محافظة عدن

‎محافظة عدن

جوهرة على مشارف البحر العربي، يتطلع إليها من في الشرق والغرب.. لأنها على مر العصور مشرقة الوجه باسمة الثغر. عدن الحركة التجارية الدائبة من الفجر حتى الفجر.. بخليجها الهادر وجبالها الصهباء وقلاعها الحصينة.

عدن كمنطقة حرة تستقبل شواطئها السياح والزائرين من كل الأجناس، استعادت بعد تحقيق الوحدة حيويتها فتمر على مينائها باستمرار السفن التجارية واليخوت السياحية، وتشهد نهضة كبيرة.

تقع في الطرف الساحلي الجنوبي، تبعد عن صنعاء 346كم و 160كم عن باب المندب، أؤل عهدها اشتهرت كسوق من الأسواق العربية الكبرى، وهي اليوم من أهم المراكز التجارية في الجزيرة العربية، وتاريخياً هي الميناء الأؤل للحميريين، عرفت فيما بعد بالميناء الأوساني. مناخها حار صيفاً.. معتدل شتاء. فمساكنها اليوم ومرافقها السياحية المختلفة والراقية تغطى مدنها القديمة والحديثة.

المعالم التاريخية والسياحية: متركزة في مدينة عدن القديمة «كريتر» وأطرافها، وهي بشكل عام تضم قلاعاً أثرية كقلعة صيرة. وأنفاقاً قديمة كانت بمثابة عبور إلى مدينة كريتر تعد أكثر الأسواق ازدحاماً لتركز النشاط التجاري فيها.

التواهي: الميناء الرئيسي للمحافظة. مدينة المعلا ومدينة القلوعة وخور مكسر ومدينة المنصورة والشيخ عثمان، ومدينة البريقة، ومدينة دار سعد من أهم مدن المحافظة فقد شملها التطور الحديث وتوسعت فيها مختلف الخدمات والمنشآت الفندقية السياحية وفقاً للمقاييس العالمية.

المواقع المفضلة للسياحة الاستجمامية:
‎على الشواطئ خاصة شاطئ ساحل أبين والساحل الذهبي والعروسة ونشوان، وشاطئ صيره وحقات والغدير والخيسه وفقم. 

المتاحف: المتحف الوطني للآثار، ومتحف العادات والتقاليد يقعان في منطقة الخليج الأمامي بكريتر. وهناك معابد قديمة وكنائس وجدت في عدن ولا زالت .

 

‎المصدر: دليل السياحة العربي