموا = شخصتَ تطلبُ ظبياً راح مجتازا

‎** وهذا آخر:
‎ اصـبـرْ عـلَـى حفظ خضرٍ واستشر = فَطِناً وزُجَّ همّك في بغداذ مُنثملا

** وشعر جميع حروفه منفصلة
‎أزورُ زرزوراً زواراً وردزوراً وزرزوراً إذا زارا
‎أراد زاداً وأَرَى زاده أراده داود إذا زارا
‎دع زورةً إن زرت زارت إذا واردع إذا أزرت إزرارا

** أبيات في كل كلمة من كلماتها حرف شين
‎فـأشـعاره مشهورة ومشاعره = وعشرته مشكورة وعشائره
‎شـمـائـلـه مـعشوقة كشموله = ومشهده مستبشر ومعاشره
‎شكور ومشكور وحشو مشاشه = شهامة شمير يطيش مشاجره

** أبيات تقرأ رجوعاُ:
‎يا بدني للفراق مُت كمداً = مُتْ كمـداً للفراق يا بدني
‎فارقني من هويت واحزنا = واحزنا من هويت فارقني
‎كلمني بالشهيـق من جَزَعٍ = من جزع بالشهيق كلَّمني
‎عـانقني كالقضيب معتدلا ً = معتدلاً كالقضيب عـانقني
‎تتركني كالغريب يا سكني = يا سكني كالغريب تتركني
‎يـحفظني الله فيك قلت له = قلت له الله فيك يـحفظني

** البيتان التاليان جزء منالقصيدة الرجبية، ولهما ميزة عجيبة فما هي؟

‎حلموا فما ساءَت لهم شيم = سمحوا فما شحّت لهم مننُ
‎سلموا فلا زلّت لهم قــــدمُ = رشدوا فلا ضلّت لهم سننُ

** أنها في المدح ولكن إذا قرأتها من اليسار إلى اليمين تصبح هجاءاً

‎مننٌ لهم شحّت فما سمحوا ** شيمٌ لهم ساءَت فما حلموا
‎سننٌ لهم ضلّت فلا رشدوا ** قدمٌ لهم زلّت فلا سلمـوا

** وهذه القصيدة للشاعر إسماعيل بن أبي بكر المقري تقول  قصيدة مدح وذم في نفس الوقت

‎طلبوا الذي نالوا فما حُرمــــوا **** رُفعتْ فما حُطت ْلهـــم رُتبُ
‎وهَبوا ومـا تمّتْ لــهم خُلــــــقُ **** سلموا فما أودىبهـــم عطَبُ
‎جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا **** حُمدتْ لهم شيمُ فــمـــا كَسَبوا

** ولكن إذا قرأتها من اليسار إلى اليمين

رُتب لهم حُطتْ فمــــا رُفعتْ **** حُرموا فما نالوا الـــــذي طلبُوا
‎عَطَب بهم أودى فمــــا سلموا **** خُلقٌ لهم تمّتْ ومـــــــــا وهبُوا
‎كَسَبوا فما شيمٌ لــــهم حُمــدتْ **** كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا

** وهذا بيت فيه إحدى عشرة حاءاً
‎تنحنحَ رَوْحٌ حين حاد بحاجب = وزحزح روح حاجباً فتزحزحا

** هذا لون من ألوان البديع يسمى ” مالا يستحيل بالانعكاس ” وهذين البيتين من مقامات اليازجي مثلها

‎باهي المراحم ِ لابس  =  كرماً قديرٌ مسندُ
‎بابٌ لكل ِ مؤمل      =  غنمٌ لعمركِ مرفدُ

** وعكسها: حرف حرف

‎دنس ٌ مريدٌ قامر ٌ = كسب المحارم ِ لا يهابْ
‎دفر ٌ مكرٌ معلمٌ = نغل مؤمل كل بابْ

 

في الشعر العربي غرائب وعجائب وأحاجي 1

في الشعر العربي غرائب وعجائب وأحاجي 2

في الشعر العربي غرائب وعجائب وأحاجي 3