النمر العربي

النمر العربي

النمر العربي من الحيوانات الثديية اللاحمة (آكلات اللحوم) والتي تتبع عائلة السنوريات (القططيات) ، وهي إحدى سُلالات النمور.

يُعتبر النِمر العربي أكبر وأقوى أنواع القِطط العربية، ولكنه يبقى الأصغر حجماً بين سُلالات النمور الخمسة عشر، والتي تنتشر في قارتي آسيا وأفريقيا، حيث تزن الأنثى البالغة 20 كيلوجراماً، بينما يزن الذكر البالغ ما يقارب ال 30 كيلوغراماً. وبالمُقارنة فإن النمور الأفريقية الجنوبية يمكن أن يتراوح وزنها ما بين 50 إلى 70 كيلوغراماً. ويتشابه الذكر مع الأنثى، ولكن الذكور تكون أكبر من الإناث ، كما يتم التمييز بينهما بوجود كيس الصفن الواضح لدى الذكور.

ويكون لون الفِراء السائد في النمور العربية أصفر إلى بُني ذهبي على طول ظهورها، ولكنه يبهت إلى الأصفر الشاحب أو الأبيض عند منطقة البطن. ويكون جسمها مُرقط بالكامل برُقط سوداء وردية الشكل ، مع عدم وجود نقاط سوداء في مركز الرُقط؛ كما يُلاحظ وجود نقاط سوداء على أماكن مُختلفة من الجسم. وتمتاز النمور العربية بذيولها الطويلة، والذي تستعمله في التوازن أثناء التسلق .

لا يزال النِمر العربي يتواجد بأعداد قليلة في منطقة شِبه الجزيرة العربية، حيث لا تتجاوز أعدادهُ في البرية ال 200 حيوان، في المناطق الجبلية والنائية في السعودية وفلسطين وعمان والإمارات العربية المتحدة واليمن ، بالإضافة إلى وجود 48 نمراً عربياً في الأسر في دول الإنتشار.

لقد تزايدت في السنوات الأخيرة أعداد النِمر العربي المُهدد بالإنقراض، وخاصة بعد جُهود إنقاذه في المحمية الطبيعية بجبل سمحان في مُحافظة ظفار العُمانية، وكذلك في مركز حيوانات شِبه الجزيرة العربية بالشارقة، في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي محمية عين جدي بالقرب من البحر الميت بفلسطين المُحتلة .

النِمر العربي يتميز بنشاطهِ نهاراً وليلاً ولكنه حذر من التواجد البشري. يتغذى هذا الحيوان المفترس الذي يمتاز بالسرعة والرشاقة وخفة الحركة على الوبر الصخري والوعول والغزلان .

والنِمر العربي حيوان إنعزالي، ولا يلتقي نمراً آخر إلا في فترة التزاوج والتي تدوم تقريباً 5 أيام، يتم خلالها التزواج عدة مرات. وبعد فترة حمل ما بين 98 إلى 100 يومِ، تلد الأنثى من شبل إلى أربعة أشبال في أحد الكهوف أو الشقوق الصخرية. وتكون الأشبال عمياء عند الولادة، وتفتح أعينها بعد تسعة إلى عشر أيامِ، وعندها يبدأون بإستكشاف بيئتهم المحيطة. و هم عادة لا يغادرون العرينِ لوحدهم حتى يصلوا إلى عمر أربعة أسابيع على الأقل. أثناء هذه الأسابيع الأولى تقوم الأم بنقل الأشبال من عرين إلى آخر عدّة مرات للتقليل من فرص عثور الحيوانات الأخرى عليهم. وتصل أعمار النمور في البرية ما بين 10 إلى 15 سنة ، بينما تصل أعمارها في حدائق الحيوان حتى 21 سنة .