الضالع وأبين

‎الضالع وأبين

‎محافظة الضالع

استراحة تاريخية على دروب الأسفار وينابيع مياه شفائية وتميز في البنيان. تقع جنوب العاصمة صنعاء على بعد 250كم، فوق هضبة جبلية، على الطريق الاسفلتي التي تربطها عبر ذمار على طريق لحج وعدن، تحيط بها وبالقرب منها عدد من المحافظات كالبيضاء، وابين، ولحج، وإب وتعز يسود مناطق المحافظة مناخ صيفي معتدل وفي الشتاء يميل إلى البرودة ليلاً. تتشكل التضاريس الطبيعية بين جبال وهضاب ووديان تضم أراض خصبة.

المناطق السياحية:
‎مدينة الضالع: هي المركز الإداري. كانت تمر بها طريق القوافل القديمة التي تسير من عدن إلى صنعاء ويطل عليها جبل جحاف أشهر جبال المحافظة مع سلسلة جبال الحشا.

منطقة دمت: تقع على مسافة 45كم من يريم، وهي منطقة ينابيع معدنية للسياحة العلاجية تصل إلى 48 عيناً. وانتعشت منطقة دمت سياحياً، لموقعها على الطريق الإسفلتي وفي وادي بنا، خاصة بعد تحقق الوحدة اليمنية، ويتقاطر إليها يومياً كثير من المواطنين والزوار طلباً للاستشفاء وللاسترواح بطقس المنطقة المنعش، وفي دمت يمكن للزائر أن يشاهد معالم أثرية مثل جسر عامر بن عبدالوهاب الذي تنسب إليه العديد من الجسور والصهاريج والمساجد والمدارس.

مدينة جُبَن: على بعد 55كم من مدينة رداع و 35كم من قعطبة. وتعد إحلى أهم المدن التاريخية لسلاطين الدولة الطاهرية.

الزراعة: تمتد الزراعة عبر وديان المحافظة إلى مسافات شاسعة إلى جانب حقول المدرجات. من زراعاتها: الدخن والذرة والسمسم والعدس والبر والهند وبعض الفواكه وقليل من البن وتكثر أشجار العنب في الأودية التي تتغذى منها أسراب النحل. شهدت الضالع بعد تحقيق الوحدة توسعاً عمرانياً ومراكزاً جديدة لمنشآت خدمية وسياحية .

محافظة أبين

بين إيقاعات الأمواج الرائقة ومصبات السيول الدافقة. تقع «أبين» بين محافظات عدن، لحج، الضالع، والبيضاء، وشبوه، وتتميز بشريط ساحلي طويل يبلغ 300كم، يدر أجود الأنواع السمكية والمناخ.. حار صيفاً.. معتدل شتاء.

المساحة والتضاريس: تبلغ المساحة 3000 ميلاً مربعاً. وتتوزع جغرافياً بين سهل ساحلي وارتفاعات على هيئة هضبة. وبين جبالها وهضابها توجد وديان، وأشهرها وادي تبن ووادي حسان، بينهما تقع دلتا أبين، ويخترق محافظة أبين طريق ساحي هام، يمتد مئات الكيلومترات، من عدن في الغرب إلى محافظة شبوه في الشرق – مروراً على شاطئ البحر الأحمر، والطريق يمر بعدد من المواقع السياحية والمدن والقرى بمحاذاة البحر الغربي.

المدن والمناطق المفضلة للزيارة:
‎مدينة زنجبار: عاصمة محافظة أبين 60كم من عدن شرقاً وتقع عند دلتا أبين الزراعية. مدينة جعار: أقدم المعالم فيها جبل وحصن خنفر الذي يبعد عنها ببضعة كيلومترات، وهو موقع سياحي يطل على دلتا أبين وسد باتيس التحويلي.

مدينة شقره: مدينة على ساحل البحر العربي وهي أهم ميناء للاصطياد. فيها يقع مصنع تعليب الأسماك على بعد 57كم عن مدينة زنجبار باتجاه الشمال الشرقي «ومودية» منازلها عالية وجميلة وقوام بنائها الطين، تقع في سهل زراعي خصيب يشتهر بزراعة القطن والتبغ والفاكهة منها البرتقال والموز والمانجو والباباي وقليل من البن.

السياحة العلاجية في منطقة الحامي 178كم من زنجبار يوجد ينبوع كبريتي يُزار يومياً للاستشفاء. أما منطقة (المحفد) فهي مركز تسوق للقرى المجاورة، وتمتاز محافظة أبين بمقومات سياحية واعدة في نطاق السياحة البيئية.

 

‎المصدر: دليل السياحة العربي