المتحف الوطني بدمشق

المتحف الوطني بدمشق

يعتبر المتحف الوطني بدمشق المتحف المركزي في القطر العربي السوري حفظت فيه الآثار التي تمثل الحضارات منذ عصور ما قبل التاريخ . وعرضت فيه بحسب تسلسلها التاريخي ومكان اكتشافها وطبيعة مادتها . تأسست عام 1919 ، وكان مقره قديماً في إحدى قاعات مبنى المدرسة العادلية بدمشق . ثم شيد مبناه الحالي على عدة مراحل منذ عام 1935 حتى عام 1979 وغدا من أهم متاحف العالم يتميز بكون مجموعاته مكتشفة في القطر العربي السوري نفسه واعيد فيه تشييد المباني الآتية :

-المدفن التدمري شيده يرحاي عام 108م .

-كنيس دورا ورسومه الجدارية الهامة من منتصف القرن الثالث الميلادي .

-واجهه قصر الحير الغربي عام 727م عند مدخل المتحف.

-أحد مداخل جامع يلبغا المملوكي في حديقة المتحف .

-القاعة الشامية من أحد قصور دمشق في حي سيدي عمر جانب سوق الحميدية تاريخه 1150 هـ-1737 م

1- متحف آثار ما قبل التاريخ

حفظت فيه آثار عصور ما قبل التاريخ المكتشفة في حوض العاصي والفرات ومناطق القلمون وتل الرماد قرب دمشق .

2- متحف الآثار السورية القديمة

حفظت فيه آثار الآشوريين والكنعانيين والأبلائيين والآراميين المكتشفه في :

-أوغاريت/ رأس الشمرة : أبجدية أوغاريت .رأس أميرة من العاج ، البوق . بقايا عرش الملك الكنز . الرقم الطينية الأختام …

-ماري / تل الحريري : تماثيل أورنينا . عشتار . العابدون هدية ملك أور ( ميسانيبادا) مجسم مسكن مستدير . الرقم الطينية الفخار -ابلا / تل مرديخ : مذبح بازلتي تمثال نصفي للملك تماثيل رقم طينية .

– تل الخويرة : فأس أكادية . تمائيل فخارية عربات قطع عاجية.

-عمريت : تماثيل رخامية . آثار فخارية.

– تل سوكاس : آثار فخارية .

– آثار آرامية منحوته ( أبي الهول ) في أساسات الجامع الأموي معاهدة تحالف آرامية ، تمثال بازلتي عليه كتابة مسمارية وآرامية .

3- متحف الآثار الكلاسيكية

حفظت فيه آثار حوران وجبل العرب والجولان ( من منحوتات بازلتية، ولوحات فسيفساء، تمجيد الأرض وزواج هيبوداميا ) وآثار تدمر ورسوم جدارية من دورا أوردبوس والمنسوجات الكتانية والصوفية والحريرية وآثار الفن العربي المسيحي والحلى الذهبية والنقود

4- متحف الآثار العربية الإسلامية

حفظت فيه النوافذ الجصية والرسوم الجدارية المكتشفة في قصر الحير، والآثار الفخارية والخزفية والخشبية والمعدنية والنقود والحلي والمخطوطات والمسكوكات والمنسوجات والأسلحة وبقايا ضريح ملك بن بهرام وواجهة جامع مسكنة وكتابات من الجامع الأموي بدمشق ومن جامع معبد بل في تدمر، ضريح خالد بن الوليد صنع في عهد بيبرس وضريح خاتون .

5- متحف الفن الحديث

-حفظت فيه روائع أعمال الفنانين العرب السوريين المعاصرين والأعمال المهداة والمقتناة من فناني دول شقيقة وصديقة .

6- حديقة المتحف الوطني بدمشق

تعتبر كمتحف في الهواء الطلق يتميز بآثاره من مختلف العصور بين أشجار وأزهار .