صيدنايا – معبد مار توما

معبد مار توما

بنى المعبد في العصر الروماني (القرن الثاني أو الثالث الميلادي) ويبدو أن بناءه لحم يكتمل إذ أن السور والرواق لم يبنى، وكان من الطراز المؤلف من غرفة واحدة يتقدمه مدخل ورواق ودرج حول المعبد في العصر البيزنطي إلى كنيسة، حيث أغلق الجدار الوسطى وترك فيه باب صغير وأغلقت الواجهة الأمامية وترك فيها باب كبير، كما فتحت فتحة صغيرة في الجدار الشرقي وبني فيها المحراب الخاص بالكنيسة.

السقف الحالي للمعبد غير أصلي، وبني مؤخراً على شكل عقد متصالب.

يضم الموقع بالإضافة إلى المعبد، بقايا السور، وعشرات القاعات المحفورة بالصخر بعضها خزانات مياه وبعضها معاصر وبعضها مدافن، بالإضافة إلى أدراج منحوتة بالصخر، وقاعة كبيرة منحوتة في الصخر تسمى ( مغارة الإيوان ) قد تكون معبداً صغيراً أو قاعة اجتماعات.