العقبة – سياحة

العقبة

على حافة البحر، تلتقي الشمس والماء مع سحر الطبيعة الخلابة في مدينة العقبة. مدينة الرمل الذهبي، والنخل الباسق، والماء البلوري في الخليج الذي يحتضن ميناء الأردن ومنفذه البحري، وأجمل منتجعات السياحة الشتوية على شواطئ البحر الأحمر.

تقع العقبة على بعد 30 كم إلى الجنوب من عمان ، وفيها يستمتع الزائر بعالم البحر المدهش، ويستطيع ممارسة هواياته كالسباحة ، أو التزلج على الماء، أو صيد الأسماك، أو قيادة الزوارق الشراعية ، أو أى نوم من أنوا ع الرياضات البحرية .

أما الذين يرغبون بالتمتع بالشمس، فإن الشاطئ العقباوي النظيف يعتبر مكاناً جاذباً لهم لقضاء ساعات هادئة في التأمل والاسترخاء، خاصة وأن كافة أنواع الخدمات السياحية متوفرة على طول الشاطئ. ويمكن للزائر القيام بجولة على الأقدام في وسط المدينة وسوقها، للتعرف على بيئة العقبة وشراء الهدايا التقليدية التي تحمل ذكرى زيارة المدينة، تتنوع بين التحف المصنوعة من النحاس والقطع الجلدية المشغولة بأيدي محترفين مهرة ، إضافة الى المحار والأصداف التي تأخذ أشكالاً وتكوينات فنية مختلفة .

مثل معظم المدن الأردنية، لا تخلو العقبة من الآثار التاريخية، وفيها من الآثار ما يعود إلى 5500 سنة، حيث كانت المدينة في الزمن القديم ملتقى لطرق المواصلات البرية والبحرية بين آسيا وافريقيا وأوروبا.

من أهم المواقع الأثرية في المدينة آثار مدينة ايلة الاسلامية وقلعة العقبة التي أنشأها السلطان المملوكي قانصوه الغوري في أوائل القرن السادس عشر. كما تم حديثا إنشاء متحف في المنزل الذي أقام فيه الشريف الحسين بن علي قائد الثورة العربية الكبرى.

وتمتاز العقبة بدفء طقسها شتاء، مما يجعلها قبلة للسياح القادمين إلى الأردن والمنطقة في الشتاء. وتكثر فيها الفنادق، والشاليهات الشاطئية، كما تتوفر فيها أمكنة خاصة للتخييم في المخيمات السياحية التي أقيمت خصيصاً لخدمة السياح الراغبين بهذا النوع من الإقامة .
تشتهر العقبة بكونها من أفضل مناطق العالم لممارسة الغوص والرياضات البحرية، وذلك بسبب نظافة شواطئها، ووفرة أندية الغوص المجهزة بكافة لوازم هذه الرياضة من معدات وملابس، يمكن شراؤها أو استئجارها، ومدربين أكفاء.

بالإضافة إلى الغوص الذي يتم تعليمه للراغبين في بيئة آمنة ومريحة والذي يساعد على استكشاف ورؤية التنوع الكبير للكائنات البحرية في هذا الخليج، يمكن للزائر ممارسة السباحة بمختلف أنواعها، والتزلج على الماء، والإبحار في القوارب الشراعية .

تقام على شواطئ المدينة مسابقات وبطولات سنوية لهذه الرياضات بمشاركة رياضيين وفرق رياضية من مختلف أنحاء العالم، ومن أهم هذه الفعاليات الرياضية سباقات القوارب الشراعية وسباقات الزعانف وعروض التزلج على الماء.