محافظة حجة

محافظة حجة

منتزهات الفصول، تصافح قممها النجوم، وتقبل الأمطار والغيوم.

موقعها: في الجهة الشمالية الغربية من العاصمة صنعاء على بعد 127كم.

المناخ: يتنوع في المحافظة تبعاً لتنوع التضاريس في المناطق الجبلية حيث يسود فيها المناخ المعتدل، صيفاً، والبارد شتاءً. وفي المناطق السهلية يسود المناخ المداري الحار الرطب صيفاً والمعتدل شتاءً.

المعالم السياحية البارزة:
* شواهد آثار قديمة وإسلامية في مواقع الحصون والقلاع التاريخية.
* أنماط معمارية متميزة في المحافظة تتمثل في المساجد والأضرحة والجسور.
* ثروة طبيعية للسياحة البيئية المتمثلة في الوديان والغابات وأنواع من الطيور.
* وجبال خضراء يتراوح ارتفاعها بين 2700م إلى 3000م كالحصون المنيعة مثل: كوكبان حجة والجاهلي ومبين، إلى جانب ثروة بيئية بحرية في جزيرة «ذو حراب» و(جزيرة بكلان).
* مدينة حجة: مركز المحافظة الواقعة على جبل متوسط الارتفاع 1800م من منسوب البحر.
* قلعة القاهرة – كحلان عفار، ومسور حجة، وهو أقرب إلى المدينة التي يكللها الحصن المنيع الذي يبلغ ارتفاعه 3050م وكل جبال حجة جاذبة للسياحة ومعظم مشارفها صالحة للطيران الشراعي. مثل: جبال الشرفين ووشحة وكُشَر، يتخلّل هذه الجبال وديان ومدرجات زراعية وقرى معلقة في المرتفعات العليا ذات طابع معماري مثير للدهشة.

عادات وفنون فلكلورية: لأهالي المحافظة عادات وتقاليد وأنماط في الحياة الاجتماعية اليومية بين سكان الجبل والسهل وتتميز كل منطقة بملابس تقليدية، وكذلك بالنسبة لأدوات الزينة والكوافي الخيزران وظُلاَّت مصنوعة من أوراق النخيل، بالإضافة إلى تنوع في الرقصات والإيقاعات.

الأسواق: تظهر حركة أسواق دائبة، منها أسواق أسبوعية تشكل مزارات سياحية يومية خاصة في السهل الساحلي.

السياحة الاستشفائية: هناك عيون حارة، بعضها اكتشفت حديثاً على الطرق المؤدية إلى المناطق التهامية مثل: الطور 35كم من مدينة حجة. وفي مدينة يسلم ينبوع حار دائم الجريان.

‎المصدر: دليل السياحة العربي