صيدنايا – دير مار الياس الحي

دير مار الياس الحي

يقع شمال دمشق حوالي 32 كم، جنوب شرق بلدة معرة صيدنايا، على السفوح الشرقية الشديدة الانحدار لجبال القلمون، والدير عبارة عن تجويف محفور في صخور الجبال تدور حوله قصة من التراث الديني مفادها أن النبي إيليا(الياس) التجأ إلى هذه المغارة أثناء هربه من اضطهاد الملك الحاكم، ولما حوصر فيها انفتحت له فجوة من قمة الجبل إلى قاع الوادي هرب منها. يتألف الدير من ثلاثة أقسام:

1- المغارة الطبيعية: تشكل القسم الداخلي للدير، وفيها الفجوة المذكورة سابقاً.

2- الكنيسة القديمة: مساحتها حوالي 20م2، وتشكل القسم الوسطي للدير، يعتقد أنها استخدمت ككنيسة منذ القرن الثالث عشر الميلادي، فيها الايكونستانس القديم الذي أنشئ عام 1899، ومذبح قديم وجرنان للتعميد.

في هذا الجزء مجموعة هامة جداً من الرسوم الجدارية (الفريسك) للسيدة العذراء ولمار نقولاوس وللقديس أندراوس الكريتي .

3- الكنيسة الحديثة: مساحتها 16 x 9م يعتقد أنها بنيت في أواخر القرن التاسع عشر ورممت في أواسط القرن العشرين.
مازال الدير مستخدماً من قبل بطريركية الروم الكاثوليك، ويؤمه الزوار على مدار السنة وخاصة في عيد مار إلياس الحي في 20 تموز من كل عام، ويصل الزوار إليه من قمة الجبل بالنزول على درج طويل فيه 198 درجة.

سجل في عداد المباني الأثرية بالقرار الصادر عن وزارة الثقافة رقم 137/ أ تاريخ 11/ 8/ 1973.