جـعـيـتـا

جـعـيـتـا

على بعد 18 كلم شمال بيروت يحتضن وادي نهر الكلب مغارة جيعتا المؤلفة من طبقتين: مغارة مائية اكتشفت صدفة عام 1836 وافتتحت أمام الجمهور في سنة 1958. وتختزن بحناياها نهر جوفي يمكن زيارتها بواسطة القارب حتى مسافة 500م تقريباً من طولها الإجمالي والبالغ 6200م. ومغارة عليا جافة اكتشفت عام 1958 ودشنت عام 1969. تسحرك تماثيلها العجيبة التي سكبتها أنامل الخالق وتركتها سبحة جمال في يد الطبيعة الخلابة في أحشاء الجبل، لتتكون منها أروع عجائب الطبيعة الحية في هذا الشرق.

يتأمل الزائر أعجوبة الطبيعة حتى مسافة 750م سيراً على الأقدام من أصل طولها الإجمالي 2200م.

تبدأ زيارتك برحلة في التلفريك حيث تستمتع بمشاهدة منظر طبيعي رائع فوق وادي نهر الكلب وسط جبال خضراء لتنتهي الرحلة أمام المغارة العليا. إذا كنت تفضل وسيلة انتقال أرضية، فالقطاع الجميل بانتظارك يجوب بين المغارتين.

لجعل الزيارة مفيدة ولفهم ألغاز مكونات المغارة يعرض في صالة الصوت والصورة فيلم وثائقي مدته 21 دقيقة بعدة لغات شارحاً كيفية تكوني المنحوتات العجيبة في جوف الجبل وتسمياتها وتاريخها.

تعتبر مغارة جعيتا لؤلؤة السياحة في لبنان ونقطة جذب هامة. فإلى جانب أهميتها البيئية والثقافية والجمالية تقدم لزوار لبنان أفضل الخدمات والتسهيلات منها: مطعم وسناك ومراكز بيع تذكاريات وحرف تراثية والتعرف على نموذج قرية لبنانية ومشاهدة سينما مصغرة ثلاثية الأبعاد، كل ذلك بضيافة مميزة وتمازج خلاق مع البيئة الخلابة.

 

‎المصدر: دليل السياحة العربي