كتاب المزامير

كتاب المزامير
الإصحاح الأول
1: 1 طوبى للرجل الذي لم يسلك في مشورة الاشرار و في طريق الخطاة لم يقف و في مجلس المستهزئين لم يجلس 1: 2 لكن في ناموس الرب مسرته و في ناموسه يلهج نهارا و ليلا 1: 3 فيكون كشجرة مغروسة عند مجاري المياه التي تعطي ثمرها في اوانه و ورقها لا يذبل و كل ما يصنعه ينجح 1: 4 ليس كذلك الاشرار لكنهم كالعصافة التي تذريها الريح 1: 5 لذلك لا تقوم الاشرار في الدين و لا الخطاة في جماعة الابرار 1: 6 لان الرب يعلم طريق الابرار اما طريق الاشرار فتهلك
 2: 1 لماذا ارتجت الامم و تفكر الشعوب في الباطل 2: 2 قام ملوك الارض و تامر الرؤساء معا على الرب و على مسيحه قائلين 2: 3 لنقطع قيودهما و لنطرح عنا ربطهما 2: 4 الساكن في السماوات يضحك الرب يستهزئ بهم 2: 5 حينئذ يتكلم عليهم بغضبه و يرجفهم بغيظه 2: 6 اما انا فقد مسحت ملكي على صهيون جبل قدسي 2: 7 اني اخبر من جهة قضاء الرب قال لي انت ابني انا اليوم ولدتك 2: 8 اسالني فاعطيك الامم ميراثا لك و اقاصي الارض ملكا لك 2: 9 تحطمهم بقضيب من حديد مثل اناء خزاف تكسرهم 2: 10 فالان يا ايها الملوك تعقلوا تادبوا يا قضاة الارض 2: 11 اعبدوا الرب بخوف و اهتفوا برعدة 2: 12 قبلوا الابن لئلا يغضب فتبيدوا من الطريق لانه عن قليل يتقد غضبه طوبى لجميع المتكلين عليه
 3: 0 مزمور لداود حينما هرب من وجه ابشالوم ابنه 3: 1 يا رب ما اكثر مضايقي كثيرون قائمون علي 3: 2 كثيرون يقولون لنفسي ليس له خلاص بالهه سلاه 3: 3 اما انت يا رب فترس لي مجدي و رافع راسي 3: 4 بصوتي الى الرب اصرخ فيجيبني من جبل قدسه سلاه 3: 5 انا اضطجعت و نمت استيقظت لان الرب يعضدني 3: 6 لا اخاف من ربوات الشعوب المصطفين علي من حولي 3: 7 قم يا رب خلصني يا الهي لانك ضربت كل اعدائي على الفك هشمت اسنان الاشرار 3: 8 للرب الخلاص على شعبك بركتك سلاه
 4: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار مزمور لداود 4: 1 عند دعائي استجب لي يا اله بري في الضيق رحبت لي تراءف علي و اسمع صلاتي 4: 2 يا بني البشر حتى متى يكون مجدي عارا حتى متى تحبون الباطل و تبتغون الكذب سلاه 4: 3 فاعلموا ان الرب قد ميز تقيه الرب يسمع عندما ادعوه 4: 4 ارتعدوا و لا تخطئوا تكلموا في قلوبكم على مضاجعكم و اسكتوا سلاه 4: 5 اذبحوا ذبائح البر و توكلوا على الرب 4: 6 كثيرون يقولون من يرينا خيرا ارفع علينا نور وجهك يا رب 4: 7 جعلت سرورا في قلبي اعظم من سرورهم اذ كثرت حنطتهم و خمرهم 4: 8 بسلامة اضطجع بل ايضا انام لانك انت يا رب منفردا في طمانينة تسكنني
 5: 0 لامام المغنين على ذوات النفخ مزمور لداود 5: 1 لكلماتي اصغ يا رب تامل صراخي 5: 2 استمع لصوت دعائي يا ملكي و الهي لاني اليك اصلي 5: 3 يا رب بالغداة تسمع صوتي بالغداة اوجه صلاتي نحوك و انتظر 5: 4 لانك انت لست الها يسر بالشر لا يساكنك الشرير 5: 5 لا يقف المفتخرون قدام عينيك ابغضت كل فاعلي الاثم 5: 6 تهلك المتكلمين بالكذب رجل الدماء و الغش يكرهه الرب 5: 7 اما انا فبكثرة رحمتك ادخل بيتك اسجد في هيكل قدسك بخوفك 5: 8 يا رب اهدني الى برك بسبب اعدائي سهل قدامي طريقك 5: 9 لانه ليس في افواههم صدق جوفهم هوة حلقهم قبر مفتوح السنتهم صقلوها 5: 10 دنهم يا الله ليسقطوا من مؤامراتهم بكثرة ذنوبهم طوح بهم لانهم تمردوا عليك 5: 11 و يفرح جميع المتكلين عليك الى الابد يهتفون و تظللهم و يبتهج بك محبو اسمك 5: 12 لانك انت تبارك الصديق يا رب كانه بترس تحيطه بالرضا
6: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار على القرار مزمور لداود 6: 1 يا رب لا توبخني بغضبك و لا تؤدبني بغيظك 6: 2 ارحمني يا رب لاني ضعيف اشفني يا رب لان عظامي قد رجفت 6: 3 و نفسي قد ارتاعت جدا و انت يا رب فحتى متى 6: 4 عد يا رب نج نفسي خلصني من اجل رحمتك 6: 5 لانه ليس في الموت ذكرك في الهاوية من يحمدك 6: 6 تعبت في تنهدي اعوم في كل ليلة سريري بدموعي اذوب فراشي 6: 7 ساخت من الغم عيني شاخت من كل مضايقي 6: 8 ابعدوا عني يا جميع فاعلي الاثم لان الرب قد سمع صوت بكائي 6: 9 سمع الرب تضرعي الرب يقبل صلاتي 6: 10 جميع اعدائي يخزون و يرتاعون جدا يعودون و يخزون بغتة
7: 0 شجوية لداود غناها للرب بسبب كلام كوش البنياميني 7: 1 يا رب الهي عليك توكلت خلصني من كل الذين يطردونني و نجني 7: 2 لئلا يفترس كاسد نفسي هاشما اياها و لا منقذ 7: 3 يا رب الهي ان كنت قد فعلت هذا ان وجد ظلم في يدي 7: 4 ان كافات مسالمي شرا و سلبت مضايقي بلا سبب 7: 5 فليطارد عدو نفسي و ليدركها و ليدس الى الارض حياتي و ليحط الى التراب مجدي سلاه 7: 6 قم يا رب بغضبك ارتفع على سخط مضايقي و انتبه لي بالحق اوصيت 7: 7 و مجمع القبائل يحيط بك فعد فوقها الى العلى 7: 8 الرب يدين الشعوب اقض لي يا رب كحقي و مثل كمالي الذي في 7: 9 لينته شر الاشرار و ثبت الصديق فان فاحص القلوب و الكلى الله البار 7: 10 ترسي عند الله مخلص مستقيمي القلوب 7: 11 الله قاض عادل و اله يسخط في كل يوم 7: 12 ان لم يرجع يحدد سيفه مد قوسه و هياها 7: 13 و سدد نحوه الة الموت يجعل سهامه ملتهبة 7: 14 هوذا يمخض بالاثم حمل تعبا و ولد كذبا 7: 15 كرا جبا حفره فسقط في الهوة التي صنع 7: 16 يرجع تعبه على راسه و على هامته يهبط ظلمه 7: 17 احمد الرب حسب بره و ارنم لاسم الرب العلي
8: 0 لامام المغنين على الجتية مزمور لداود 8: 1 ايها الرب سيدنا ما امجد اسمك في كل الارض حيث جعلت جلالك فوق السماوات 8: 2 من افواه الاطفال و الرضع اسست حمدا بسبب اضدادك لتسكيت عدو و منتقم 8: 3 اذا ارى سماواتك عمل اصابعك القمر و النجوم التي كونتها 8: 4 فمن هو الانسان حتى تذكره و ابن ادم حتى تفتقده 8: 5 و تنقصه قليلا عن الملائكة و بمجد و بهاء تكلله 8: 6 تسلطه على اعمال يديك جعلت كل شيء تحت قدميه 8: 7 الغنم و البقر جميعا و بهائم البر ايضا 8: 8 و طيور السماء و سمك البحر السالك في سبل المياه 8: 9 ايها الرب سيدنا ما امجد اسمك في كل الارض
 9: 0 لامام المغنين على موت الابن مزمور لداود 9: 1 احمد الرب بكل قلبي احدث بجميع عجائبك 9: 2 افرح و ابتهج بك ارنم لاسمك ايها العلي 9: 3 عند رجوع اعدائي الى خلف يسقطون و يهلكون من قدام وجهك 9: 4 لانك اقمت حقي و دعواي جلست على الكرسي قاضيا عادلا 9: 5 انتهرت الامم اهلكت الشرير محوت اسمهم الى الدهر و الابد 9: 6 العدو تم خرابه الى الابد و هدمت مدنا باد ذكره نفسه 9: 7 اما الرب فالى الدهر يجلس ثبت للقضاء كرسيه 9: 8 و هو يقضي للمسكونة بالعدل يدين الشعوب بالاستقامة 9: 9 و يكون الرب ملجا للمنسحق ملجا في ازمنة الضيق 9: 10 و يتكل عليك العارفون اسمك لانك لم تترك طالبيك يا رب 9: 11 رنموا للرب الساكن في صهيون اخبروا بين الشعوب بافعاله 9: 12 لانه مطالب بالدماء ذكرهم لم ينس صراخ المساكين 9: 13 ارحمني يا رب انظر مذلتي من مبغضي يا رافعي من ابواب الموت 9: 14 لكي احدث بكل تسابيحك في ابواب ابنة صهيون مبتهجا بخلاصك 9: 15 تورطت الامم في الحفرة التي عملوها في الشبكة التي اخفوها انتشبت ارجلهم 9: 16 معروف هو الرب قضاء امضى الشرير يعلق بعمل يديه ضرب الاوتار سلاه 9: 17 الاشرار يرجعون الى الهاوية كل الامم الناسين الله 9: 18 لانه لا ينسى المسكين الى الابد رجاء البائسين لا يخيب الى الدهر 9: 19 قم يا رب لا يعتز الانسان لتحاكم الامم قدامك 9: 20 يا رب اجعل عليهم رعبا ليعلم الامم انهم بشر سلاه
10: 1 يا رب لماذا تقف بعيدا لماذا تختفي في ازمنة الضيق 10: 2 في كبرياء الشرير يحترق المسكين يؤخذون بالمؤامرة التي فكروا بها 10: 3 لان الشرير يفتخر بشهوات نفسه و الخاطف يجدف يهين الرب 10: 4 الشرير حسب تشامخ انفه يقول لا يطالب كل افكاره انه لا اله 10: 5 تثبت سبله في كل حين عالية احكامك فوقه كل اعدائه ينفث فيهم 10: 6 قال في قلبه لا اتزعزع من دور الى دور بلا سوء 10: 7 فمه مملوء لعنة و غشا و ظلما تحت لسانه مشقة و اثم 10: 8 يجلس في مكمن الديار في المختفيات يقتل البريء عيناه تراقبان المسكين 10: 9 يكمن في المختفى كاسد في عريسه يكمن ليخطف المسكين يخطف المسكين بجذبه في شبكته 10: 10 فتنسحق و تنحني و تسقط المساكين ببراثنه 10: 11 قال في قلبه ان الله قد نسي حجب وجهه لا يرى الى الابد 10: 12 قم يا رب يا الله ارفع يدك لا تنس المساكين 10: 13 لماذا اهان الشرير الله لماذا قال في قلبه لا تطالب 10: 14 قد رايت لانك تبصر المشقة و الغم لتجازي بيدك اليك يسلم المسكين امره انت صرت معين اليتيم 10: 15 احطم ذراع الفاجر و الشرير تطلب شره و لا تجده 10: 16 الرب ملك الى الدهر و الابد بادت الامم من ارضه 10: 17 تاوه الودعاء قد سمعت يا رب تثبت قلوبهم تميل اذنك 10: 18 لحق اليتيم و المنسحق لكي لا يعود ايضا يرعبهم انسان من الارض
 11: 0 لامام المغنين لداود 11: 1 على الرب توكلت كيف تقولون لنفسي اهربوا الى جبالكم كعصفور 11: 2 لانه هوذا الاشرار يمدون القوس فوقوا السهم في الوتر ليرموا في الدجى مستقيمي القلوب 11: 3 اذا انقلبت الاعمدة فالصديق ماذا يفعل 11: 4 الرب في هيكل قدسه الرب في السماء كرسيه عيناه تنظران اجفانه تمتحن بني ادم 11: 5 الرب يمتحن الصديق اما الشرير و محب الظلم فتبغضه نفسه 11: 6 يمطر على الاشرار فخاخا نارا و كبريتا و ريح السموم نصيب كاسهم 11: 7 لان الرب عادل و يحب العدل المستقيم يبصر وجهه
 12: 0 لامام المغنين على القرار مزمور لداود 12: 1 خلص يا رب لانه قد انقرض التقي لانه قد انقطع الامناء من بني البشر 12: 2 يتكلمون بالكذب كل واحد مع صاحبه بشفاه ملقة بقلب فقلب يتكلمون 12: 3 يقطع الرب جميع الشفاه الملقة و اللسان المتكلم بالعظائم 12: 4 الذين قالوا بالسنتنا نتجبر شفاهنا معنا من هو سيد علينا 12: 5 من اغتصاب المساكين من صرخة البائسين الان اقوم يقول الرب اجعل في وسع الذي ينفث فيه 12: 6 كلام الرب كلام نقي كفضة مصفاه في بوطة في الارض ممحوصة سبع مرات 12: 7 انت يا رب تحفظهم تحرسهم من هذا الجيل الى الدهر 12: 8 الاشرار يتمشون من كل ناحية عند ارتفاع الارذال بين الناس
 13: 0 لامام المغنين مزمور لداود 13: 1 الى متى يا رب تنساني كل النسيان الى متى تحجب وجهك عني 13: 2 الى متى اجعل هموما في نفسي و حزنا في قلبي كل يوم الى متى يرتفع عدوي علي 13: 3 انظر و استجب لي يا رب الهي انر عيني لئلا انام نوم الموت 13: 4 لئلا يقول عدوي قد قويت عليه لئلا يهتف مضايقي باني تزعزعت 13: 5 اما انا فعلى رحمتك توكلت يبتهج قلبي بخلاصك 13: 6 اغني للرب لانه احسن الي
 14: 0 لامام المغنين لداود 14: 1 قال الجاهل في قلبه ليس اله فسدوا و رجسوا بافعالهم ليس من يعمل صلاحا 14: 2 الرب من السماء اشرف على بني البشر لينظر هل من فاهم طالب الله 14: 3 الكل قد زاغوا معا فسدوا ليس من يعمل صلاحا ليس و لا واحد 14: 4 الم يعلم كل فاعلي الاثم الذين ياكلون شعبي كما ياكلون الخبز و الرب لم يدعوا 14: 5 هناك خافوا خوفا لان الله في الجيل البار 14: 6 راي المسكين ناقضتم لان الرب ملجاه 14: 7 ليت من صهيون خلاص اسرائيل عند رد الرب سبي شعبه يهتف يعقوب و يفرح اسرائيل
 15: 0 مزمور لداود 15: 1 يا رب من ينزل في مسكنك من يسكن في جبل قدسك 15: 2 السالك بالكمال و العامل الحق و المتكلم بالصدق في قلبه 15: 3 الذي لا يشي بلسانه و لا يصنع شرا بصاحبه و لا يحمل تعييرا على قريبه 15: 4 و الرذيل محتقر في عينيه و يكرم خائفي الرب يحلف للضرر و لا يغير 15: 5 فضته لا يعطيها بالربا و لا ياخذ الرشوة على البريء الذي يصنع هذا لا يتزعزع الى الدهر
 16: 0 مذهبة لداود 16: 1 احفظني يا الله لاني عليك توكلت 16: 2 قلت للرب انت سيدي خيري لا شيء غيرك 16: 3 القديسون الذين في الارض و الافاضل كل مسرتي بهم 16: 4 تكثر اوجاعهم الذين اسرعوا وراء اخر لا اسكب سكائبهم من دم و لا اذكر اسماءهم بشفتي 16: 5 الرب نصيب قسمتي و كاسي انت قابض قرعتي 16: 6 حبال وقعت لي في النعماء فالميراث حسن عندي 16: 7 ابارك الرب الذي نصحني و ايضا بالليل تنذرني كليتاي 16: 8 جعلت الرب امامي في كل حين لانه عن يميني فلا اتزعزع 16: 9 لذلك فرح قلبي و ابتهجت روحي جسدي ايضا يسكن مطمئنا 16: 10 لانك لن تترك نفسي في الهاوية لن تدع تقيك يرى فسادا 16: 11 تعرفني سبيل الحياة امامك شبع سرور في يمينك نعم الى الابد
 17: 0 صلاة لداود 17: 1 اسمع يا رب للحق انصت الى صراخي اصغ الى صلاتي من شفتين بلا غش 17: 2 من قدامك يخرج قضائي عيناك تنظران المستقيمات 17: 3 جربت قلبي تعهدته ليلا محصتني لا تجد في ذموما لا يتعدى فمي 17: 4 من جهة اعمال الناس فبكلام شفتيك انا تحفظت من طرق المعتنف 17: 5 تمسكت خطواتي باثارك فما زلت قدماي 17: 6 انا دعوتك لانك تستجيب لي يا الله امل اذنك الي اسمع كلامي 17: 7 ميز مراحمك يا مخلص المتكلين عليك بيمينك من المقاومين 17: 8 احفظني مثل حدقة العين بظل جناحيك استرني 17: 9 من وجه الاشرار الذين يخربونني اعدائي بالنفس الذين يكتنفونني 17: 10 قلبهم السمين قد اغلقوا بافواههم قد تكلموا بالكبرياء 17: 11 في خطواتنا الان قد احاطوا بنا نصبوا اعينهم ليزلقونا الى الارض 17: 12 مثله مثل الاسد القرم الى الافتراس و كالشبل الكامن في عريسه 17: 13 قم يا رب تقدمه اصرعه نج نفسي من الشرير بسيفك 17: 14 من الناس بيدك يا رب من اهل الدنيا نصيبهم في حياتهم بذخائرك تملا بطونهم يشبعون اولادا و يتركون فضالتهم لاطفالهم 17: 15 اما انا فبالبر انظر وجهك اشبع اذا استيقظت بشبهك
18: 0 لامام المغنين لعبد الرب داود الذي كلم الرب بكلام هذا النشيد في اليوم الذي انقذه فيه الرب من ايدي كل اعدائه و من يد شاول فقال 18: 1 احبك يا رب يا قوتي 18: 2 الرب صخرتي و حصني و منقذي الهي صخرتي به احتمي ترسي و قرن خلاصي و ملجاي 18: 3 ادعوا الرب الحميد فاتخلص من اعدائي 18: 4 اكتنفتني حبال الموت و سيول الهلاك افزعتني 18: 5 حبال الهاوية حاقت بي اشراك الموت انتشبت بي 18: 6 في ضيقي دعوت الرب و الى الهي صرخت فسمع من هيكله صوتي و صراخي قدامه دخل اذنيه 18: 7 فارتجت الارض و ارتعشت اسس الجبال ارتعدت و ارتجت لانه غضب 18: 8 صعد دخان من انفه و نار من فمه اكلت جمر اشتعلت منه 18: 9 طاطا السماوات و نزل و ضباب تحت رجليه 18: 10 ركب على كروب و طار و هف على اجنحة الرياح 18: 11 جعل الظلمة ستره حوله مظلته ضباب المياه و ظلام الغمام 18: 12 من الشعاع قدامه عبرت سحبه برد و جمر نار 18: 13 ارعد الرب من السماوات و العلي اعطى صوته بردا و جمر نار 18: 14 ارسل سهامه فشتتهم و بروقا كثيرة فازعجهم 18: 15 فظهرت اعماق المياه و انكشفت اسس المسكونة من زجرك يا رب من نسمة ريح انفك 18: 16 ارسل من العلى فاخذني نشلني من مياه كثيرة 18: 17 انقذني من عدوي القوي و من مبغضي لانهم اقوى مني 18: 18 اصابوني في يوم بليتي و كان الرب سندي 18: 19 اخرجني الى الرحب خلصني لانه سر بي 18: 20 يكافئني الرب حسب بري حسب طهارة يدي يرد لي 18: 21 لاني حفظت طرق الرب و لم اعص الهي 18: 22 لان جميع احكامه امامي و فرائضه لم ابعدها عن نفسي 18: 23 و اكون كاملا معه و اتحفظ من اثمي 18: 24 فيرد الرب لي كبري و كطهارة يدي امام عينيه 18: 25 مع الرحيم تكون رحيما مع الرجل الكامل تكون كاملا 18: 26 مع الطاهر تكون طاهرا و مع الاعوج تكون ملتويا 18: 27 لانك انت تخلص الشعب البائس و الاعين المرتفعة تضعها 18: 28 لانك انت تضيء سراجي الرب الهي ينير ظلمتي 18: 29 لاني بك اقتحمت جيشا و بالهي تسورت اسوارا 18: 30 الله طريقه كامل قول الرب نقي ترس هو لجميع المحتمين به 18: 31 لانه من هو اله غير الرب و من هو صخرة سوى الهنا 18: 32 الاله الذي ينطقني بالقوة و يصير طريقي كاملا 18: 33 الذي يجعل رجلي كالايل و على مرتفعاتي يقيمني 18: 34 الذي يعلم يدي القتال فتحنى بذراعي قوس من نحاس 18: 35 و تجعل لي ترس خلاصك و يمينك تعضدني و لطفك يعظمني 18: 36 توسع خطواتي تحتي فلم تتقلقل عقباي 18: 37 اتبع اعدائي فادركهم و لا ارجع حتى افنيهم 18: 38 اسحقهم فلا يستطيعون القيام يسقطون تحت رجلي 18: 39 تنطقني بقوة للقتال تصرع تحتي القائمين علي 18: 40 و تعطيني اقفية اعدائي و مبغضي افنيهم 18: 41 يصرخون و لا مخلص الى الرب فلا يستجيب لهم 18: 42 فاسحقهم كالغبار قدام الريح مثل طين الاسواق اطرحهم 18: 43 تنقذني من مخاصمات الشعب تجعلني راسا للامم شعب لم اعرفه يتعبد لي 18: 44 من سماع الاذن يسمعون لي بنو الغرباء يتذللون لي 18: 45 بنو الغرباء يبلون و يزحفون من حصونهم 18: 46 حي هو الرب و مبارك صخرتي و مرتفع اله خلاصي 18: 47 الاله المنتقم لي و الذي يخضع الشعوب تحتي 18: 48 منجي من اعدائي رافعي ايضا فوق القائمين علي من الرجل الظالم تنقذني 18: 49 لذلك احمدك يا رب في الامم و ارنم لاسمك 18: 50 برج خلاص لملكه و الصانع رحمة لمسيحه لداود و نسله الى الابد
19: 0 لامام المغنين مزمور لداود 19: 1 السماوات تحدث بمجد الله و الفلك يخبر بعمل يديه 19: 2 يوم الى يوم يذيع كلاما و ليل الى ليل يبدي علما 19: 3 لا قول و لا كلام لا يسمع صوتهم 19: 4 في كل الارض خرج منطقهم و الى اقصى المسكونة كلماتهم جعل للشمس مسكنا فيها 19: 5 و هي مثل العروس الخارج من حجلته يبتهج مثل الجبار للسباق في الطريق 19: 6 من اقصى السماوات خروجها و مدارها الى اقاصيها و لا شيء يختفي من حرها 19: 7 ناموس الرب كامل يرد النفس شهادات الرب صادقة تصير الجاهل حكيما 19: 8 وصايا الرب مستقيمة تفرح القلب امر الرب طاهر ينير العينين 19: 9 خوف الرب نقي ثابت الى الابد احكام الرب حق عادلة كلها 19: 10 اشهى من الذهب و الابريز الكثير و احلى من العسل و قطر الشهاد 19: 11 ايضا عبدك يحذر بها و في حفظها ثواب عظيم 19: 12 السهوات من يشعر بها من الخطايا المستترة ابرئني 19: 13 ايضا من المتكبرين احفظ عبدك فلا يتسلطوا علي حينئذ اكون كاملا و اتبرا من ذنب عظيم 19: 14 لتكن اقوال فمي و فكر قلبي مرضية امامك يا رب صخرتي و وليي
 20: 0 لامام المغنين مزمور لداود 20: 1 ليستجب لك الرب في يوم الضيق ليرفعك اسم اله يعقوب 20: 2 ليرسل لك عونا من قدسه و من صهيون ليعضدك 20: 3 ليذكر كل تقدماتك و يستسمن محرقاتك سلاه 20: 4 ليعطك حسب قلبك و يتمم كل رايك 20: 5 نترنم بخلاصك و باسم الهنا نرفع رايتنا ليكمل الرب كل سؤلك 20: 6 الان عرفت ان الرب مخلص مسيحه يستجيبه من سماء قدسه بجبروت خلاص يمينه 20: 7 هؤلاء بالمركبات و هؤلاء بالخيل اما نحن فاسم الرب الهنا نذكر 20: 8 هم جثوا و سقطوا اما نحن فقمنا و انتصبنا 20: 9 يا رب خلص ليستجب لنا الملك في يوم دعائنا
 21: 0 لامام المغنين مزمور لداود 21: 1 يا رب بقوتك يفرح الملك و بخلاصك كيف لا يبتهج جدا 21: 2 شهوة قلبه اعطيته و ملتمس شفتيه لم تمنعه سلاه 21: 3 لانك تتقدمه ببركات خير وضعت على راسه تاجا من ابريز 21: 4 حياة سالك فاعطيته طول الايام الى الدهر و الابد 21: 5 عظيم مجده بخلاصك جلالا و بهاء تضع عليه 21: 6 لانك جعلته بركات الى الابد تفرحه ابتهاجا امامك 21: 7 لان الملك يتوكل على الرب و بنعمة العلي لا يتزعزع 21: 8 تصيب يدك جميع اعدائك يمينك تصيب كل مبغضيك 21: 9 تجعلهم مثل تنور نار في زمان حضورك الرب بسخطه يبتلعهم و تاكلهم النار 21: 10 تبيد ثمرهم من الارض و ذريتهم من بين بني ادم 21: 11 لانهم نصبوا عليك شرا تفكروا بمكيدة لم يستطيعوها 21: 12 لانك تجعلهم يتولون تفوق السهام على اوتارك تلقاء وجوههم 21: 13 ارتفع يا رب بقوتك نرنم و ننغم بجبروتك
 22: 0 لامام المغنين على ايلة الصبح مزمور لداود 22: 1 الهي الهي لماذا تركتني بعيدا عن خلاصي عن كلام زفيري 22: 2 الهي في النهار ادعو فلا تستجيب في الليل ادعو فلا هدو لي 22: 3 و انت القدوس الجالس بين تسبيحات اسرائيل 22: 4 عليك اتكل اباؤنا اتكلوا فنجيتهم 22: 5 اليك صرخوا فنجوا عليك اتكلوا فلم يخزوا 22: 6 اما انا فدودة لا انسان عار عند البشر و محتقر الشعب 22: 7 كل الذين يرونني يستهزئون بي يفغرون الشفاه و ينغضون الراس قائلين 22: 8 اتكل على الرب فلينجه لينقذه لانه سر به 22: 9 لانك انت جذبتني من البطن جعلتني مطمئنا على ثديي امي 22: 10 عليك القيت من الرحم من بطن امي انت الهي 22: 11 لا تتباعد عني لان الضيق قريب لانه لا معين 22: 12 احاطت بي ثيران كثيرة اقوياء باشان اكتنفتني 22: 13 فغروا علي افواههم كاسد مفترس مزمجر 22: 14 كالماء انسكبت انفصلت كل عظامي صار قلبي كالشمع قد ذاب في وسط امعائي 22: 15 يبست مثل شقفة قوتي و لصق لساني بحنكي و الى تراب الموت تضعني 22: 16 لانه قد احاطت بي كلاب جماعة من الاشرار اكتنفتني ثقبوا يدي و رجلي 22: 17 احصي كل عظامي و هم ينظرون و يتفرسون في 22: 18 يقسمون ثيابي بينهم و على لباسي يقترعون 22: 19 اما انت يا رب فلا تبعد يا قوتي اسرع الى نصرتي 22: 20 انقذ من السيف نفسي من يد الكلب وحيدتي 22: 21 خلصني من فم الاسد و من قرون بقر الوحش استجب لي 22: 22 اخبر باسمك اخوتي في وسط الجماعة اسبحك 22: 23 يا خائفي الرب سبحوه مجدوه يا معشر ذرية يعقوب و اخشوه يا زرع اسرائيل جميعا 22: 24 لانه لم يحتقر و لم يرذل مسكنة المسكين و لم يحجب وجهه عنه بل عند صراخه اليه استمع 22: 25 من قبلك تسبيحي في الجماعة العظيمة اوفي بنذوري قدام خائفيه 22: 26 ياكل الودعاء و يشبعون يسبح الرب طالبوه تحيا قلوبكم الى الابد 22: 27 تذكر و ترجع الى الرب كل اقاصي الارض و تسجد قدامك كل قبائل الامم 22: 28 لان للرب الملك و هو المتسلط على الامم 22: 29 اكل و سجد كل سميني الارض قدامه يجثو كل من ينحدر الى التراب و من لم يحي نفسه 22: 30 الذرية تتعبد له يخبر عن الرب الجيل الاتي 22: 31 ياتون و يخبرون ببره شعبا سيولد بانه قد فعل
23: 0 مزمور لداود 23: 1 الرب راعي فلا يعوزني شيء 23: 2 في مراع خضر يربضني الى مياه الراحة يوردني 23: 3 يرد نفسي يهديني الى سبل البر من اجل اسمه 23: 4 ايضا اذا سرت في وادي ظل الموت لا اخاف شرا لانك انت معي عصاك و عكازك هما يعزيانني 23: 5 ترتب قدامي مائدة تجاه مضايقي مسحت بالدهن راسي كاسي ريا 23: 6 انما خير و رحمة يتبعانني كل ايام حياتي و اسكن في بيت الرب الى مدى الايام
 24: 0 لداود مزمور 24: 1 للرب الارض و ملؤها المسكونة و كل الساكنين فيها 24: 2 لانه على البحار اسسها و على الانهار ثبتها 24: 3 من يصعد الى جبل الرب و من يقوم في موضع قدسه 24: 4 الطاهر اليدين و النقي القلب الذي لم يحمل نفسه الى الباطل و لا حلف كذبا 24: 5 يحمل بركة من عند الرب و برا من اله خلاصه 24: 6 هذا هو الجيل الطالبه الملتمسون وجهك يا يعقوب سلاه 24: 7 ارفعن ايتها الارتاج رؤوسكن و ارتفعن ايتها الابواب الدهريات فيدخل ملك المجد 24: 8 من هو هذا ملك المجد الرب القدير الجبار الرب الجبار في القتال 24: 9 ارفعن ايتها الارتاج رؤوسكن و ارفعنها ايتها الابواب الدهريات فيدخل ملك المجد 24: 10 من هو هذا ملك المجد رب الجنود هو ملك المجد سلاه
 25: 0 لداود 25: 1 اليك يا رب ارفع نفسي 25: 2 يا الهي عليك توكلت فلا تدعني اخزى لا تشمت بي اعدائي 25: 3 ايضا كل منتظريك لا يخزوا ليخز الغادرون بلا سبب 25: 4 طرقك يا رب عرفني سبلك علمني 25: 5 دربني في حقك و علمني لانك انت اله خلاصي اياك انتظرت اليوم كله 25: 6 اذكر مراحمك يا رب و احساناتك لانها منذ الازل هي 25: 7 لا تذكر خطايا صباي و لا معاصي كرحمتك اذكرني انت من اجل جودك يا رب 25: 8 الرب صالح و مستقيم لذلك يعلم الخطاة الطريق 25: 9 يدرب الودعاء في الحق و يعلم الودعاء طرقه 25: 10 كل سبل الرب رحمة و حق لحافظي عهده و شهاداته 25: 11 من اجل اسمك يا رب اغفر اثمي لانه عظيم 25: 12 من هو الانسان الخائف الرب يعلمه طريقا يختاره 25: 13 نفسه في الخير تبيت و نسله يرث الارض 25: 14 سر الرب لخائفيه و عهده لتعليمهم 25: 15 عيناي دائما الى الرب لانه هو يخرج رجلي من الشبكة 25: 16 التفت الي و ارحمني لاني وحد و مسكين انا 25: 17 افرج ضيقات قلبي من شدائدي اخرجني 25: 18 انظر الى ذلي و تعبي و اغفر جميع خطاياي 25: 19 انظر الى اعدائي لانهم قد كثروا و بغضا ظلما ابغضوني 25: 20 احفظ نفسي و انقذني لا اخزى لاني عليك توكلت 25: 21 يحفظني الكمال و الاستقامة لاني انتظرتك 25: 22 يا الله افدي اسرائيل من كل ضيقاته
 26: 0 لداود 26: 1 اقض لي يا رب لاني بكمالي سلكت و على الرب توكلت بلا تقلقل 26: 2 جربني يا رب و امتحني صف كليتي و قلبي 26: 3 لان رحمتك امام عيني و قد سلكت بحقك 26: 4 لم اجلس مع اناس السوء و مع الماكرين لا ادخل 26: 5 ابغضت جماعة الاثمة و مع الاشرار لا اجلس 26: 6 اغسل يدي في النقاوة فاطوف بمذبحك يا رب 26: 7 لاسمع بصوت الحمد و احدث بجميع عجائبك 26: 8 يا رب احببت محل بيتك و موضع مسكن مجدك 26: 9 لا تجمع مع الخطاة نفسي و لا مع رجال الدماء حياتي 26: 10 الذين في ايديهم رذيلة و يمينهم ملانة رشوة 26: 11 اما انا فبكمالي اسلك افدني و ارحمني 26: 12 رجلي واقفة على سهل في الجماعات ابارك الرب
 27: 0 لداود 27: 1 الرب نوري و خلاصي ممن اخاف الرب حصن حياتي ممن ارتعب 27: 2 عندما اقترب الي الاشرار لياكلوا لحمي مضايقي و اعدائي عثروا و سقطوا 27: 3 ان نزل علي جيش لا يخاف قلبي ان قامت علي حرب ففي ذلك انا مطمئن 27: 4 واحدة سالت من الرب و اياها التمس ان اسكن في بيت الرب كل ايام حياتي لكي انظر الى جمال الرب و اتفرس في هيكله 27: 5 لانه يخبئني في مظلته في يوم الشر يسترني بستر خيمته على صخرة يرفعني 27: 6 و الان يرتفع راسي على اعدائي حولي فاذبح في خيمته ذبائح الهتاف اغني و ارنم للرب 27: 7 استمع يا رب بصوتي ادعو فارحمني و استجب لي 27: 8 لك قال قلبي قلت اطلبوا وجهي وجهك يا رب اطلب 27: 9 لا تحجب وجهك عني لا تخيب بسخط عبدك قد كنت عوني فلا ترفضني و لا تتركني يا اله خلاصي 27: 10 ان ابي و امي قد تركاني و الرب يضمني 27: 11 علمني يا رب طريقك و اهدني في سبيل مستقيم بسبب اعدائي 27: 12 لا تسلمني الى مرام مضايقي لانه قد قام علي شهود زور و نافث ظلم 27: 13 لولا انني امنت بان ارى جود الرب في ارض الاحياء 27: 14 انتظر الرب ليتشدد و ليتشجع قلبك و انتظر الرب
 28: 0 لداود 28: 1 اليك يا رب اصرخ يا صخرتي لا تتصامم من جهتي لئلا تسكت عني فاشبه الهابطين في الجب 28: 2 استمع صوت تضرعي اذ استغيث بك و ارفع يدي الى محراب قدسك 28: 3 لا تجذبني مع الاشرار و مع فعلة الاثم المخاطبين اصحابهم بالسلام و الشر في قلوبهم 28: 4 اعطهم حسب فعلهم و حسب شر اعمالهم حسب صنع ايديهم اعطهم رد عليهم معاملتهم 28: 5 لانهم لم ينتبهوا الى افعال الرب و لا الى اعمال يديه يهدمهم و لا يبنيهم 28: 6 مبارك الرب لانه سمع صوت تضرعي 28: 7 الرب عزي و ترسي عليه اتكل قلبي فانتصرت و يبتهج قلبي و باغنيتي احمده 28: 8 الرب عز لهم و حصن خلاص مسيحه هو 28: 9 خلص شعبك و بارك ميراثك و ارعهم و احملهم الى الابد
29: 0 مزمور لداود 29: 1 قدموا للرب يا ابناء الله قدموا للرب مجدا و عزا 29: 2 قدموا للرب مجد اسمه اسجدوا للرب في زينة مقدسة 29: 3 صوت الرب على المياه اله المجد ارعد الرب فوق المياه الكثيرة 29: 4 صوت الرب بالقوة صوت الرب بالجلال 29: 5 صوت الرب مكسر الارز و يكسر الرب ارز لبنان 29: 6 و يمرحها مثل عجل لبنان و سريون مثل فرير البقر الوحشي 29: 7 صوت الرب يقدح لهب نار 29: 8 صوت الرب يزلزل البرية يزلزل الرب برية قادش 29: 9 صوت الرب يولد الايل و يكشف الوعور و في هيكله الكل قائل مجد 29: 10 الرب بالطوفان جلس و يجلس الرب ملكا الى الابد 29: 11 الرب يعطي عزا لشعبه الرب يبارك شعبه بالسلام
30: 0 مزمور اغنية تدشين البيت لداود 30: 1 اعظمك يا رب لانك نشلتني و لم تشمت بي اعدائي 30: 2 يا رب الهي استغثت بك فشفيتني 30: 3 يا رب اصعدت من الهاوية نفسي احييتني من بين الهابطين في الجب 30: 4 رنموا للرب يا اتقياءه و احمدوا ذكر قدسه 30: 5 لان للحظة غضبه حياة في رضاه عند المساء يبيت البكاء و في الصباح ترنم 30: 6 و انا قلت في طمانينتي لا اتزعزع الى الابد 30: 7 يا رب برضاك ثبت لجبلي عزا حجبت وجهك فصرت مرتاعا 30: 8 اليك يا رب اصرخ و الى السيد اتضرع 30: 9 ما الفائدة من دمي اذا نزلت الى الحفرة هل يحمدك التراب هل يخبر بحقك 30: 10 استمع يا رب و ارحمني يا رب كن معينا لي 30: 11 حولت نوحي الى رقص لي حللت مسحي و منطقتني فرحا 30: 12 لكي تترنم لك روحي و لا تسكت يا رب الهي الى الابد احمدك
 31: 0 لامام المغنين مزمور لداود 31: 1 عليك يا رب توكلت لا تدعني اخزى مدى الدهر بعدلك نجني 31: 2 امل الي اذنك سريعا انقذني كن لي صخرة حصن بيت ملجا لتخليصي 31: 3 لان صخرتي و معقلي انت من اجل اسمك تهديني و تقودني 31: 4 اخرجني من الشبكة التي خباوها لي لانك انت حصني 31: 5 في يدك استودع روحي فديتني يا رب اله الحق 31: 6 ابغضت الذين يراعون اباطيل كاذبة اما انا فعلى الرب توكلت 31: 7 ابتهج و افرح برحمتك لانك نظرت الى مذلتي و عرفت في الشدائد نفسي 31: 8 و لم تحبسني في يد العدو بل اقمت في الرحب رجلي 31: 9 ارحمني يا رب لاني في ضيق خسفت من الغم عيني نفسي و بطني 31: 10 لان حياتي قد فنيت بالحزن و سنيني بالتنهد ضعفت بشقاوتي قوتي و بليت عظامي 31: 11 عند كل اعدائي صرت عارا و عند جيراني بالكلية و رعبا لمعارفي الذين راوني خارجا هربوا عني 31: 12 نسيت من القلب مثل الميت صرت مثل اناء متلف 31: 13 لاني سمعت مذمة من كثيرين الخوف مستدير بي بمؤامرتهم معا علي تفكروا في اخذ نفسي 31: 14 اما انا فعليك توكلت يا رب قلت الهي انت 31: 15 في يدك اجالي نجني من يد اعدائي و من الذين يطردونني 31: 16 اضئ بوجهك على عبدك خلصني برحمتك 31: 17 يا رب لا تدعني اخزى لاني دعوتك ليخز الاشرار ليسكتوا في الهاوية 31: 18 لتبكم شفاه الكذب المتكلمة على الصديق بوقاحة بكبرياء و استهانة 31: 19 ما اعظم جودك الذي ذخرته لخائفيك و فعلته للمتكلين عليك تجاه بني البشر 31: 20 تسترهم بستر وجهك من مكايد الناس تخفيهم في مظلة من مخاصمة الالسن 31: 21 مبارك الرب لانه قد جعل عجبا رحمته لي في مدينة محصنة 31: 22 و انا قلت في حيرتي اني قد انقطعت من قدام عينيك و لكنك سمعت صوت تضرعي اذ صرخت اليك 31: 23 احبوا الرب يا جميع اتقيائه الرب حافظ الامانة و مجاز بكثرة العامل بالكبرياء 31: 24 لتتشدد و لتتشجع قلوبكم يا جميع المنتظرين الرب
32: 0 لداود قصيدة 32: 1 طوبى للذي غفر اثمه و سترت خطيته 32: 2 طوبى لرجل لا يحسب له الرب خطية و لا في روحه غش 32: 3 لما سكت بليت عظامي من زفيري اليوم كله 32: 4 لان يدك ثقلت علي نهارا و ليلا تحولت رطوبتي الى يبوسة القيظ سلاه 32: 5 اعترف لك بخطيتي و لا اكتم اثمي قلت اعترف للرب بذنبي و انت رفعت اثام خطيتي سلاه 32: 6 لهذا يصلي لك كل تقي في وقت يجدك فيه عند غمارة المياه الكثيرة اياه لا تصيب 32: 7 انت ستر لي من الضيق تحفظني بترنم النجاة تكتنفني سلاه 32: 8 اعلمك و ارشدك الطريق التي تسلكها انصحك عيني عليك 32: 9 لا تكونوا كفرس او بغل بلا فهم بلجام و زمام زينته يكم لئلا يدنو اليك 32: 10 كثيرة هي نكبات الشرير اما المتوكل على الرب فالرحمة تحيط به 32: 11 افرحوا بالرب و ابتهجوا يا ايها الصديقون و اهتفوا يا جميع المستقيمي القلوب
 33: 1 اهتفوا ايها الصديقون بالرب بالمستقيمين يليق التسبيح 33: 2 احمدوا الرب بالعود بربابة ذات عشرة اوتار رنموا له 33: 3 غنوا له اغنية جديدة احسنوا العزف بهتاف 33: 4 لان كلمة الرب مستقيمة و كل صنعه بالامانة 33: 5 يحب البر و العدل امتلات الارض من رحمة الرب 33: 6 بكلمة الرب صنعت السماوات و بنسمة فيه كل جنودها 33: 7 يجمع كند امواه اليم يجعل اللجج في اهراء 33: 8 لتخش الرب كل الارض و منه ليخف كل سكان المسكونة 33: 9 لانه قال فكان هو امر فصار 33: 10 الرب ابطل مؤامرة الامم لاشى افكار الشعوب 33: 11 اما مؤامرة الرب فالى الابد تثبت افكار قلبه الى دور فدور 33: 12 طوبى للامة التي الرب الهها الشعب الذي اختاره ميراثا لنفسه 33: 13 من السماوات نظر الرب راى جميع بني البشر 33: 14 من مكان سكناه تطلع الى جميع سكان الارض 33: 15 المصور قلوبهم جميعا المنتبه الى كل اعمالهم 33: 16 لن يخلص الملك بكثرة الجيش الجبار لا ينقذ بعظم القوة 33: 17 باطل هو الفرس لاجل الخلاص و بشدة قوته لا ينجي 33: 18 هوذا عين الرب على خائفيه الراجين رحمته 33: 19 لينجي من الموت انفسهم و ليستحييهم في الجوع 33: 20 انفسنا انتظرت الرب معونتنا و ترسنا هو 33: 21 لانه به تفرح قلوبنا لاننا على اسمه القدوس اتكلنا 33: 22 لتكن يا رب رحمتك علينا حسبما انتظرناك
 34: 0 لداود عندما غير عقله قدام ابيمالك فطرده فانطلق 34: 1 ابارك الرب في كل حين دائما تسبيحه في فمي 34: 2 بالرب تفتخر نفسي يسمع الودعاء فيفرحون 34: 3 عظموا الرب معي و لنعل اسمه معا 34: 4 طلبت الى الرب فاستجاب لي و من كل مخاوفي انقذني 34: 5 نظروا اليه و استناروا و وجوههم لم تخجل 34: 6 هذا المسكين صرخ و الرب استمعه و من كل ضيقاته خلصه 34: 7 ملاك الرب حال حول خائفيه و ينجيهم 34: 8 ذوقوا و انظروا ما اطيب الرب طوبى للرجل المتوكل عليه 34: 9 اتقوا الرب يا قديسيه لانه ليس عوز لمتقيه 34: 10 الاشبال احتاجت و جاعت و اما طالبو الرب فلا يعوزهم شيء من الخير 34: 11 هلم ايها البنون استمعوا الي فاعلمكم مخافة الرب 34: 12 من هو الانسان الذي يهوى الحياة و يحب كثرة الايام ليرى خيرا 34: 13 صن لسانك عن الشر و شفتيك عن التكلم بالغش 34: 14 حد عن الشر و اصنع الخير اطلب السلامة و اسع وراءها 34: 15 عينا الرب نحو الصديقين و اذناه الى صراخهم 34: 16 وجه الرب ضد عاملي الشر ليقطع من الارض ذكرهم 34: 17 اولئك صرخوا و الرب سمع و من كل شدائدهم انقذهم 34: 18 قريب هو الرب من المنكسري القلوب و يخلص المنسحقي الروح 34: 19 كثيرة هي بلايا الصديق و من جميعها ينجيه الرب 34: 20 يحفظ جميع عظامه واحد منها لا ينكسر 34: 21 الشر يميت الشرير و مبغضو الصديق يعاقبون 34: 22 الرب فادي نفوس عبيده و كل من اتكل عليه لا يعاقب
35: 0 لداود 35: 1 خاصم يا رب مخاصمي قاتل مقاتلي 35: 2 امسك مجنا و ترسا و انهض الى معونتي 35: 3 و اشرع رمحا و صد تلقاء مطاردي قل لنفسي خلاصك انا 35: 4 ليخز و ليخجل الذين يطلبون نفسي ليرتد الى الوراء و يخجل المتفكرون باساءتي 35: 5 ليكونوا مثل العصافة قدام الريح و ملاك الرب داحرهم 35: 6 ليكن طريقهم ظلاما و زلقا و ملاك الرب طاردهم 35: 7 لانهم بلا سبب اخفوا لي هوة شبكتهم بلا سبب حفروا لنفسي 35: 8 لتاته التهلكة و هو لا يعلم و لتنشب به الشبكة التي اخفاها و في التهلكة نفسها ليقع 35: 9 اما نفسي فتفرح بالرب و تبتهج بخلاصه 35: 10 جميع عظامي تقول يا رب من مثلك المنقذ المسكين ممن هو اقوى منه و الفقير و البائس من سالبه 35: 11 شهود زور يقومون و عما لم اعلم يسالونني 35: 12 يجازونني عن الخير شرا ثكلا لنفسي 35: 13 اما انا ففي مرضهم كان لباسي مسحا اذللت بالصوم نفسي و صلاتي الى حضني ترجع 35: 14 كانه قريب كانه اخي كنت اتمشى كمن ينوح على امه انحنيت حزينا 35: 15 و لكنهم في ظلعي فرحوا و اجتمعوا اجتمعوا علي شاتمين و لم اعلم مزقوا و لم يكفوا 35: 16 بين الفجار المجان لاجل كعكة حرقوا علي اسنانهم 35: 17 يا رب الى متى تنظر استرد نفسي من تهلكاتهم وحيدتي من الاشبال 35: 18 احمدك في الجماعة الكثيرة في شعب عظيم اسبحك 35: 19 لا يشمت بي الذين هم اعدائي باطلا و لا يتغامز بالعين الذين يبغضونني بلا سبب 35: 20 لانهم لا يتكلمون بالسلام و على الهادئين في الارض يفتكرون بكلام مكر 35: 21 فغروا علي افواههم قالوا هه هه قد رات اعيننا 35: 22 قد رايت يا رب لا تسكت يا سيد لا تبتعد عني 35: 23 استيقظ و انتبه الى حكمي يا الهي و سيدي الى دعواي 35: 24 اقض لي حسب عدلك يا رب الهي فلا يشمتوا بي 35: 25 لا يقولوا في قلوبهم هه شهوتنا لا يقولوا قد ابتلعناه 35: 26 ليخز و ليخجل معا الفرحون بمصيبتي ليلبس الخزي و الخجل المتعظمون علي 35: 27 ليهتف و يفرح المبتغون حقي و ليقولوا دائما ليتعظم الرب المسرور بسلامة عبده 35: 28 و لساني يلهج بعدلك اليوم كله بحمدك
36: 0 لامام المغنين لعبد الرب داود 36: 1 نامة معصية الشرير في داخل قلبي ان ليس خوف الله امام عينيه 36: 2 لانه ملق نفسه لنفسه من جهة وجدان اثمه و بغضه 36: 3 كلام فمه اثم و غش كف عن التعقل عن عمل الخير 36: 4 يتفكر بالاثم على مضجعه يقف في طريق غير صالح لا يرفض الشر 36: 5 يا رب في السماوات رحمتك امانتك الى الغمام 36: 6 عدلك مثل جبال الله و احكامك لجة عظيمة الناس و البهائم تخلص يا رب 36: 7 ما اكرم رحمتك يا الله فبنو البشر في ظل جناحيك يحتمون 36: 8 يروون من دسم بيتك و من نهر نعمك تسقيهم 36: 9 لان عندك ينبوع الحياة بنورك نرى نورا 36: 10 ادم رحمتك للذين يعرفونك و عدلك للمستقيمي القلب 36: 11 لا تاتني رجل الكبرياء و يد الاشرار لا تزحزحني 36: 12 هناك سقط فاعلو الاثم دحروا فلم يستطيعوا القيام
37: 0 لداود 37: 1 لا تغر من الاشرار و لا تحسد عمال الاثم 37: 2 فانهم مثل الحشيش سريعا يقطعون و مثل العشب الاخضر يذبلون 37: 3 اتكل على الرب و افعل الخير اسكن الارض و ارع الامانة 37: 4 و تلذذ بالرب فيعطيك سؤل قلبك 37: 5 سلم للرب طريقك و اتكل عليه و هو يجري 37: 6 و يخرج مثل النور برك و حقك مثل الظهيرة 37: 7 انتظر الرب و اصبر له و لا تغر من الذي ينجح في طريقه من الرجل المجري مكايد 37: 8 كف عن الغضب و اترك السخط و لا تغر لفعل الشر 37: 9 لان عاملي الشر يقطعون و الذين ينتظرون الرب هم يرثون الارض 37: 10 بعد قليل لا يكون الشرير تطلع في مكانه فلا يكون 37: 11 اما الودعاء فيرثون الارض و يتلذذون في كثرة السلامة 37: 12 الشرير يتفكر ضد الصديق و يحرق عليه اسنانه 37: 13 الرب يضحك به لانه راى ان يومه ات 37: 14 الاشرار قد سلوا السيف و مدوا قوسهم لرمي المسكين و الفقير لقتل المستقيم طريقهم 37: 15 سيفهم يدخل في قلبهم و قسيهم تنكسر 37: 16 القليل الذي للصديق خير من ثروة اشرار كثيرين 37: 17 لان سواعد الاشرار تنكسر و عاضد الصديقين الرب 37: 18 الرب عارف ايام الكملة و ميراثهم الى الابد يكون 37: 19 لا يخزون في زمن السوء و في ايام الجوع يشبعون 37: 20 لان الاشرار يهلكون و اعداء الرب كبهاء المراعي فنوا كالدخان فنوا 37: 21 الشرير يستقرض و لا يفي و اما الصديق فيتراف و يعطي 37: 22 لان المباركين منه يرثون الارض و الملعونين منه يقطعون 37: 23 من قبل الرب تتثبت خطوات الانسان و في طريقه يسر 37: 24 اذا سقط لا ينطرح لان الرب مسند يده 37: 25 ايضا كنت فتى و قد شخت و لم ار صديقا تخلي عنه و لا ذرية له تلتمس خبزا 37: 26 اليوم كله يتراف و يقرض و نسله للبركة 37: 27 حد عن الشر و افعل الخير و اسكن الى الابد 37: 28 لان الرب يحب الحق و لا يتخلى عن اتقيائه الى الابد يحفظون اما نسل الاشرار فينقطع 37: 29 الصديقون يرثون الارض و يسكنونها الى الابد 37: 30 فم الصديق يلهج بالحكمة و لسانه ينطق بالحق 37: 31 شريعة الهه في قلبه لا تتقلقل خطواته 37: 32 الشرير يراقب الصديق محاولا ان يميته 37: 33 الرب لا يتركه في يده و لا يحكم عليه عند محاكمته 37: 34 انتظر الرب و احفظ طريقه فيرفعك لترث الارض الى انقراض الاشرار تنظر 37: 35 قد رايت الشرير عاتيا وارفا مثل شجرة شارقة ناضرة 37: 36 عبر فاذا هو ليس بموجود و التمسته فلم يوجد 37: 37 لاحظ الكامل و انظر المستقيم فان العقب لانسان السلامة 37: 38 اما الاشرار فيبادون جميعا عقب الاشرار ينقطع 37: 39 اما خلاص الصديقين فمن قبل الرب حصنهم في زمان الضيق 37: 40 و يعينهم الرب و ينجيهم ينقذهم من الاشرار و يخلصهم لانهم احتموا به
38: 0 مزمور لداود للتذكير 38: 1 يا رب لا توبخني بسخطك و لا تؤدبني بغيظك 38: 2 لان سهامك قد انتشبت في و نزلت علي يدك 38: 3 ليست في جسدي صحة من جهة غضبك ليست في عظامي سلامة من جهة خطيتي 38: 4 لان اثامي قد طمت فوق راسي كحمل ثقيل اثقل مما احتمل 38: 5 قد انتنت قاحت حبر ضربي من جهة حماقتي 38: 6 لويت انحنيت الى الغاية اليوم كله ذهبت حزينا 38: 7 لان خاصرتي قد امتلاتا احتراقا و ليست في جسدي صحة 38: 8 خدرت و انسحقت الى الغاية كنت ائن من زفير قلبي 38: 9 يا رب امامك كل تاوهي و تنهدي ليس بمستور عنك 38: 10 قلبي خافق قوتي فارقتني و نور عيني ايضا ليس معي 38: 11 احبائي و اصحابي يقفون تجاه ضربتي و اقاربي وقفوا بعيدا 38: 12 و طالبو نفسي نصبوا شركا و الملتمسون لي الشر تكلموا بالمفاسد و اليوم كله يلهجون بالغش 38: 13 و اما انا فكاصم لا اسمع و كابكم لا يفتح فاه 38: 14 و اكون مثل انسان لا يسمع و ليس في فمه حجة 38: 15 لاني لك يا رب صبرت انت تستجيب يا رب الهي 38: 16 لاني قلت لئلا يشمتوا بي عندما زلت قدمي تعظموا علي 38: 17 لانني موشك ان اظلع و وجعي مقابلي دائما 38: 18 لانني اخبر باثمي و اغتم من خطيتي 38: 19 و اما اعدائي فاحياء عظموا و الذين يبغضونني ظلما كثروا 38: 20 و المجازون عن الخير بشر يقاومونني لاجل اتباعي الصلاح 38: 21 لا تتركني يا رب يا الهي لا تبعد عني 38: 22 اسرع الى معونتي يا رب يا خلاصي
 39: 0 لامام المغنين ليدوثون مزمور لداود 39: 1 قلت اتحفظ لسبيلي من الخطا بلساني احفظ لفمي كمامة فيما الشرير مقابلي 39: 2 صمت صمتا سكت عن الخير فتحرك وجعي 39: 3 حمي قلبي في جوفي عند لهجي اشتعلت النار تكلمت بلساني 39: 4 عرفني يا رب نهايتي و مقدار ايامي كم هي فاعلم كيف انا زائل 39: 5 هوذا جعلت ايامي اشبارا و عمري كلا شيء قدامك انما نفخة كل انسان قد جعل سلاه 39: 6 انما كخيال يتمشى الانسان انما باطلا يضجون يذخر ذخائر و لا يدري من يضمها 39: 7 و الان ماذا انتظرت يا رب رجائي فيك هو 39: 8 من كل معاصي نجني لا تجعلني عارا عند الجاهل 39: 9 صمت لا افتح فمي لانك انت فعلت 39: 10 ارفع عني ضربك من مهاجمة يدك انا قد فنيت 39: 11 بتاديبات ان ادبت الانسان من اجل اثمه افنيت مثل العث مشتهاه انما كل انسان نفخة سلاه 39: 12 استمع صلاتي يا رب و اصغ الى صراخي لا تسكت عن دموعي لاني انا غريب عندك نزيل مثل جميع ابائي 39: 13 اقتصر عني فاتبلج قبل ان اذهب فلا اوجد
40: 0 لامام المغنين مزمور لداود 40: 1 انتظارا انتظرت الرب فمال الي و سمع صراخي 40: 2 و اصعدني من جب الهلاك من طين الحماة و اقام على صخرة رجلي ثبت خطواتي 40: 3 و جعل في فمي ترنيمة جديدة تسبيحة لالهنا كثيرون يرون و يخافون و يتوكلون على الرب 40: 4 طوبى للرجل الذي جعل الرب متكله و لم يلتفت الى الغطاريس و المنحرفين الى الكذب 40: 5 كثيرا ما جعلت انت ايها الرب الهي عجائبك و افكارك من جهتنا لا تقوم لديك لاخبرن و اتكلمن بها زادت عن ان تعد 40: 6 بذبيحة و تقدمة لم تسر اذني فتحت محرقة و ذبيحة خطية لم تطلب 40: 7 حينئذ قلت هانذا جئت بدرج الكتاب مكتوب عني 40: 8 ان افعل مشيئتك يا الهي سررت و شريعتك في وسط احشائي 40: 9 بشرت ببر في جماعة عظيمة هوذا شفتاي لم امنعهما انت يا رب علمت 40: 10 لم اكتم عدلك في وسط قلبي تكلمت بامانتك و خلاصك لم اخف رحمتك و حقك عن الجماعة العظيمة 40: 11 اما انت يا رب فلا تمنع رافتك عني تنصرني رحمتك و حقك دائما 40: 12 لان شرورا لا تحصى قد اكتنفتني حاقت بي اثامي و لا استطيع ان ابصر كثرت اكثر من شعر راسي و قلبي قد تركني 40: 13 ارتض يا رب بان تنجيني يا رب الى معونتي اسرع 40: 14 ليخز و ليخجل معا الذين يطلبون نفسي لاهلاكها ليرتد الى الوراء و ليخز المسرورون باذيتي 40: 15 ليستوحش من اجل خزيهم القائلون لي هه هه 40: 16 ليبتهج و يفرح بك جميع طالبيك ليقل ابدا محبو خلاصك يتعظم الرب 40: 17 اما انا فمسكين و بائس الرب يهتم بي عوني و منقذي انت يا الهي لا تبطئ
41: 0 لامام المغنين مزمور لداود 41: 1 طوبى للذي ينظر الى المسكين في يوم الشر ينجيه الرب 41: 2 الرب يحفظه و يحييه يغتبط في الارض و لا يسلمه الى مرام اعدائه 41: 3 الرب يعضده و هو على فراش الضعف مهدت مضجعه كله في مرضه 41: 4 انا قلت يا رب ارحمني اشف نفسي لاني قد اخطات اليك 41: 5 اعدائي يتقاولون علي بشر متى يموت و يبيد اسمه 41: 6 و ان دخل ليراني يتكلم بالكذب قلبه يجمع لنفسه اثما يخرج في الخارج يتكلم 41: 7 كل مبغضي يتناجون معا علي علي تفكروا باذيتي 41: 8 يقولون امر رديء قد انسكب عليه حيث اضطجع لا يعود يقوم 41: 9 ايضا رجل سلامتي الذي وثقت به اكل خبزي رفع علي عقبه 41: 10 اما انت يا رب فارحمني و اقمني فاجازيهم 41: 11 بهذا علمت انك سررت بي انه لم يهتف علي عدوي 41: 12 اما انا فبكمالي دعمتني و اقمتني قدامك الى الابد 41: 13 مبارك الرب اله اسرائيل من الازل و الى الابد امين فامين
42: 0 لامام المغنين قصيدة لبني قورح 42: 1 كما يشتاق الايل الى جداول المياه هكذا تشتاق نفسي اليك يا الله 42: 2 عطشت نفسي الى الله الى الاله الحي متى اجيء و اتراءى قدام الله 42: 3 صارت لي دموعي خبزا نهارا و ليلا اذ قيل لي كل يوم اين الهك 42: 4 هذه اذكرها فاسكب نفسي علي لاني كنت امر مع الجماع اتدرج معهم الى بيت الله بصوت ترنم و حمد جمهور معيد 42: 5 لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ارتجي الله لاني بعد احمده لاجل خلاص وجهه 42: 6 يا الهي نفسي منحنية في لذلك اذكرك من ارض الاردن و جبال حرمون من جبل مصعر 42: 7 غمر ينادي غمرا عند صوت ميازيبك كل تياراتك و لججك طمت علي 42: 8 بالنهار يوصي الرب رحمته و بالليل تسبيحه عندي صلاة لاله حياتي 42: 9 اقول لله صخرتي لماذا نسيتني لماذا اذهب حزينا من مضايقة العدو 42: 10 بسحق في عظامي عيرني مضايقي بقولهم لي كل يوم اين الهك 42: 11 لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ترجي الله لاني بعد احمده خلاص وجهي و الهي
43: 1 اقض لي يا الله و خاصم مخاصمتي مع امة غير راحمة و من انسان غش و ظلم نجني 43: 2 لانك انت اله حصني لماذا رفضتني لماذا اتمشى حزينا من مضايقة العدو 43: 3 ارسل نورك و حقك هما يهديانني و ياتيان بي الى جبل قدسك و الى مساكنك 43: 4 فاتي الى مذبح الله الى الله بهجة فرحي و احمدك بالعود يا الله الهي 43: 5 لماذا انت منحنية يا نفسي و لماذا تئنين في ترجي الله لاني بعد احمده خلاص وجهي و الهي
44: 0 لامام المغنين لبني قورح قصيدة 44: 1 اللهم باذاننا قد سمعنا اباؤنا اخبرونا بعمل عملته في ايامهم في ايام القدم 44: 2 انت بيدك استاصلت الامم و غرستهم حطمت شعوبا و مددتهم 44: 3 لانه ليس بسيفهم امتلكوا الارض و لا ذراعهم خلصتهم لكن يمينك و ذراعك و نور وجهك لانك رضيت عنهم 44: 4 انت هو ملكي يا الله فامر بخلاص يعقوب 44: 5 بك ننطح مضايقينا باسمك ندوس القائمين علينا 44: 6 لاني على قوسي لا اتكل و سيفي لا يخلصني 44: 7 لانك انت خلصتنا من مضايقينا و اخزيت مبغضينا 44: 8 بالله نفتخر اليوم كله و اسمك نحمد الى الدهر سلاه 44: 9 لكنك قد رفضتنا و اخجلتنا و لا تخرج مع جنودنا 44: 10 ترجعنا الى الوراء عن العدو و مبغضونا نهبوا لانفسهم 44: 11 جعلتنا كالضان اكلا ذريتنا بين الامم 44: 12 بعت شعبك بغير مال و ما ربحت بثمنهم 44: 13 تجعلنا عارا عند جيراننا هزاة و سخرة للذين حولنا 44: 14 تجعلنا مثلا بين الشعوب لانغاض الراس بين الامم 44: 15 اليوم كله خجلي امامي و خزي وجهي قد غطاني 44: 16 من صوت المعير و الشاتم من وجه عدو و منتقم 44: 17 هذا كله جاء علينا و ما نسيناك و لا خنا في عهدك 44: 18 لم يرتد قلبنا الى وراء و لا مالت خطواتنا عن طريقك 44: 19 حتى سحقتنا في مكان التنانين و غطيتنا بظل الموت 44: 20 ان نسينا اسم الهنا او بسطنا ايدينا الى اله غريب 44: 21 افلا يفحص الله عن هذا لانه هو يعرف خفيات القلب 44: 22 لاننا من اجلك نمات اليوم كله قد حسبنا مثل غنم للذبح 44: 23 استيقظ لماذا تتغافى يا رب انتبه لا ترفض الى الابد 44: 24 لماذا تحجب وجهك و تنسى مذلتنا و ضيقنا 44: 25 لان انفسنا منحنية الى التراب لصقت في الارض بطوننا 44: 26 قم عونا لنا و افدنا من اجل رحمتك
45: 0 لامام المغنين على السوسن لبني قورح قصيدة ترنيمة محبة 45: 1 فاض قلبي بكلام صالح متكلم انا بانشائي للملك لساني قلم كاتب ماهر 45: 2 انت ابرع جمالا من بني البشر انسكبت النعمة على شفتيك لذلك باركك الله الى الابد 45: 3 تقلد سيفك على فخذك ايها الجبار جلالك و بهاءك 45: 4 و بجلالك اقتحم اركب من اجل الحق و الدعة و البر فتريك يمينك مخاوف 45: 5 نبلك المسنونة في قلب اعداء الملك شعوب تحتك يسقطون 45: 6 كرسيك يا الله الى دهر الدهور قضيب استقامة قضيب ملكك 45: 7 احببت البر و ابغضت الاثم من اجل ذلك مسحك الله الهك بدهن الابتهاج اكثر من رفقائك 45: 8 كل ثيابك مر و عود و سليخة من قصور العاج سرتك الاوتار 45: 9 بنات ملوك بين حظياتك جعلت الملكة عن يمينك بذهب اوفير 45: 10 اسمعي يا بنت و انظري و اميلي اذنك و انسي شعبك و بيت ابيك 45: 11 فيشتهي الملك حسنك لانه هو سيدك فاسجدي له 45: 12 و بنت صور اغنى الشعوب تترضى وجهك بهدية 45: 13 كلها مجد ابنة الملك في خدرها منسوجة بذهب ملابسها 45: 14 بملابس مطرزة تحضر الى الملك في اثرها عذارى صاحباتها مقدمات اليك 45: 15 يحضرن بفرح و ابتهاج يدخلن الى قصر الملك 45: 16 عوض عن ابائك يكون بنوك تقيمهم رؤساء في كل الارض 45: 17 اذكر اسمك في كل دور فدور من اجل ذلك تحمدك الشعوب الى الدهر و الابد
46: 0 لامام المغنين لبني قورح على الجواب ترنيمة 46: 1 الله لنا ملجا و قوة عونا في الضيقات وجد شديدا 46: 2 لذلك لا نخشى و لو تزحزحت الارض و لو انقلبت الجبال الى قلب البحار 46: 3 تعج و تجيش مياهها تتزعزع الجبال بطموها سلاه 46: 4 نهر سواقيه تفرح مدينة الله مقدس مساكن العلي 46: 5 الله في وسطها فلن تتزعزع يعينها الله عند اقبال الصبح 46: 6 عجت الامم تزعزعت الممالك اعطى صوته ذابت الارض 46: 7 رب الجنود معنا ملجانا اله يعقوب سلاه 46: 8 هلموا انظروا اعمال الله كيف جعل خربا في الارض 46: 9 مسكن الحروب الى اقصى الارض يكسر القوس و يقطع الرمح المركبات يحرقها بالنار 46: 10 كفوا و اعلموا اني انا الله اتعالى بين الامم اتعالى في الارض 46: 11 رب الجنود معنا ملجانا اله يعقوب سلاه
47: 0 لامام المغنين لبني قورح مزمور 47: 1 يا جميع الامم صفقوا بالايادي اهتفوا لله بصوت الابتهاج 47: 2 لان الرب علي مخوف ملك كبير على كل الارض 47: 3 يخضع الشعوب تحتنا و الامم تحت اقدامنا 47: 4 يختار لنا نصيبنا فخر يعقوب الذي احبه سلاه 47: 5 صعد الله بهتاف الرب بصوت الصور 47: 6 رنموا لله رنموا رنموا لملكنا رنموا 47: 7 لان الله ملك الارض كلها رنموا قصيدة 47: 8 ملك الله على الامم الله جلس على كرسي قدسه 47: 9 شرفاء الشعوب جتمعوا شعب اله ابراهيم لان لله مجان الارض هو متعال جدا
48: 0 تسبيحة مزمور لبني قورح 48: 1 عظيم هو الرب و حميد جدا في مدينة الهنا جبل قدسه 48: 2 جميل الارتفاع فرح كل الارض جبل صهيون فرح اقاصي الشمال مدينة الملك العظيم 48: 3 الله في قصورها يعرف ملجا 48: 4 لانه هوذا الملوك اجتمعوا مضوا جميعا 48: 5 لما راوا بهتوا ارتاعوا فروا 48: 6 اخذتهم الرعدة هناك و المخاض كوالدة 48: 7 بريح شرقية تكسر سفن ترشيش 48: 8 كما سمعنا هكذا راينا في مدينة رب الجنود في مدينة الهنا الله يثبتها الى الابد سلاه 48: 9 ذكرنا يا الله رحمتك في وسط هيكلك 48: 10 نظير اسمك يا الله تسبيحك الى اقاصي الارض يمينك ملانة برا 48: 11 يفرح جبل صهيون تبتهج بنات يهوذا من اجل احكامك 48: 12 طوفوا بصهيون و دوروا حولها عدوا ابراجها 48: 13 ضعوا قلوبكم على متارسها تاملوا قصورها لكي تحدثوا بها جيلا اخر 48: 14 لان الله هذا هو الهنا الى الدهر و الابد هو يهدينا حتى الى الموت
49: 0 لامام المغنين لبني قورح مزمور 49: 1 اسمعوا هذا يا جميع الشعوب اصغوا يا جميع سكان الدنيا 49: 2 عال و دون اغنياء و فقراء سواء 49: 3 فمي يتكلم بالحكم و لهج قلبي فهم 49: 4 اميل اذني الى مثل و اوضح بعود لغزي 49: 5 لماذا اخاف في ايام الشر عندما يحيط بي اثم متعقبي 49: 6 الذين يتكلون على ثروتهم و بكثرة غناهم يفتخرون 49: 7 الاخ لن يفدي الانسان فداء و لا يعطي الله كفارة عنه 49: 8 و كريمة هي فدية نفوسهم فغلقت الى الدهر 49: 9 حتى يحيا الى الابد فلا يرى القبر 49: 10 بل يراه الحكماء يموتون كذلك الجاهل و البليد يهلكان و يتركان ثروتهما لاخرين 49: 11 باطنهم ان بيوتهم الى الابد مساكنهم الى دور فدور ينادون باسمائهم في الاراضي 49: 12 و الانسان في كرامة لا يبيت يشبه البهائم التي تباد 49: 13 هذا طريقهم اعتمادهم و خلفاؤهم يرتضون باقوالهم سلاه 49: 14 مثل الغنم للهاوية يساقون الموت يرعاهم و يسودهم المستقيمون غداة و صورتهم تبلى الهاوية مسكن لهم 49: 15 انما الله يفدي نفسي من يد الهاوية لانه ياخذني سلاه 49: 16 لا تخش اذا استغنى انسان اذا زاد مجد بيته 49: 17 لانه عند موته كله لا ياخذ لا ينزل وراءه مجده 49: 18 لانه في حياته يبارك نفسه و يحمدونك اذا احسنت الى نفسك 49: 19 تدخل الى جيل ابائه الذين لا يعاينون النور الى الابد 49: 20 انسان في كرامة و لا يفهم يشبه البهائم التي تباد
50: 0 مزمور لاساف 50: 1 اله الالهة الرب تكلم و دعا الارض من مشرق الشمس الى مغربها 50: 2 من صهيون كمال الجمال الله اشرق 50: 3 ياتي الهنا و لا يصمت نار قدامه تاكل و حوله عاصف جدا 50: 4 يدعو السماوات من فوق و الارض الى مداينة شعبه 50: 5 اجمعوا الي اتقيائي القاطعين عهدي على ذبيحة 50: 6 و تخبر السماوات بعدله لان الله هو الديان سلاه 50: 7 اسمع يا شعبي فاتكلم يا اسرائيل فاشهد عليك الله الهك انا 50: 8 لا على ذبائحك اوبخك فان محرقاتك هي دائما قدامي 50: 9 لا اخذ من بيتك ثورا و لا من حظائرك اعتدة 50: 10 لان لي حيوان الوعر و البهائم على الجبال الالوف 50: 11 قد علمت كل طيور الجبال و وحوش البرية عندي 50: 12 ان جعت فلا اقول لك لان لي المسكونة و ملاها 50: 13 هل اكل لحم الثيران او اشرب دم التيوس 50: 14 اذبح لله حمدا و اوف العلي نذورك 50: 15 و ادعني في يوم الضيق انقذك فتمجدني 50: 16 و للشرير قال الله ما لك تحدث بفرائضي و تحمل عهدي على فمك 50: 17 و انت قد ابغضت التاديب و القيت كلامي خلفك 50: 18 اذا رايت سارقا وافقته و مع الزناة نصيبك 50: 19 اطلقت فمك بالشر و لسانك يخترع غشا 50: 20 تجلس تتكلم على اخيك لابن امك تضع معثرة 50: 21 هذه صنعت و سكت ظننت اني مثلك اوبخك و اصف خطاياك امام عينيك 50: 22 افهموا هذا يا ايها الناسون الله لئلا افترسكم و لا منقذ 50: 23 ذابح الحمد يمجدني و المقوم طريقه اريه خلاص الله
51: 0 لامام المغنين مزمور لداود عند ما جاء اليه ناثان النبي بعد ما دخل الى بثشبع 51: 1 ارحمني يا الله حسب رحمتك حسب كثرة رافتك امح معاصي 51: 2 اغسلني كثيرا من اثمي و من خطيتي طهرني 51: 3 لاني عارف بمعاصي و خطيتي امامي دائما 51: 4 اليك وحدك اخطات و الشر قدام عينيك صنعت لكي تتبرر في اقوالك و تزكو في قضائك 51: 5 هانذا بالاثم صورت و بالخطية حبلت بي امي 51: 6 ها قد سررت بالحق في الباطن ففي السريرة تعرفني حكمة 51: 7 طهرني بالزوفا فاطهر اغسلني فابيض اكثر من الثلج 51: 8 اسمعني سرورا و فرحا فتبتهج عظام سحقتها 51: 9 استر وجهك عن خطاياي و امح كل اثامي 51: 10 قلبا نقيا اخلق في يا الله و روحا مستقيما جدد في داخلي 51: 11 لا تطرحني من قدام وجهك و روحك القدوس لا تنزعه مني 51: 12 رد لي بهجة خلاصك و بروح منتدبة اعضدني 51: 13 فاعلم الاثمة طرقك و الخطاة اليك يرجعون 51: 14 نجني من الدماء يا الله اله خلاصي فيسبح لساني برك 51: 15 يا رب افتح شفتي فيخبر فمي بتسبيحك 51: 16 لانك لا تسر بذبيحة و الا فكنت اقدمها بمحرقة لا ترضى 51: 17 ذبائح الله هي روح منكسرة القلب المنكسر و المنسحق يا الله لا تحتقره 51: 18 احسن برضاك الى صهيون ابن اسوار اورشليم 51: 19 حينئذ تسر بذبائح البر محرقة و تقدمة تامة حينئذ يصعدون على مذبحك عجولا
52: 0 لامام المغنين قصيدة لداود عند ما جاء دواغ الادومي و اخبر شاول و قال له جاء داود الى بيت اخيمالك 52: 1 لماذا تفتخر بالشر ايها الجبار رحمة الله هي كل يوم 52: 2 لسانك يخترع مفاسد كموسى مسنونة يعمل بالغش 52: 3 احببت الشر اكثر من الخير الكذب اكثر من التكلم بالصدق سلاه 52: 4 احببت كل كلام مهلك و لسان غش 52: 5 ايضا يهدمك الله الى الابد يخطفك و يقلعك من مسكنك و يستاصلك من ارض الاحياء سلاه 52: 6 فيرى الصديقون و يخافون و عليه يضحكون 52: 7 هوذا الانسان الذي لم يجعل الله حصنه بل اتكل على كثرة غناه و اعتز بفساده 52: 8 اما انا فمثل زيتونة خضراء في بيت الله توكلت على رحمة الله الى الدهر و الابد 52: 9 احمدك الى الدهر لانك فعلت و انتظر اسمك فانه صالح قدام اتقيائك
 53: 0 لامام المغنين على العود قصيدة لداود 53: 1 قال الجاهل في قلبه ليس اله فسدوا و رجسوا رجاسة ليس من يعمل صلاحا 53: 2 الله من السماء اشرف على بني البشر لينظر هل من فاهم طالب الله 53: 3 كلهم قد ارتدوا معا فسدوا ليس من يعمل صلاحا ليس و لا واحد 53: 4 الم يعلم فاعلو الاثم الذين ياكلون شعبي كما ياكلون الخبز و الله لم يدعوا 53: 5 هناك خافوا خوفا و لم يكن خوف لان الله قد بدد عظام محاصرك اخزيتهم لان الله قد رفضهم 53: 6 ليت من صهيون خلاص اسرائيل عند رد الله سبي شعبه يهتف يعقوب و يفرح اسرائيل
 54: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار قصيدة لداود عند ما اتى الزيفيون و قالوا لشاول اليس داود مختبئا عندنا 54: 1 اللهم باسمك خلصني و بقوتك احكم لي 54: 2 اسمع يا الله صلاتي اصغ الى كلام فمي 54: 3 لان غرباء قد قاموا علي و عتاة طلبوا نفسي لم يجعلوا الله امامهم سلاه 54: 4 هوذا الله معين لي الرب بين عاضدي نفسي 54: 5 يرجع الشر على اعدائي بحقك افنهم 54: 6 اذبح لك منتدبا احمد اسمك يا رب لانه صالح 54: 7 لانه من كل ضيق نجاني و باعدائي رات عيني
 55: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار قصيدة لداود 55: 1 اصغ يا الله الى صلاتي و لا تتغاض عن تضرعي 55: 2 استمع لي و استجب لي اتحير في كربتي و اضطرب 55: 3 من صوت العدو من قبل ظلم الشرير لانهم يحيلون علي اثما و بغضب يضطهدونني 55: 4 يمخض قلبي في داخلي و اهوال الموت سقطت علي 55: 5 خوف و رعدة اتيا علي و غشيني رعب 55: 6 فقلت ليت لي جناحا كالحمامة فاطير و استريح 55: 7 هانذا كنت ابعد هاربا و ابيت في البرية سلاه 55: 8 كنت اسرع في نجاتي من الريح العاصفة و من النوء 55: 9 اهلك يا رب فرق السنتهم لاني قد رايت ظلما و خصاما في المدينة 55: 10 نهارا و ليلا يحيطون بها على اسوارها و اثم و مشقة في وسطها 55: 11 مفاسد في وسطها و لا يبرح من ساحتها ظلم و غش 55: 12 لانه ليس عدو يعيرني فاحتمل ليس مبغضي تعظم علي فاختبئ منه 55: 13 بل انت انسان عديلي الفي و صديقي 55: 14 الذي معه كانت تحلو لنا العشرة الى بيت الله كنا نذهب في الجمهور 55: 15 ليبغتهم الموت لينحدروا الى الهاوية احياء لان في مساكنهم في وسطهم شرورا 55: 16 اما انا فالى الله اصرخ و الرب يخلصني 55: 17 مساء و صباحا و ظهرا اشكو و انوح فيسمع صوتي 55: 18 فدى بسلام نفسي من قتال علي لانهم بكثرة كانوا حولي 55: 19 يسمع الله فيذلهم و الجالس منذ القدم سلاه الذين ليس لهم تغير و لا يخافون الله 55: 20 القى يديه على مسالميه نقض عهده 55: 21 انعم من الزبدة فمه و قلبه قتال الين من الزيت كلماته و هي سيوف مسلولة 55: 22 الق على الرب همك فهو يعولك لا يدع الصديق يتزعزع الى الابد 55: 23 و انت يا الله تحدرهم الى جب الهلاك رجال الدماء و الغش لا ينصفون ايامهم اما انا فاتكل عليك
56: 0 لامام المغنين على الحمامة البكماء بين الغرباء مذهبة لداود عندما اخذه الفلسطينيون في جت 56: 1 ارحمني يا الله لان الانسان يتهممني و اليوم كله محاربا يضايقني 56: 2 تهممني اعدائي اليوم كله لان كثيرين يقاومونني بكبرياء 56: 3 في يوم خوفي انا عليك اتكل 56: 4 الله افتخر بكلامه على الله توكلت فلا اخاف ماذا يصنعه بي البشر 56: 5 اليوم كله يحرفون كلامي علي كل افكارهم بالشر 56: 6 يجتمعون يختفون يلاحظون خطواتي عند ما ترصدوا نفسي 56: 7 على اثمهم جازهم بغضب اخضع الشعوب يا الله 56: 8 تيهاني راقبت اجعل انت دموعي في زقك اما هي في سفرك 56: 9 حينئذ ترتد اعدائي الى الوراء في يوم ادعوك فيه هذا قد علمته لان الله لي 56: 10 الله افتخر بكلامه الرب افتخر بكلامه 56: 11 على الله توكلت فلا اخاف ماذا يصنعه بي الانسان 56: 12 اللهم علي نذورك اوفي ذبائح شكر لك 56: 13 لانك نجيت نفسي من الموت نعم و رجلي من الزلق لكي اسير قدام الله في نور الاحياء
57: 0 لامام المغنين على لا تهلك مذهبة لداود عند ما هرب من قدام شاول في المغارة 57: 1 ارحمني يا الله ارحمني لانه بك احتمت نفسي و بظل جناحيك احتمي الى ان تعبر المصائب 57: 2 اصرخ الى الله العلي الى الله المحامي عني 57: 3 يرسل من السماء و يخلصني عير الذي يتهممني سلاه يرسل الله رحمته و حقه 57: 4 نفسي بين الاشبال اضطجع بين المتقدين بني ادم اسنانهم اسنة و سهام و لسانهم سيف ماض 57: 5 ارتفع اللهم على السماوات ليرتفع على كل الارض مجدك 57: 6 هياوا شبكة لخطواتي انحنت نفسي حفروا قدامي حفرة سقطوا في وسطها سلاه 57: 7 ثابت قلبي يا الله ثابت قلبي اغني و ارنم 57: 8 استيقظ يا مجدي استيقظي يا رباب و يا عود انا استيقظ سحرا 57: 9 احمدك بين الشعوب يا رب ارنم لك بين الامم 57: 10 لان رحمتك قد عظمت الى السماوات و الى الغمام حقك 57: 11 ارتفع اللهم على السماوات ليرتفع على كل الارض مجدك
58: 0 لامام المغنين على لا تهلك لداود مذهبة 58: 1 احقا بالحق الاخرس تتكلمون بالمستقيمات تقضون يا بني ادم 58: 2 بل بالقلب تعملون شرورا في الارض ظلم ايديكم تزنون 58: 3 زاغ الاشرار من الرحم ضلوا من البطن متكلمين كذبا 58: 4 لهم حمة مثل حمة الحية مثل الصل الاصم يسد اذنه 58: 5 الذي لا يستمع الى صوت الحواة الراقين رقى حكيم 58: 6 اللهم كسر اسنانهم في افواههم اهشم اضراس الاشبال يا رب 58: 7 ليذوبوا كالماء ليذهبوا اذا فوق سهامه فلتنب 58: 8 كما يذوب الحلزون ماشيا مثل سقط المراة لا يعاينوا الشمس 58: 9 قبل ان تشعر قدوركم بالشوك نيئا او محروقا يجرفهم 58: 10 يفرح الصديق اذا راى النقمة يغسل خطواته بدم الشرير 58: 11 و يقول الانسان ان للصديق ثمرا انه يوجد اله قاض في الارض
 59: 0 لامام المغنين على لا تهلك مذهبة لداود لما ارسل شاول و راقبوا البيت ليقتلوه 59: 1 انقذني من اعدائي يا الهي من مقاومي احمني 59: 2 نجني من فاعلي الاثم و من رجال الدماء خلصني 59: 3 لانهم يكمنون لنفسي الاقوياء يجتمعون علي لا لاثمي و لا لخطيتي يا رب 59: 4 بلا اثم مني يجرون و يعدون انفسهم استيقظ الى لقائي و انظر 59: 5 و انت يا رب اله الجنود اله اسرائيل انتبه لتطالب كل الامم كل غادر اثيم لا ترحم سلاه 59: 6 يعودون عند المساء يهرون مثل الكلب و يدورون في المدينة 59: 7 هوذا يبقون بافواههم سيوف في شفاههم لانهم يقولون من سامع 59: 8 اما انت يا رب فتضحك بهم تستهزئ بجميع الامم 59: 9 من قوته اليك التجئ لان الله ملجاي 59: 10 الهي رحمته تتقدمني الله يريني باعدائي 59: 11 لا تقتلهم لئلا ينسى شعبي تيههم بقوتك و اهبطهم يا رب ترسنا 59: 12 خطية افواههم هي كلام شفاههم و ليؤخذوا بكبريائهم و من اللعنة و من الكذب الذي يحدثون به 59: 13 افن بحنق افن و لا يكونوا و ليعلموا ان الله متسلط في يعقوب الى اقاصي الارض سلاه 59: 14 و يعودون عند المساء يهرون مثل الكلب و يدورون في المدينة 59: 15 هم يتيهون للاكل ان لم يشبعوا و يبيتوا 59: 16 اما انا فاغني بقوتك و ارنم بالغداة برحمتك لانك كنت ملجا لي و مناصا في يوم ضيقي 59: 17 يا قوتي لك ارنم لان الله ملجاي اله رحمتي
60: 0 لامام المغنين على السوسن شهادة مذهبة لداود للتعليم عند محاربته ارام النهرين و ارام صوبة فرجع يواب و ضرب من ادوم في وادي الملح اثني عشر الفا 60: 1 يا الله رفضتنا اقتحمتنا سخطت ارجعنا 60: 2 زلزلت الارض فصمتها اجبر كسرها لانها متزعزعة 60: 3 اريت شعبك عسرا سقيتنا خمر الترنح 60: 4 اعطيت خائفيك راية ترفع لاجل الحق سلاه 60: 5 لكي ينجو احباؤك خلص بيمينك و استجب لي 60: 6 الله قد تكلم بقدسه ابتهج اقسم شكيم و اقيس وادي سكوت 60: 7 لي جلعاد و لي منسى و افرايم خوذة راسي يهوذا صولجاني 60: 8 مواب مرحضتي على ادوم اطرح نعلي يا فلسطين اهتفي علي 60: 9 من يقودني الى المدينة المحصنة من يهديني الى ادوم 60: 10 اليس انت يا الله الذي رفضتنا و لا تخرج يا الله مع جيوشنا 60: 11 اعطنا عونا في الضيق فباطل هو خلاص الانسان 60: 12 بالله نصنع بباس و هو يدوس اعداءنا
61: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار لداود 61: 1 اسمع يا الله صراخي و اصغ الى صلاتي 61: 2 من اقصى الارض ادعوك اذا غشي على قلبي الى صخرة ارفع مني تهديني 61: 3 لانك كنت ملجا لي برج قوة من وجه العدو 61: 4 لاسكنن في مسكنك الى الدهور احتمي بستر جناحيك سلاه 61: 5 لانك انت يا الله استمعت نذوري اعطيت ميراث خائفي اسمك 61: 6 الى ايام الملك تضيف اياما سنينه كدور فدور 61: 7 يجلس قدام الله الى الدهر اجعل رحمة و حقا يحفظانه 61: 8 هكذا ارنم لاسمك الى الابد لوفاء نذوري يوما فيوما
62: 0 لامام المغنين على يدوثون مزمور لداود 62: 1 انما لله انتظرت نفسي من قبله خلاصي 62: 2 انما هو صخرتي و خلاصي ملجاي لا اتزعزع كثيرا 62: 3 الى متى تهجمون على الانسان تهدمونه كلكم كحائط منقض كجدار واقع 62: 4 انما يتامرون ليدفعوه عن شرفه يرضون بالكذب بافواههم يباركون و بقلوبهم يلعنون سلاه 62: 5 انما لله انتظري يا نفسي لان من قبله رجائي 62: 6 انما هو صخرتي و خلاصي ملجاي فلا اتزعزع 62: 7 على الله خلاصي و مجدي صخرة قوتي محتماي في الله 62: 8 توكلوا عليه في كل حين يا قوم اسكبوا قدامه قلوبكم الله ملجا لنا سلاه 62: 9 انما باطل بنو ادم كذب بنو البشر في الموازين هم الى فوق هم من باطل اجمعون 62: 10 لا تتكلوا على الظلم و لا تصيروا باطلا في الخطف ان زاد الغنى فلا تضعوا عليه قلبا 62: 11 مرة واحدة تكلم الرب و هاتين الاثنتين سمعت ان العزة لله 62: 12 و لك يا رب الرحمة لانك انت تجازي الانسان كعمله
 63: 0 مزمور لداود لما كان في برية يهوذا 63: 1 يا الله الهي انت اليك ابكر عطشت اليك نفسي يشتاق اليك جسدي في ارض ناشفة و يابسة بلا ماء 63: 2 لكي ابصر قوتك و مجدك كما قد رايتك في قدسك 63: 3 لان رحمتك افضل من الحياة شفتاي تسبحانك 63: 4 هكذا اباركك في حياتي باسمك ارفع يدي 63: 5 كما من شحم و دسم تشبع نفسي و بشفتي الابتهاج يسبحك فمي 63: 6 اذا ذكرتك على فراشي في السهد الهج بك 63: 7 لانك كنت عونا لي و بظل جناحيك ابتهج 63: 8 التصقت نفسي بك يمينك تعضدني 63: 9 اما الذين هم للتهلكة يطلبون نفسي فيدخلون في اسافل الارض 63: 10 يدفعون الى يدي السيف يكونون نصيبا لبنات اوى 63: 11 اما الملك فيفرح بالله يفتخر كل من يحلف به لان افواه المتكلمين بالكذب تسد
64: 0 لامام المغنين مزمور لداود 64: 1 استمع يا الله صوتي في شكواي من خوف العدو احفظ حياتي 64: 2 استرني من مؤامرة الاشرار من جمهور فاعلي الاثم 64: 3 الذين صقلوا السنتهم كالسيف فوقوا سهمهم كلاما مرا 64: 4 ليرموا الكامل في المختفى بغتة يرمونه و لا يخشون 64: 5 يشددون انفسهم لامر رديء يتحادثون بطمر فخاخ قالوا من يراهم 64: 6 يخترعون اثما تمموا اختراعا محكما و داخل الانسان و قلبه عميق 64: 7 فيرميهم الله بسهم بغتة كانت ضربتهم 64: 8 و يوقعون السنتهم على انفسهم ينغض الراس كل من ينظر اليهم 64: 9 و يخشى كل انسان و يخبر بفعل الله و بعمله يفطنون 64: 10 يفرح الصديق بالرب و يحتمي به و يبتهج كل المستقيمي القلوب
65: 0 لامام المغنين مزمور لداود تسبيحة 65: 1 لك ينبغي التسبيح يا الله في صهيون و لك يوفى النذر 65: 2 يا سامع الصلاة اليك ياتي كل بشر 65: 3 اثام قد قويت علي معاصينا انت تكفر عنها 65: 4 طوبى للذي تختاره و تقربه ليسكن في ديارك لنشبعن من خير بيتك قدس هيكلك 65: 5 بمخاوف في العدل تستجيبنا يا اله خلاصنا يا متكل جميع اقاصي الارض و البحر البعيدة 65: 6 المثبت الجبال بقوته المتنطق بالقدرة 65: 7 المهدئ عجيج البحار عجيج امواجها و ضجيج الامم 65: 8 و تخاف سكان الاقاصي من اياتك تجعل مطالع الصباح و المساء تبتهج 65: 9 تعهدت الارض و جعلتها تفيض تغنيها جدا سواقي الله ملانة ماء تهيء طعامهم لانك هكذا تعدها 65: 10 ارو اتلامها مهد اخاديدها بالغيوث تحللها تبارك غلتها 65: 11 كللت السنة بجودك و اثارك تقطر دسما 65: 12 تقطر مراع البرية و تتنطق الاكام بالبهجة 65: 13 اكتست المروج غنما و الاودية تتعطف برا تهتف و ايضا تغني
66: 0 لامام المغنين تسبيحة مزمور 66: 1 اهتفي لله يا كل الارض 66: 2 رنموا بمجد اسمه اجعلوا تسبيحه ممجدا 66: 3 قولوا لله ما اهيب اعمالك من عظم قوتك تتملق لك اعداؤك 66: 4 كل الارض تسجد لك و ترنم لك ترنم لاسمك سلاه 66: 5 هلم انظروا اعمال الله فعله المرهب نحو بني ادم 66: 6 حول البحر الى يبس و في النهر عبروا بالرجل هناك فرحنا به 66: 7 متسلط بقوته الى الدهر عيناه تراقبان الامم المتمردون لا يرفعن انفسهم سلاه 66: 8 باركوا الهنا يا ايها الشعوب و سمعوا صوت تسبيحه 66: 9 الجاعل انفسنا في الحياة و لم يسلم ارجلنا الى الزلل 66: 10 لانك جربتنا يا الله محصتنا كمحص الفضة 66: 11 ادخلتنا الى الشبكة جعلت ضغطا على متوننا 66: 12 ركبت اناسا على رؤوسنا دخلنا في النار و الماء ثم اخرجتنا الى الخصب 66: 13 ادخل الى بيتك بمحرقات اوفيك نذوري 66: 14 التي نطقت بها شفتاي و تكلم بها فمي في ضيقي 66: 15 اصعد لك محرقات سمينة مع بخور كباش اقدم بقرا مع تيوس سلاه 66: 16 هلم اسمعوا فاخبركم يا كل الخائفين الله بما صنع لنفسي 66: 17 صرخت اليه بفمي و تبجيل على لساني 66: 18 ان راعيت اثما في قلبي لا يستمع لي الرب 66: 19 لكن قد سمع الله اصغى الى صوت صلاتي 66: 20 مبارك الله الذي لم يبعد صلاتي و لا رحمته عني
67: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار مزمور تسبيحة 67: 1 ليتحنن الله علينا و ليباركنا لينر بوجهه علينا سلاه 67: 2 لكي يعرف في الارض طريقك و في كل الامم خلاصك 67: 3 يحمدك الشعوب يا الله يحمدك الشعوب كلهم 67: 4 تفرح و تبتهج الامم لانك تدين الشعوب بالاستقامة و امم الارض تهديهم سلاه 67: 5 يحمدك الشعوب يا الله يحمدك الشعوب كلهم 67: 6 الارض اعطت غلتها يباركنا الله الهنا 67: 7 يباركنا الله و تخشاه كل اقاصي الارض
 68: 0 لامام المغنين لداود مزمور تسبيحة 68: 1 يقوم الله يتبدد اعداؤه و يهرب مبغضوه من امام وجهه 68: 2 كما يذرى الدخان تذريهم كما يذوب الشمع قدام النار يبيد الاشرار قدام الله 68: 3 و الصديقون يفرحون يبتهجون امام الله و يطفرون فرحا 68: 4 غنوا لله رنموا لاسمه اعدوا طريقا للراكب في القفار باسمه ياه و اهتفوا امامه 68: 5 ابو اليتامى و قاضي الارامل الله في مسكن قدسه 68: 6 الله مسكن المتوحدين في بيت مخرج الاسرى الى فلاح انما المتمردون يسكنون الرمضاء 68: 7 اللهم عند خروجك امام شعبك عند صعودك في القفر سلاه 68: 8 الارض ارتعدت السماوات ايضا قطرت امام وجه الله سينا نفسه من وجه الله اله اسرائيل 68: 9 مطرا غزيرا نضحت يا الله ميراثك و هو معي انت اصلحته 68: 10 قطيعك سكن فيه هيات بجودك للمساكين يا الله 68: 11 الرب يعطي كلمة المبشرات بها جند كثير 68: 12 ملوك جيوش يهربون يهربون الملازمة البيت تقسم الغنائم 68: 13 اذا اضطجعتم بين الحظائر فاجنحة حمامة مغشاة بفضة و ريشها بصفرة الذهب 68: 14 عندما شتت القدير ملوكا فيها اثلجت في صلمون 68: 15 جبل الله جبل باشان جبل اسنمة جبل باشان 68: 16 لماذا ايتها الجبال المسنمة ترصدن الجبل الذي اشتهاه الله لسكنه بل الرب يسكن فيه الى الابد 68: 17 مركبات الله ربوات الوف مكررة الرب فيها سينا في القدس 68: 18 صعدت الى العلاء سبيت سبيا قبلت عطايا بين الناس و ايضا المتمردين للسكن ايها الرب الاله 68: 19 مبارك الرب يوما فيوما يحملنا اله خلاصنا سلاه 68: 20 الله لنا اله خلاص و عند الرب السيد للموت مخارج 68: 21 و لكن الله يسحق رؤوس اعدائه الهامة الشعراء للسالك في ذنوبه 68: 22 قال الرب من باشان ارجع ارجع من اعماق البحر 68: 23 لكي تصبغ رجلك بالدم السن كلابك من الاعداء نصيبهم 68: 24 راوا طرقك يا الله طرق الهي ملكي في القدس 68: 25 من قدام المغنون و من وراء ضاربو الاوتار في الوسط فتيات ضاربات الدفوف 68: 26 في الجماعات باركوا الله الرب ايها الخارجون من عين اسرائيل 68: 27 هناك بنيامين الصغير متسلطهم رؤساء يهوذا جلهم رؤساء زبولون رؤساء نفتالي 68: 28 قد امر الهك بعزك ايد يا الله هذا الذي فعلته لنا 68: 29 من هيكلك فوق اورشليم لك تقدم ملوك هدايا 68: 30 انتهر وحش القصب صوار الثيران مع عجول الشعوب المترامين بقطع فضة شتت الشعوب الذين يسرون بالقتال 68: 31 ياتي شرفاء من مصر كوش تسرع بيديها الى الله 68: 32 يا ممالك الارض غنوا لله رنموا للسيد سلاه 68: 33 للراكب على سماء السماوات القديمة هوذا يعطي صوته صوت قوة 68: 34 اعطوا عزا لله على اسرائيل جلاله و قوته في الغمام 68: 35 مخوف انت يا الله من مقادسك اله اسرائيل هو المعطي قوة و شدة للشعب مبارك الله
69: 0 لامام المغنين على السوسن لداود 69: 1 خلصني يا الله لان المياه قد دخلت الى نفسي 69: 2 غرقت في حماة عميقة و ليس مقر دخلت الى اعماق المياه و السيل غمرني 69: 3 تعبت من صراخي يبس حلقي كلت عيناي من انتظار الهي 69: 4 اكثر من شعر راسي الذين يبغضونني بلا سبب اعتز مستهلكي اعدائي ظلما حينئذ رددت الذي لم اخطفه 69: 5 يا الله انت عرفت حماقتي و ذنوبي عنك لم تخف 69: 6 لا يخز بي منتظروك يا سيد رب الجنود لا يخجل بي ملتمسوك يا اله اسرائيل 69: 7 لاني من اجلك احتملت العار غطى الخجل وجهي 69: 8 صرت اجنبيا عند اخوتي و غريبا عند بني امي 69: 9 لان غيرة بيتك اكلتني و تعييرات معيريك وقعت علي 69: 10 و ابكيت بصوم نفسي فصار ذلك عارا علي 69: 11 جعلت لباسي مسحا و صرت لهم مثلا 69: 12 يتكلم في الجالسون في الباب و اغاني شرابي المسكر 69: 13 اما انا فلك صلاتي يا رب في وقت رضى يا الله بكثرة رحمتك استجب لي بحق خلاصك 69: 14 نجني من الطين فلا اغرق نجني من مبغضي و من اعماق المياه 69: 15 لا يغمرني سيل المياه و لا يبتلعني العمق و لا تطبق الهاوية علي فاها 69: 16 استجب لي يا رب لان رحمتك صالحة ككثرة مراحمك التفت الي 69: 17 و لا تحجب وجهك عن عبدك لان لي ضيقا استجب لي سريعا 69: 18 اقترب الى نفسي فكها بسبب اعدائي افدني 69: 19 انت عرفت عاري و خزيي و خجلي قدامك جميع مضايقي 69: 20 العار قد كسر قلبي فمرضت انتظرت رقة فلم تكن و معزين فلم اجد 69: 21 و يجعلون في طعامي علقما و في عطشي يسقونني خلا 69: 22 لتصر مائدتهم قدامهم فخا و للامنين شركا 69: 23 لتظلم عيونهم عن البصر و قلقل متونهم دائما 69: 24 صب عليهم سخطك و ليدركهم حمو غضبك 69: 25 لتصر دارهم خرابا و في خيامهم لا يكن ساكن 69: 26 لان الذي ضربته انت هم طردوه و بوجع الذين جرحتهم يتحدثون 69: 27 اجعل اثما على اثمهم و لا يدخلوا في برك 69: 28 ليمحوا من سفر الاحياء و مع الصديقين لا يكتبوا 69: 29 اما انا فمسكين و كئيب خلاصك يا الله فليرفعني 69: 30 اسبح اسم الله بتسبيح و اعظمه بحمد 69: 31 فيستطاب عند الرب اكثر من ثور بقر ذي قرون و اظلاف 69: 32 يرى ذلك الودعاء فيفرحون و تحيا قلوبكم يا طالبي الله 69: 33 لان الرب سامع للمساكين و لا يحتقر اسراه 69: 34 تسبحه السماوات و الارض البحار و كل ما يدب فيها 69: 35 لان الله يخلص صهيون و يبني مدن يهوذا فيسكنون هناك و يرثونها 69: 36 و نسل عبيده يملكونها و محبو اسمه يسكنون فيها
70: 0 لامام المغنين لداود للتذكير 70: 1 اللهم الى تنجيتي يا رب الى معونتي اسرع 70: 2 ليخز و يخجل طالبو نفسي ليرتد الى خلف و يخجل المشتهون لي شرا 70: 3 ليرجع من اجل خزيهم القائلون هه هه 70: 4 و ليبتهج و يفرح بك كل طالبيك و ليقل دائما محبو خلاصك ليتعظم الرب 70: 5 اما انا فمسكين و فقير اللهم اسرع الي معيني و منقذي انت يا رب لا تبطؤ
71: 1 بك يا رب احتميت فلا اخزى الى الدهر 71: 2 بعدلك نجني و انقذني امل الي اذنك و خلصني 71: 3 كن لي صخرة ملجا ادخله دائما امرت بخلاصي لانك صخرتي و حصني 71: 4 يا الهي نجني من يد الشرير من كف فاعل الشر و الظالم 71: 5 لانك انت رجائي يا سيدي الرب متكلي منذ صباي 71: 6 عليك استندت من البطن و انت مخرجي من احشاء امي بك تسبيحي دائما 71: 7 صرت كاية لكثيرين اما انت فملجاي القوي 71: 8 يمتلئ فمي من تسبيحك اليوم كله من مجدك 71: 9 لا ترفضني في زمن الشيخوخة لا تتركني عند فناء قوتي 71: 10 لان اعدائي تقاولوا علي و الذين يرصدون نفسي تامروا معا 71: 11 قائلين ان الله قد تركه الحقوه و امسكوه لانه لا منقذ له 71: 12 يا الله لا تبعد عني يا الهي الى معونتي اسرع 71: 13 ليخز و يفن مخاصمو نفسي ليلبس العار و الخجل الملتمسون لي شرا 71: 14 اما انا فارجو دائما و ازيد على كل تسبيحك 71: 15 فمي يحدث بعدلك اليوم كله بخلاصك لاني لا اعرف لها اعدادا 71: 16 اتي بجبروت السيد الرب اذكر برك وحدك 71: 17 اللهم قد علمتني منذ صباي و الى الان اخبر بعجائبك 71: 18 و ايضا الى الشيخوخة و الشيب يا الله لا تتركني حتى اخبر بذراعك الجيل المقبل و بقوتك كل ات 71: 19 و برك الى العلياء يا الله الذي صنعت العظائم يا الله من مثلك 71: 20 انت الذي اريتنا ضيقات كثيرة و ردية تعود فتحيينا و من اعماق الارض تعود فتصعدنا 71: 21 تزيد عظمتي و ترجع فتعزيني 71: 22 فانا ايضا احمدك برباب حقك يا الهي ارنم لك بالعود يا قدوس اسرائيل 71: 23 تبتهج شفتاي اذ ارنم لك و نفسي التي فديتها 71: 24 و لساني ايضا اليوم كله يلهج ببرك لانه قد خزي لانه قد خجل الملتمسون لي شرا
72: 0 لسليمان 72: 1 اللهم اعطي احكامك للملك و برك لابن الملك 72: 2 يدين شعبك بالعدل و مساكينك بالحق 72: 3 تحمل الجبال سلاما للشعب و الاكام بالبر 72: 4 يقضي لمساكين الشعب يخلص بني البائسين و يسحق الظالم 72: 5 يخشونك ما دامت الشمس و قدام القمر الى دور فدور 72: 6 ينزل مثل المطر على الجزاز و مثل الغيوث الذارفة على الارض 72: 7 يشرق في ايامه الصديق و كثرة السلام الى ان يضمحل القمر 72: 8 و يملك من البحر الى البحر و من النهر الى اقاصي الارض 72: 9 امامه تجثو اهل البرية و اعداؤه يلحسون التراب 72: 10 ملوك ترشيش و الجزائر يرسلون تقدمة ملوك شبا و سبا يقدمون هدية 72: 11 و يسجد له كل الملوك كل الامم تتعبد له 72: 12 لانه ينجي الفقير المستغيث و المسكين اذ لا معين له 72: 13 يشفق على المسكين و البائس و يخلص انفس الفقراء 72: 14 من الظلم و الخطف يفدي انفسهم و يكرم دمهم في عينيه 72: 15 و يعيش و يعطيه من ذهب شبا و يصلي لاجله دائما اليوم كله يباركه 72: 16 تكون حفنة بر في الارض في رؤوس الجبال تتمايل مثل لبنان ثمرتها و يزهرون من المدينة مثل عشب الارض 72: 17 يكون اسمه الى الدهر قدام الشمس يمتد اسمه و يتباركون به كل امم الارض يطوبونه 72: 18 مبارك الرب الله اله اسرائيل الصانع العجائب وحده 72: 19 و مبارك اسم مجده الى الدهر و لتمتلئ الارض كلها من مجده امين ثم امين تمت صلوات داود بن يسى
 73: 0 مزمور لاساف 73: 1 انما صالح الله لاسرائيل لانقياء القلب 73: 2 اما انا فكادت تزل قدماي لولا قليل لزلقت خطواتي 73: 3 لاني غرت من المتكبرين اذ رايت سلامة الاشرار 73: 4 لانه ليست في موتهم شدائد و جسمهم سمين 73: 5 ليسوا في تعب الناس و مع البشر لا يصابون 73: 6 لذلك تقلدوا الكبرياء لبسوا كثوب ظلمهم 73: 7 جحظت عيونهم من الشحم جاوزوا تصورات القلب 73: 8 يستهزئون و يتكلمون بالشر ظلما من العلاء يتكلمون 73: 9 جعلوا افواههم في السماء و السنتهم تتمشى في الارض 73: 10 لذلك يرجع شعبه الى هنا و كمياه مروية يمتصون منهم 73: 11 و قالوا كيف يعلم الله و هل عند العلي معرفة 73: 12 هوذا هؤلاء هم الاشرار و مستريحين الى الدهر يكثرون ثروة 73: 13 حقا قد زكيت قلبي باطلا و غسلت بالنقاوة يدي 73: 14 و كنت مصابا اليوم كله و تادبت كل صباح 73: 15 لو قلت احدث هكذا لغدرت بجيل بنيك 73: 16 فلما قصدت معرفة هذا اذا هو تعب في عيني 73: 17 حتى دخلت مقادس الله و انتبهت الى اخرتهم 73: 18 حقا في مزالق جعلتهم اسقطتهم الى البوار 73: 19 كيف صاروا للخراب بغتة اضمحلوا فنوا من الدواهي 73: 20 كحلم عند التيقظ يا رب عند التيقظ تحتقر خيالهم 73: 21 لانه تمرمر قلبي و انتخست في كليتي 73: 22 و انا بليد و لا اعرف صرت كبهيم عندك 73: 23 و لكني دائما معك امسكت بيدي اليمنى 73: 24 برايك تهديني و بعد الى مجد تاخذني 73: 25 من لي في السماء و معك لا اريد شيئا في الارض 73: 26 قد فني لحمي و قلبي صخرة قلبي و نصيبي الله الى الدهر 73: 27 لانه هوذا البعداء عنك يبيدون تهلك كل من يزني عنك 73: 28 اما انا فالاقتراب الى الله حسن لي جعلت بالسيد الرب ملجاي لاخبر بكل صنائعك
74: 0 قصيدة لاساف 74: 1 لماذا رفضتنا يا الله الى الابد لماذا يدخن غضبك على غنم مرعاك 74: 2 اذكر جماعتك التي اقتنيتها منذ القدم و فديتها سبط ميراثك جبل صهيون هذا الذي سكنت فيه 74: 3 ارفع خطواتك الى الخرب الابدية الكل قد حطم العدو في المقدس 74: 4 قد زمجر مقاوموك في وسط معهدك جعلوا اياتهم ايات 74: 5 يبان كانه رافع فؤوس على الاشجار المشتبكة 74: 6 و الان منقوشاته معا بالفؤوس و المعاول يكسرون 74: 7 اطلقوا النار في مقدسك دنسوا للارض مسكن اسمك 74: 8 قالوا في قلوبهم لنفنيهم معا احرقوا كل معاهد الله في الارض 74: 9 اياتنا لا نرى لا نبي بعد و لا بيننا من يعرف حتى متى 74: 10 حتى متى يا الله يعير المقاوم و يهين العدو اسمك الى الغاية 74: 11 لماذا ترد يدك و يمينك اخرجها من وسط حضنك افن 74: 12 و الله ملكي منذ القدم فاعل الخلاص في وسط الارض 74: 13 انت شققت البحر بقوتك كسرت رؤوس التنانين على المياه 74: 14 انت رضضت رؤوس لوياثان جعلته طعاما للشعب لاهل البرية 74: 15 انت فجرت عينا و سيلا انت يبست انهارا دائمة الجريان 74: 16 لك النهار و لك ايضا الليل انت هيات النور و الشمس 74: 17 انت نصبت كل تخوم الارض الصيف و الشتاء انت خلقتهما 74: 18 اذكر هذا ان العدو قد عير الرب و شعبا جاهلا قد اهان اسمك 74: 19 لا تسلم للوحش نفس يمامتك قطيع بائسيك لا تنس الى الابد 74: 20 انظر الى العهد لان مظلمات الارض امتلات من مساكن الظلم 74: 21 لا يرجعن المنسحق خازيا الفقير و البائس ليسبحا اسمك 74: 22 قم يا الله اقم دعواك اذكر تعيير الجاهل اياك اليوم كله 74: 23 لا تنس صوت اضدادك ضجيج مقاوميك الصاعد دائما
 75: 0 لامام المغنين على لا تهلك مزمور لاساف تسبيحة 75: 1 نحمدك يا الله نحمدك و اسمك قريب يحدثون بعجائبك 75: 2 لاني اعين ميعادا انا بالمستقيمات اقضي 75: 3 ذابت الارض و كل سكانها انا وزنت اعمدتها سلاه 75: 4 قلت للمفتخرين لا تفتخروا و للاشرار لا ترفعوا قرنا 75: 5 لا ترفعوا الى العلى قرنكم لا تتكلموا بعنق متصلب 75: 6 لانه لا من المشرق و لا من المغرب و لا من برية الجبال 75: 7 و لكن الله هو القاضي هذا يضعه و هذا يرفعه 75: 8 لان في يد الرب كاسا و خمرها مختمرة ملانة شرابا ممزوجا و هو يسكب منها لكن عكرها يمصه يشربه كل اشرار الارض 75: 9 اما انا فاخبر الى الدهر ارنم لاله يعقوب 75: 10 و كل قرون الاشرار اعضب قرون الصديق تنتصب
 76: 0 لامام المغنين على ذوات الاوتار مزمور لاساف تسبيحة 76: 1 الله معروف في يهوذا اسمه عظيم في اسرائيل 76: 2 كانت في ساليم مظلته و مسكنه في صهيون 76: 3 هناك سحق القسي البارقة المجن و السيف و القتال سلاه 76: 4 ابهى انت امجد من جبال السلب 76: 5 سلب اشداء القلب ناموا سنتهم كل رجال الباس لم يجدوا ايديهم 76: 6 من انتهارك يا اله يعقوب يسبخ فارس و خيل 76: 7 انت مهوب انت فمن يقف قدامك حال غضبك 76: 8 من السماء اسمعت حكما الارض فزعت و سكتت 76: 9 عند قيام الله للقضاء لتخليص كل ودعاء الارض سلاه 76: 10 لان غضب الانسان يحمدك بقية الغضب تتمنطق بها 76: 11 انذروا و اوفوا للرب الهكم يا جميع الذين حوله ليقدموا هدية للمهوب 76: 12 يقطف روح الرؤساء هو مهوب لملوك الارض
77: 0 لامام المغنين على يدوثون لاساف مزمور 77: 1 صوتي الى الله فاصرخ صوتي الى الله فاصغى الي 77: 2 في يوم ضيقي التمست الرب يدي في الليل انبسطت و لم تخدر ابت نفسي التعزية 77: 3 اذكر الله فائن اناجي نفسي فيغشى على روحي سلاه 77: 4 امسكت اجفان عيني انزعجت فلم اتكلم 77: 5 تفكرت في ايام القدم السنين الدهرية 77: 6 اذكر ترنمي في الليل مع قلبي اناجي و روحي تبحث 77: 7 هل الى الدهور يرفض الرب و لا يعود للرضا بعد 77: 8 هل انتهت الى الابد رحمته انقطعت كلمته الى دور فدور 77: 9 هل نسي الله رافة او قفص برجزه مراحمه سلاه 77: 10 فقلت هذا ما يعلني تغير يمين العلي 77: 11 اذكر اعمال الرب اذ اتذكر عجائبك منذ القدم 77: 12 و الهج بجميع افعالك و بصنائعك اناجي 77: 13 اللهم في القدس طريقك اي اله عظيم مثل الله 77: 14 انت الاله الصانع العجائب عرفت بين الشعوب قوتك 77: 15 فككت بذراعك شعبك بني يعقوب و يوسف سلاه 77: 16 ابصرتك المياه يا الله ابصرتك المياه ففزعت ارتعدت ايضا اللجج 77: 17 سكبت الغيوم مياها اعطت السحب صوتا ايضا سهامك طارت 77: 18 صوت رعدك في الزوبعة البروق اضاءت المسكونة ارتعدت و رجفت الارض 77: 19 في البحر طريقك و سبلك في المياه الكثيرة و اثارك لم تعرف 77: 20 هديت شعبك كالغنم بيد موسى و هرون
78: 0 قصيدة لاساف 78: 1 اصغ يا شعبي الى شريعتي اميلوا اذانكم الى كلام فمي 78: 2 افتح بمثل فمي اذيع الغازا منذ القدم 78: 3 التي سمعناها و عرفناها و اباؤنا اخبرونا 78: 4 لا نخفي عن بنيهم الى الجيل الاخر مخبرين بتسابيح الرب و قوته و عجائبه التي صنع 78: 5 اقام شهادة في يعقوب و وضع شريعة في اسرائيل التي اوصى اباءنا ان يعرفوا بها ابناءهم 78: 6 لكي يعلم الجيل الاخر بنون يولدون فيقومون و يخبرون ابناءهم 78: 7 فيجعلون على الله اعتمادهم و لا ينسون اعمال الله بل يحفظون وصاياه 78: 8 و لا يكونون مثل ابائهم جيلا زائغا و ماردا جيلا لم يثبت قلبه و لم تكن روحه امينة لله 78: 9 بنو افرايم النازعون في القوس الرامون انقلبوا في يوم الحرب 78: 10 لم يحفظوا عهد الله و ابوا السلوك في شريعته 78: 11 و نسوا افعاله و عجائبه التي اراهم 78: 12 قدام ابائهم صنع اعجوبة في ارض مصر بلاد صوعن 78: 13 شق البحر فعبرهم و نصب المياه كند 78: 14 و هداهم بالسحاب نهارا و الليل كله بنور نار 78: 15 شق صخورا في البرية و سقاهم كانه من لجج عظيمة 78: 16 اخرج مجاري من صخرة و اجرى مياها كالانهار 78: 17 ثم عادوا ايضا ليخطئوا اليه لعصيان العلي في الارض الناشفة 78: 18 و جربوا الله في قلوبهم بسؤالهم طعاما لشهوتهم 78: 19 فوقعوا في الله قالوا هل يقدر الله ان يرتب مائدة في البرية 78: 20 هوذا ضرب الصخرة فجرت المياه و فاضت الاودية هل يقدر ايضا ان يعطي خبزا و يهيئ لحما لشعبه 78: 21 لذلك سمع الرب فغضب و اشتعلت نار في يعقوب و سخط ايضا صعد على اسرائيل 78: 22 لانهم لم يؤمنوا بالله و لم يتكلوا على خلاصه 78: 23 فامر السحاب من فوق و فتح مصاريع السماوات 78: 24 و امطر عليهم منا للاكل و بر السماء اعطاهم 78: 25 اكل الانسان خبز الملائكة ارسل عليهم زادا للشبع 78: 26 اهاج شرقية في السماء و ساق بقوته جنوبية 78: 27 و امطر عليهم لحما مثل التراب و كرمل البحر طيورا ذوات اجنحة 78: 28 و اسقطها في وسط محلتهم حوالي مساكنهم 78: 29 فاكلوا و شبعوا جدا و اتاهم بشهوتهم 78: 30 لم يزوغوا عن شهوتهم طعامهم بعد في افواههم 78: 31 فصعد عليهم غضب الله و قتل من اسمنهم و صرع مختاري اسرائيل 78: 32 في هذا كله اخطاوا بعد و لم يؤمنوا بعجائبه 78: 33 فافنى ايامهم بالباطل و سنيهم بالرعب 78: 34 اذ قتلهم طلبوه و رجعوا و بكروا الى الله 78: 35 و ذكروا ان الله صخرتهم و الله العلي وليهم 78: 36 فخادعوه بافواههم و كذبوا عليه بالسنتهم 78: 37 اما قلوبهم فلم تثبت معه و لم يكونوا امناء في عهده 78: 38 اما هو فرؤوف يغفر الاثم و لا يهلك و كثيرا ما رد غضبه و لم يشعل كل سخطه 78: 39 ذكر انهم بشر ريح تذهب و لا تعود 78: 40 كم عصوه في البرية و احزنوه في القفر 78: 41 رجعوا و جربوا الله و عنوا قدوس اسرائيل 78: 42 لم يذكروا يده يوم فداهم من العدو 78: 43 حيث جعل في مصر اياته و عجائبه في بلاد صوعن 78: 44 اذ حول خلجانهم الى دم و مجاريهم لكي لا يشربوا 78: 45 ارسل عليهم بعوضا فاكلهم و ضفادع فافسدتهم 78: 46 اسلم للجردم غلتهم و تعبهم للجراد 78: 47 اهلك بالبرد كرومهم و جميزهم بالصقيع 78: 48 و دفع الى البرد بهائمهم و مواشيهم للبروق 78: 49 ارسل عليهم حمو غضبه سخطا و رجزا و ضيقا جيش ملائكة اشرار 78: 50 مهد سبيلا لغضبه لم يمنع من الموت انفسهم بل دفع حياتهم للوبا 78: 51 و ضرب كل بكر في مصر اوائل القدرة في خيام حام 78: 52 و ساق مثل الغنم شعبه و قادهم مثل قطيع في البرية 78: 53 و هداهم امنين فلم يجزعوا اما اعداؤهم فغمرهم البحر 78: 54 و ادخلهم في تخوم قدسه هذا الجبل الذي اقتنته يمينه 78: 55 و طرد الامم من قدامهم و قسمهم بالحبل ميراثا و اسكن في خيامهم اسباط اسرائيل 78: 56 فجربوا و عصوا الله العلي و شهاداته لم يحفظوا 78: 57 بل ارتدوا و غدروا مثل ابائهم انحرفوا كقوس مخطئة 78: 58 اغاظوه بمرتفعاتهم و اغاروه بتماثيلهم 78: 59 سمع الله فغضب و رذل اسرائيل جدا 78: 60 و رفض مسكن شيلو الخيمة التي نصبها بين الناس 78: 61 و سلم للسبي عزه و جلاله ليد العدو 78: 62 و دفع الى السيف شعبه و غضب على ميراثه 78: 63 مختاروه اكلتهم النار و عذاراه لم يحمدن 78: 64 كهنته سقطوا بالسيف و ارامله لم يبكين 78: 65 فاستيقظ الرب كنائم كجبار معيط من الخمر 78: 66 فضرب اعداءه الى الوراء جعلهم عارا ابديا 78: 67 و رفض خيمة يوسف و لم يختر سبط افرايم 78: 68 بل اختار سبط يهوذا جبل صهيون الذي احبه 78: 69 و بنى مثل مرتفعات مقدسه كالارض التي اسسها الى الابد 78: 70 و اختار داود عبده و اخذه من حظائر الغنم 78: 71 من خلف المرضعات اتى به ليرعى يعقوب شعبه و اسرائيل ميراثه 78: 72 فرعاهم حسب كمال قلبه و بمهارة يديه هداهم
79: 0 مزمور لاساف 79: 1 اللهم ان الامم قد دخلوا ميراثك نجسوا هيكل قدسك جعلوا اورشليم اكواما 79: 2 دفعوا جثث عبيدك طعاما لطيور السماء لحم اتقيائك لوحوش الارض 79: 3 سفكوا دمهم كالماء حول اورشليم و ليس من يدفن 79: 4 صرنا عارا عند جيراننا هزءا و سخرة للذين حولنا 79: 5 الى متى يا رب تغضب كل الغضب و تتقد كالنار غيرتك 79: 6 افض رجزك على الامم الذين لا يعرفونك و على الممالك التي لم تدع باسمك 79: 7 لانهم قد اكلوا يعقوب و اخربوا مسكنه 79: 8 لا تذكر علينا ذنوب الاولين لتتقدمنا مراحمك سريعا لاننا قد تذللنا جدا 79: 9 اعنا يا اله خلاصنا من اجل مجد اسمك و نجنا و اغفر خطايانا من اجل اسمك 79: 10 لماذا يقول الامم اين هو الههم لتعرف عند الامم قدام اعيننا نقمة دم عبيدك المهراق 79: 11 ليدخل قدامك انين الاسير كعظمة ذراعك استبق بني الموت 79: 12 و رد على جيراننا سبعة اضعاف في احضانهم العار الذي عيروك به يا رب 79: 13 اما نحن شعبك و غنم رعايتك نحمدك الى الدهر الى دور فدور نحدث بتسبيحك
80: 0 لامام المغنين على السوسن شهادة لاساف مزمور 80: 1 يا راعي اسرائيل اصغ يا قائد يوسف كالضان يا جالسا على الكروبيم اشرق 80: 2 قدام افرايم و بنيامين و منسى ايقظ جبروتك و هلم لخلاصنا 80: 3 يا الله ارجعنا و انر بوجهك فنخلص 80: 4 يا رب اله الجنود الى متى تدخن على صلاة شعبك 80: 5 قد اطعمتهم خبز الدموع و سقيتهم الدموع بالكيل 80: 6 جعلتنا نزاعا عند جيراننا و اعداؤنا يستهزئون بين انفسهم 80: 7 يا اله الجنود ارجعنا و انر بوجهك فنخلص 80: 8 كرمة من مصر نقلت طردت امما و غرستها 80: 9 هيات قدامها فاصلت اصولها فملات الارض 80: 10 غطى الجبال ظلها و اغصانها ارز الله 80: 11 مدت قضبانها الى البحر و الى النهر فروعها 80: 12 فلماذا هدمت جدرانها فيقطفها كل عابري الطريق 80: 13 يفسدها الخنزير من الوعر و يرعاها وحش البرية 80: 14 يا اله الجنود ارجعن اطلع من السماء و انظر و تعهد هذه الكرمة 80: 15 و الغرس الذي غرسته يمينك و الابن الذي اخترته لنفسك 80: 16 هي محروقة بنار مقطوعة من انتهار وجهك يبيدون 80: 17 لتكن يدك على رجل يمينك و على ابن ادم الذي اخترته لنفسك 80: 18 فلا نرتد عنك احينا فندعو باسمك 80: 19 يا رب اله الجنود ارجعنا انر بوجهك فنخلص
 81: 0 لامام المغنين على الجتية لاساف 81: 1 رنموا لله قوتنا اهتفوا لاله يعقوب 81: 2 ارفعوا نغمة و هاتوا دفا عودا حلوا مع رباب 81: 3 انفخوا في راس الشهر بالبوق عند الهلال ليوم عيدنا 81: 4 لان هذا فريضة لاسرائيل حكم لاله يعقوب 81: 5 جعله شهادة في يوسف عند خروجه على ارض مصر سمعت لسانا لم اعرفه 81: 6 ابعدت من الحمل كتفه يداه تحولتا عن السل 81: 7 في الضيق دعوت فنجيتك استجبتك في ستر الرعد جربتك على ماء مريبة سلاه 81: 8 اسمع يا شعبي فاحذرك يا اسرائيل ان سمعت لي 81: 9 لا يكن فيك اله غريب و لا تسجد لاله اجنبي 81: 10 انا الرب الهك الذي اصعدك من ارض مصر افغر فاك فاملاه 81: 11 فلم يسمع شعبي لصوتي و اسرائيل لم يرض بي 81: 12 فسلمتهم الى قساوة قلوبهم ليسلكوا في مؤامرات انفسهم 81: 13 لو سمع لي شعبي و سلك اسرائيل في طرقي 81: 14 سريعا كنت اخضع اعداءهم و على مضايقيهم كنت ارد يدي 81: 15 مبغضو الرب يتذللون له و يكون وقتهم الى الدهر 81: 16 و كان اطعمه من شحم الحنطة و من الصخرة كنت اشبعك عسلا
82: 0 مزمور لاساف 82: 1 الله قائم في مجمع الله في وسط الالهة يقضي 82: 2 حتى متى تقضون جورا و ترفعون وجوه الاشرار سلاه 82: 3 اقضوا للذليل و لليتيم انصفوا المسكين و البائس 82: 4 نجوا المسكين و الفقير من يد الاشرار انقذوا 82: 5 لا يعلمون و لا يفهمون في الظلمة يتمشون تتزعزع كل اسس الارض 82: 6 انا قلت انكم الهة و بنو العلي كلكم 82: 7 لكن مثل الناس تموتون و كاحد الرؤساء تسقطون 82: 8 قم يا الله دن الارض لانك انت تمتلك كل الامم
83: 0 تسبيحة مزمور لاساف 83: 1 اللهم لا تصمت لا تسكت و لا تهدا يا الله 83: 2 فهوذا اعداؤك يعجون و مبغضوك قد رفعوا الراس 83: 3 على شعبك مكروا مؤامرة و تشاوروا على احميائك 83: 4 قالوا هلم نبدهم من بين الشعوب و لا يذكر اسم اسرائيل بعد 83: 5 لانهم تامروا بالقلب معا عليك تعاهدوا عهدا 83: 6 خيام ادوم و الاسمعيليين مواب و الهاجريون 83: 7 جبال و عمون و عماليق فلسطين مع سكان صور 83: 8 اشور ايضا اتفق معهم صاروا ذراعا لبني لوط سلاه 83: 9 افعل بهم كما بمديان كما بسيسرا كما بيابين في وادي قيشون 83: 10 بادوا في عين دور صاروا دمنا للارض 83: 11 اجعلهم شرفاءهم مثل غراب و مثل ذئب و مثل زبح و مثل صلمناع كل امرائهم 83: 12 الذين قالوا لنمتلك لانفسنا مساكن الله 83: 13 يا الهي اجعلهم مثل الجل مثل القش امام الريح 83: 14 كنار تحرق الوعر كلهيب يشعل الجبال 83: 15 هكذا اطردهم بعاصفتك و بزوبعتك روعهم 83: 16 املا وجوههم خزيا فيطلبوا اسمك يا رب 83: 17 ليخزوا و يرتاعوا الى الابد و ليخجلوا و يبيدوا 83: 18 و يعلموا انك اسمك يهوه وحدك العلي على كل الارض
84: 0 لامام المغنين على الجتية لبني قورح مزمور 84: 1 ما احلى مساكنك يا رب الجنود 84: 2 تشتاق بل تتوق نفسي الى ديار الرب قلبي و لحمي يهتفان بالاله الحي 84: 3 العصفور ايضا وجد بيتا و السنونة عشا لنفسها حيث تضع افراخها مذابحك يا رب الجنود ملكي و الهي 84: 4 طوبى للساكنين في بيتك ابدا يسبحونك سلاه 84: 5 طوبى لاناس عزهم بك طرق بيتك في قلوبهم 84: 6 عابرين في وادي البكاء يصيرونه ينبوعا ايضا ببركات يغطون مورة 84: 7 يذهبون من قوة الى قوة يرون قدام الله في صهيون 84: 8 يا رب اله الجنود اسمع صلاتي و اصغ يا اله يعقوب سلاه 84: 9 يا مجننا انظر يا الله و التفت الى وجه مسيحك 84: 10 لان يوما واحدا في ديارك خير من الف اخترت الوقوف على العتبة في بيت الهي على السكن في خيام الاشرار 84: 11 لان الرب الله شمس و مجن الرب يعطي رحمة و مجدا لا يمنع خيرا عن السالكين بالكمال 84: 12 يا رب الجنود طوبى للانسان المتكل عليك
85: 0 لامام المغنين لبني قورح مزمور 85: 1 رضيت يا رب على ارضك ارجعت سبي يعقوب 85: 2 غفرت اثم شعبك سترت كل خطيتهم سلاه 85: 3 حجزت كل رجزك رجعت عن حمو غضبك 85: 4 ارجعنا يا اله خلاصنا و انف غضبك عنا 85: 5 هل الى الدهر تسخط علينا هل تطيل غضبك الى دور فدور 85: 6 الا تعود انت فتحيينا فيفرح بك شعبك 85: 7 ارنا يا رب رحمتك و اعطنا خلاصك 85: 8 اني اسمع ما يتكلم به الله الرب لانه يتكلم بالسلام لشعبه و لاتقيائه فلا يرجعن الى الحماقة 85: 9 لان خلاصه قريب من خائفيه ليسكن المجد في ارضنا 85: 10 الرحمة و الحق التقيا البر و السلام تلاثما 85: 11 الحق من الارض ينبت و البر من السماء يطلع 85: 12 ايضا الرب يعطي الخير و ارضنا تعطي غلتها 85: 13 البر قدامه يسلك و يطا في طريق خطواته
 86: 0 صلاة لداود 86: 1 امل يا رب اذنك استجب لي لاني مسكين و بائس انا 86: 2 احفظ نفسي لاني تقي يا الهي خلص انت عبدك المتكل عليك 86: 3 ارحمني يا رب لانني اليك اصرخ اليوم كله 86: 4 فرح نفس عبدك لانني اليك يا رب ارفع نفسي 86: 5 لانك انت يا رب صالح و غفور و كثير الرحمة لكل الداعين اليك 86: 6 اصغ يا رب الى صلاتي و انصت الى صوت تضرعاتي 86: 7 في يوم ضيقي ادعوك لانك تستجيب لي 86: 8 لا مثل لك بين الالهة يا رب و لا مثل اعمالك 86: 9 كل الامم الذين صنعتهم ياتون و يسجدون امامك يا رب و يمجدون اسمك 86: 10 لانك عظيم انت و صانع عجائب انت الله وحدك 86: 11 علمني يا رب طريقك اسلك في حقك وحد قلبي لخوف اسمك 86: 12 احمدك يا رب الهي من كل قلبي و امجد اسمك الى الدهر 86: 13 لان رحمتك عظيمة نحوي و قد نجيت نفسي من الهاوية السفلى 86: 14 اللهم المتكبرون قد قاموا علي و جماعة العتاة طلبوا نفسي و لم يجعلوك امامهم 86: 15 اما انت يا رب فاله رحيم و رؤوف طويل الروح و كثير الرحمة و الحق 86: 16 التفت الي و ارحمني اعط عبدك قوتك و خلص ابن امتك 86: 17 اصنع معي اية للخير فيرى ذلك مبغضي فيخزوا لانك انت يا رب اعنتني و عزيتني
 87: 0 لبني قورح مزمور تسبيحة 87: 1 اساسه في الجبال المقدسة 87: 2 الرب احب ابواب صهيون اكثر من جميع مساكن يعقوب 87: 3 قد قيل بك امجاد يا مدينة الله سلاه 87: 4 اذكر رهب و بابل عارفتي هوذا فلسطين و صور مع كوش هذا ولد هناك 87: 5 و لصهيون يقال هذا الانسان و هذا الانسان ولد فيها و هي العلي يثبتها 87: 6 الرب يعد في كتابة الشعوب ان هذا ولد هناك سلاه 87: 7 و مغنون كعازفين كل السكان فيك 88: 0 تسبيحة مزمور لبني قورح لامام المغنين على العود للغناء قصيدة لهيمان الازراحي
 88: 1 يا رب اله خلاصي بالنهار و الليل صرخت امامك 88: 2 فلتات قدامك صلاتي امل اذنك الى صراخي 88: 3 لانه قد شبعت من المصائب نفسي و حياتي الى الهاوية دنت 88: 4 حسبت مثل المنحدرين الى الجب صرت كرجل لا قوة له 88: 5 بين الاموات فراشي مثل القتلى المضطجعين في القبر الذين لا تذكرهم بعد و هم من يدك انقطعوا 88: 6 وضعتني في الجب الاسفل في ظلمات في اعماق 88: 7 علي استقر غضبك و بكل تياراتك ذللتني سلاه 88: 8 ابعدت عني معارفي جعلتني رجسا لهم اغلق علي فما اخرج 88: 9 عيني ذابت من الذل دعوتك يا رب كل يوم بسطت اليك يدي 88: 10 افلعلك للاموات تصنع عجائب ام الاخيلة تقوم تمجدك سلاه 88: 11 هل يحدث في القبر برحمتك او بحقك في الهلاك 88: 12 هل تعرف في الظلمة عجائبك و برك في ارض النسيان 88: 13 اما انا فاليك يا رب صرخت و في الغداة صلاتي تتقدمك 88: 14 لماذا يا رب ترفض نفسي لماذا تحجب وجهك عني 88: 15 انا مسكين و مسلم الروح منذ صباي احتملت اهوالك تحيرت 88: 16 علي عبر سخطك اهوالك اهلكتني 88: 17 احاطت بي كالمياه اليوم كله اكتنفتني معا 88: 18 ابعدت عني محبا و صاحبا معارفي في الظلمة
89: 0 قصيدة لايثان الازراحي 89: 1 بمراحم الرب اغني الى الدهر لدور فدور اخبر عن حقك بفمي 89: 2 لاني قلت ان الرحمة الى الدهر تبنى السماوات تثبت فيها حقك 89: 3 قطعت عهدا مع مختاري حلفت لداود عبدي 89: 4 الى الدهر اثبت نسلك و ابني الى دور فدور كرسيك سلاه 89: 5 و السماوات تحمد عجائبك يا رب و حقك ايضا في جماعة القديسين 89: 6 لانه من في السماء يعادل الرب من يشبه الرب بين ابناء الله 89: 7 اله مهوب جدا في مؤامرة القديسين و مخوف عند جميع الذين حوله 89: 8 يا رب اله الجنود من مثلك قوي رب و حقك من حولك 89: 9 انت متسلط على كبرياء البحر عند ارتفاع لججه انت تسكنها 89: 10 انت سحقت رهب مثل القتيل بذراع قوتك بددت اعداءك 89: 11 لك السماوات لك ايضا الارض المسكونة و ملؤها انت اسستهما 89: 12 الشمال و الجنوب انت خلقتهما تابور و حرمون باسمك يهتفان 89: 13 لك ذراع القدرة قوية يدك مرتفعة يمينك 89: 14 العدل و الحق قاعدة كرسيك الرحمة و الامانة تتقدمان امام وجهك 89: 15 طوبى للشعب العارفين الهتاف يا رب بنور وجهك يسلكون 89: 16 باسمك يبتهجون اليوم كله و بعدلك يرتفعون 89: 17 لانك انت فخر قوتهم و برضاك ينتصب قرننا 89: 18 لان الرب مجننا و قدوس اسرائيل ملكنا 89: 19 حينئذ كلمت برؤيا تقيك و قلت جعلت عونا على قوي رفعت مختارا من بين الشعب 89: 20 وجدت داود عبدي بدهن قدسي مسحته 89: 21 الذي تثبت يدي معه ايضا ذراعي تشدده 89: 22 لا يرغمه عدو و ابن الاثم لا يذلله 89: 23 و اسحق اعداءه امام وجهه و اضرب مبغضيه 89: 24 اما امانتي و رحمتي فمعه و باسمي ينتصب قرنه 89: 25 و اجعل على البحر يده و على الانهار يمينه 89: 26 هو يدعوني ابي انت الهي و صخرة خلاصي 89: 27 انا ايضا اجعله بكرا اعلى من ملوك الارض 89: 28 الى الدهر احفظ له رحمتي و عهدي يثبت له 89: 29 و اجعل الى الابد نسله و كرسيه مثل ايام السماوات 89: 30 ان ترك بنوه شريعتي و لم يسلكوا باحكامي 89: 31 ان نقضوا فرائضي و لم يحفظوا وصاياي 89: 32 افتقد بعصا معصيتهم و بضربات اثمهم 89: 33 اما رحمتي فلا انزعها عنه و لا اكذب من جهة امانتي 89: 34 لا انقض عهدي و لا اغير ما خرج من شفتي 89: 35 مرة حلفت بقدسي اني لا اكذب لداود 89: 36 نسله الى الدهر يكون و كرسيه كالشمس امامي 89: 37 مثل القمر يثبت الى الدهر و الشاهد في السماء امين سلاه 89: 38 لكنك رفضت و رذلت غضبت على مسيحك 89: 39 نقضت عهد عبدك نجست تاجه في التراب 89: 40 هدمت كل جدرانه جعلت حصونه خرابا 89: 41 افسده كل عابري الطريق صار عارا عند جيرانه 89: 42 رفعت يمين مضايقيه فرحت جميع اعدائه 89: 43 ايضا رددت حد سيفه و لم تنصره في القتال 89: 44 ابطلت بهاءه و القيت كرسيه الى الارض 89: 45 قصرت ايام شبابه غطيته بالخزي سلاه 89: 46 حتى متى يا رب تختبئ كل الاختباء حتى متى يتقد كالنار غضبك 89: 47 اذكر كيف انا زائل الى اي باطل خلقت جميع بني ادم 89: 48 اي انسان يحيا و لا يرى الموت اي ينجي نفسه من يد الهاوية سلاه 89: 49 اين مراحمك الاول يا رب التي حلفت بها لداود بامانتك 89: 50 اذكر يا رب عار عبيدك الذي احتمله في حضني من كثرة الامم كلها 89: 51 الذي به عير اعداؤك يا رب الذين عيروا اثار مسيحك 89: 52 مبارك الرب الى الدهر امين فامين 90: 0 صلاة لموسى رجل الله
90: 1 يا رب ملجا كنت لنا في دور فدور 90: 2 من قبل ان تولد الجبال او ابدات الارض و المسكونة منذ الازل الى الابد انت الله 90: 3 ترجع الانسان الى الغبار و تقول ارجعوا يا بني ادم 90: 4 لان الف سنة في عينيك مثل يوم امس بعدما عبر و كهزيع من الليل 90: 5 جرفتهم كسنة يكونون بالغداة كعشب يزول 90: 6 بالغداة يزهر فيزول عند المساء يجز فييبس 90: 7 لاننا قد فنينا بسخطك و بغضبك ارتعبنا 90: 8 قد جعلت اثامنا امامك خفياتنا في ضوء وجهك 90: 9 لان كل ايامنا قد انقضت برجزك افنينا سنينا كقصة 90: 10 ايام سنينا هي سبعون سنة و ان كانت مع القوة فثمانون سنة و افخرها تعب و بلية لانها تقرض سريعا فنطير 90: 11 من يعرف قوة غضبك و كخوفك سخطك 90: 12 احصاء ايامنا هكذا علمنا فنؤتى قلب حكمة 90: 13 ارجع يا رب حتى متى و تراف على عبيدك 90: 14 اشبعنا بالغداة من رحمتك فنبتهج و نفرح كل ايامنا 90: 15 فرحنا كالايام التي فيها اذللتنا كالسنين التي راينا فيها شرا 90: 16 ليظهر فعلك لعبيدك و جلالك لبنيهم 90: 17 و لتكن نعمة الرب الهنا علينا و عمل ايدينا ثبت علينا و عمل ايدينا ثبته
 91: 1 الساكن في ستر العلي في ضل القدير يبيت 91: 2 اقول للرب ملجاي و حصني الهي فاتكل عليه 91: 3 لانه ينجيك من فخ الصياد و من الوبا الخطر 91: 4 بخوافيه يظللك و تحت اجنحته تحتمي ترس و مجن حقه 91: 5 لا تخشى من خوف الليل و لا من سهم يطير في النهار 91: 6 و لا من وبا يسلك في الدجى و لا من هلاك يفسد في الظهيرة 91: 7 يسقط عن جانبك الف و ربوات عن يمينك اليك لا يقرب 91: 8 انما بعينيك تنظر و ترى مجازاة الاشرار 91: 9 لانك قلت انت يا رب ملجاي جعلت العلي مسكنك 91: 10 لا يلاقيك شر و لا تدنو ضربة من خيمتك 91: 11 لانه يوصي ملائكته بك لكي يحفظوك في كل طرقك 91: 12 على الايدي يحملونك لئلا تصدم بحجر رجلك 91: 13 على الاسد و الصل تطا الشبل و الثعبان تدوس 91: 14 لانه تعلق بي انجيه ارفعه لانه عرف اسمي 91: 15 يدعوني فاستجيب له معه انا في الضيق انقذه و امجده 91: 16 من طول الايام اشبعه و اريه خلاصي
 92: 0 مزمور تسبيحة ليوم السبت 92: 1 حسن هو الحمد للرب و الترنم لاسمك ايها العلي 92: 2 ان يخبر برحمتك في الغداة و امانتك كل ليلة 92: 3 على ذات عشرة اوتار و على الرباب على عزف العود 92: 4 لانك فرحتني يا رب بصنائعك باعمال يديك ابتهج 92: 5 ما اعظم اعمالك يا رب و اعمق جدا افكارك 92: 6 الرجل البليد لا يعرف و الجاهل لا يفهم هذا 92: 7 اذا زها الاشرار كالعشب و ازهر كل فاعلي الاثم فلكي يبادوا الى الدهر 92: 8 اما انت يا رب فمتعال الى الابد 92: 9 لانه هوذا اعداؤك يا رب لانه هوذا اعداؤك يبيدون يتبدد كل فاعلي الاثم 92: 10 و تنصب مثل البقر الوحشي قرني تدهنت بزيت طري 92: 11 و تبصر عيني بمراقبي و بالقائمين علي بالشر تسمع اذناي 92: 12 الصديق كالنخلة يزهو كالارز في لبنان ينمو 92: 13 مغروسين في بيت الرب في ديار الهنا يزهرون 92: 14 ايضا يثمرون في الشيبة يكونون دساما و خضرا 92: 15 ليخبروا بان الرب مستقيم صخرتي هو و لا ظلم فيه
 93: 1 الرب قد ملك لبس الجلال لبس الرب القدرة ائتزر بها ايضا تثبتت المسكونة لا تتزعزع 93: 2 كرسيك مثبتة منذ القدم منذ الازل انت 93: 3 رفعت الانهار يا رب رفعت الانهار صوتها ترفع الانهار عجيجها 93: 4 من اصوات مياه كثيرة من غمار امواج البحر الرب في العلى اقدر 93: 5 شهاداتك ثابتة جدا ببيتك تليق القداسة يا رب الى طول الايام
 94: 1 يا اله النقمات يا رب يا اله النقمات اشرق 94: 2 ارتفع يا ديان الارض جاز صنيع المستكبرين 94: 3 حتى متى الخطاة يا رب حتى متى الخطاة يشمتون 94: 4 يبقون يتكلمون بوقاحة كل فاعلي الاثم يفتخرون 94: 5 يسحقون شعبك يا رب و يذلون ميراثك 94: 6 يقتلون الارملة و الغريب و يميتون اليتيم 94: 7 و يقولون الرب لا يبصر و اله يعقوب لا يلاحظ 94: 8 افهموا ايها البلداء في الشعب و يا جهلاء متى تعقلون 94: 9 الغارس الاذن الا يسمع الصانع العين الا يبصر 94: 10 المؤدب الامم الا يبكت المعلم الانسان معرفة 94: 11 الرب يعرف افكار الانسان انها باطلة 94: 12 طوبى للرجل الذي تؤدبه يا رب و تعلمه من شريعتك 94: 13 لتريحه من ايام الشر حتى تحفر للشرير حفرة 94: 14 لان الرب لا يرفض شعبه و لا يترك ميراثه 94: 15 لانه الى العدل يرجع القضاء و على اثره كل مستقيمي القلوب 94: 16 من يقوم لي على المسيئين من يقف لي ضد فعلة الاثم 94: 17 لولا ان الرب معيني لسكنت نفسي سريعا ارض السكوت 94: 18 اذ قلت قد زلت قدمي فرحمتك يا رب تعضدني 94: 19 عند كثرة همومي في داخلي تعزياتك تلذذ نفسي 94: 20 هل يعاهدك كرسي المفاسد المختلق اثما على فريضة 94: 21 يزدحمون على نفس الصديق و يحكمون على دم زكي 94: 22 فكان الرب لي صرحا و الهي صخرة ملجاي 94: 23 و يرد عليهم اثمهم و بشرهم يفنيهم يفنيهم الرب الهنا
 95: 1 هلم نرنم للرب نهتف لصخرة خلاصنا 95: 2 نتقدم امامه بحمد و بترنيمات نهتف له 95: 3 لان الرب اله عظيم ملك كبير على كل الالهة 95: 4 الذي بيده مقاصير الارض و خزائن الجبال له 95: 5 الذي له البحر و هو صنعه و يداه سبكتا اليابسة 95: 6 هلم نسجد و نركع و نجثو امام الرب خالقنا 95: 7 لانه هو الهنا و نحن شعب مرعاه و غنم يده اليوم ان سمعتم صوته 95: 8 فلا تقسوا قلوبكم كما في مريبة مثل يوم مسة في البرية 95: 9 حيث جربني اباؤكم اختبروني ابصروا ايضا فعلي 95: 10 اربعين سنة مقت ذلك الجيل و قلت هم شعب ضال قلبهم و هم لم يعرفوا سبلي 95: 11 فاقسمت في غضبي لا يدخلون راحتي
96: 1 رنموا للرب ترنيمة جديدة رنمي للرب يا كل الارض 96: 2 رنموا للرب باركوا اسمه بشروا من يوم الى يوم بخلاصه 96: 3 حدثوا بين الامم بمجده بين جميع الشعوب بعجائبه 96: 4 لان الرب عظيم و حميد جدا مهوب هو على كل الالهة 96: 5 لان كل الهة الشعوب اصنام اما الرب فقد صنع السماوات 96: 6 مجد و جلال قدامه العز و الجمال في مقدسه 96: 7 قدموا للرب يا قبائل الشعوب قدموا للرب مجدا و قوة 96: 8 قدموا للرب مجد اسمه هاتوا تقدمة و ادخلوا دياره 96: 9 اسجدوا للرب في زينة مقدسة ارتعدي قدامه يا كل الارض 96: 10 قولوا بين الامم الرب قد ملك ايضا تثبتت المسكونة فلا تتزعزع يدين الشعوب بالاستقامة 96: 11 لتفرح السماوات و لتبتهج الارض ليعج البحر و ملؤه 96: 12 ليجذل الحقل و كل ما فيه لتترنم حينئذ كل اشجار الوعر 96: 13 امام الرب لانه جاء جاء ليدين الارض يدين المسكونة بالعدل و الشعوب بامانته
 97: 1 الرب قد ملك فلتبتهج الارض و لتفرح الجزائر الكثيرة 97: 2 السحاب و الضباب حوله العدل و الحق قاعدة كرسيه 97: 3 قدامه تذهب نار و تحرق اعداءه حوله 97: 4 اضاءت بروقه المسكونة رات الارض و ارتعدت 97: 5 ذابت الجبال مثل الشمع قدام الرب قدام سيد الارض كلها 97: 6 اخبرت السماوات بعدله و راى جميع الشعوب مجده 97: 7 يخزى كل عابدي تمثال منحوت المفتخرين بالاصنام اسجدوا له يا جميع الالهة 97: 8 سمعت صهيون ففرحت و ابتهجت بنات يهوذا من اجل احكامك يا رب 97: 9 لانك انت يا رب علي على كل الارض علوت جدا على كل الالهة 97: 10 يا محبي الرب ابغضوا الشر هو حافظ نفوس اتقيائه من يد الاشرار ينقذهم 97: 11 نور قد زرع للصديق و فرح للمستقيمي القلب 97: 12 افرحوا ايها الصديقون بالرب و احمدوا ذكر قدسه
98: 0 مزمور 98: 1 رنموا للرب ترنيمة جديدة لانه صنع عجائب خلصته يمينه و ذراع قدسه 98: 2 اعلن الرب خلاصه لعيون الامم كشف بره 98: 3 ذكر رحمته و امانته لبيت اسرائيل رات كل اقاصي الارض خلاص الهنا 98: 4 اهتفي للرب يا كل الارض اهتفوا و رنموا و غنوا 98: 5 رنموا للرب بعود بعود و صوت نشيد 98: 6 بالابواق و صوت الصور اهتفوا قدام الملك الرب 98: 7 ليعج البحر و ملؤه المسكونة و الساكنون فيها 98: 8 الانهار لتصفق بالايادي الجبال لترنم معا 98: 9 امام الرب لانه جاء ليدين الارض يدين المسكونة بالعدل و الشعوب بالاستقامة
 99: 1 الرب قد ملك ترتعد الشعوب هو جالس على الكروبيم تتزلزل الارض 99: 2 الرب عظيم في صهيون و عال هو على كل الشعوب 99: 3 يحمدون اسمك العظيم و المهوب قدوس هو 99: 4 و عز الملك ان يحب الحق انت ثبت الاستقامة انت اجريت حقا و عدلا في يعقوب 99: 5 علوا الرب الهنا و اسجدوا عند موطئ قدميه قدوس هو 99: 6 موسى و هرون بين كهنته و صموئيل بين الذين يدعون باسمه دعوا الرب و هو استجاب لهم 99: 7 بعمود السحاب كلمهم حفظوا شهاداته و الفريضة التي اعطاهم 99: 8 ايها الرب الهنا انت استجبت لهم الها غفورا كنت لهم و منتقما على افعالهم 99: 9 علوا الرب الهنا و اسجدوا في جبل قدسه لان الرب الهنا قدوس
100: 0 مزمور حمد 100: 1 اهتفي للرب يا كل الارض 100: 2 اعبدوا الرب بفرح ادخلوا الى حضرته بترنم 100: 3 اعلموا ان الرب هو الله هو صنعنا و له نحن شعبه و غنم مرعاه 100: 4 ادخلوا ابوابه بحمد دياره بالتسبيح احمدوه باركوا اسمه 100: 5 لان الرب صالح الى الابد رحمته و الى دور فدور امانته
 101: 0 لداود مزمور 101: 1 رحمة و حكما اغني لك يا رب ارنم 101: 2 اتعقل في طريق كامل متى تاتي الي اسلك في كمال قلبي في وسط بيتي 101: 3 لا اضع قدام عيني امرا رديئا عمل الزيغان ابغضت لا يلصق بي 101: 4 قلب معوج يبعد عني الشرير لا اعرفه 101: 5 الذي يغتاب صاحبه سرا هذا اقطعه مستكبر العين و منتفخ القلب لا احتمله 101: 6 عيناي على امناء الارض لكي اجلسهم معي السالك طريقا كاملا هو يخدمني 101: 7 لا يسكن وسط بيتي عامل غش المتكلم بالكذب لا يثبت امام عيني 101: 8 باكرا ابيد جميع اشرار الارض لاقطع من مدينة الرب كل فاعلي الاثم
 102: 0 صلاة لمسكين اذا اعيا و سكب شكواه قدام الله 102: 1 يا رب استمع صلاتي و ليدخل اليك صراخي 102: 2 لا تحجب وجهك عني في يوم ضيقي امل الي اذنك في يوم ادعوك استجب لي سريعا 102: 3 لان ايامي قد فنيت في دخان و عظامي مثل وقيد قد يبست 102: 4 ملفوح كالعشب و يابس قلبي حتى سهوت عن اكل خبزي 102: 5 من صوت تنهدي لصق عظمي بلحمي 102: 6 اشبهت قوق البرية صرت مثل بومة الخرب 102: 7 سهدت و صرت كعصفور منفرد على السطح 102: 8 اليوم كله عيرني اعدائي الحنقون علي حلفوا علي 102: 9 اني قد اكلت الرماد مثل الخبز و مزجت شرابي بدموع 102: 10 بسبب غضبك و سخطك لانك حملتني و طرحتني 102: 11 ايامي كظل مائل و انا مثل العشب يبست 102: 12 اما انت يا رب فالى الدهر جالس و ذكرك الى دور فدور 102: 13 انت تقوم و ترحم صهيون لانه وقت الرافة لانه جاء الميعاد 102: 14 لان عبيدك قد سروا بحجارتها و حنوا الى ترابها 102: 15 فتخشى الامم اسم الرب و كل ملوك الارض مجدك 102: 16 اذا بنى الرب صهيون يرى بمجده 102: 17 التفت الى صلاة المضطر و لم يرذل دعاءهم 102: 18 يكتب هذا للدور الاخر و شعب سوف يخلق يسبح الرب 102: 19 لانه اشرف من علو قدسه الرب من السماء الى الارض نظر 102: 20 ليسمع انين الاسير ليطلق بني الموت 102: 21 لكي يحدث في صهيون باسم الرب و بتسبيحه في اورشليم 102: 22 عند اجتماع الشعوب معا و الممالك لعبادة الرب 102: 23 ضعف في الطريق قوتي قصر ايامي 102: 24 اقول يا الهي لا تقبضني في نصف ايامي الى دهر الدهور سنوك 102: 25 من قدم اسست الارض و السماوات هي عمل يديك 102: 26 هي تبيد و انت تبقى و كلها كثوب تبلى كرداء تغيرهن فتتغير 102: 27 و انت هو و سنوك لن تنتهي 102: 28 ابناء عبيدك يسكنون و ذريتهم تثبت امامك
 103: 0 لداود 103: 1 باركي يا نفسي الرب و كل ما في باطني ليبارك اسمه القدوس 103: 2 باركي يا نفسي الرب و لا تنسي كل حسناته 103: 3 الذي يغفر جميع ذنوبك الذي يشفي كل امراضك 103: 4 الذي يفدي من الحفرة حياتك الذي يكللك بالرحمة و الرافة 103: 5 الذي يشبع بالخير عمرك فيتجدد مثل النسر شبابك 103: 6 الرب مجري العدل و القضاء لجميع المظلومين 103: 7 عرف موسى طرقه و بني اسرائيل افعاله 103: 8 الرب رحيم و رؤوف طويل الروح و كثير الرحمة 103: 9 لا يحاكم الى الابد و لا يحقد الى الدهر 103: 10 لم يصنع معنا حسب خطايانا و لم يجازنا حسب اثامنا 103: 11 لانه مثل ارتفاع السماوات فوق الارض قويت رحمته على خائفيه 103: 12 كبعد المشرق من المغرب ابعد عنا معاصينا 103: 13 كما يتراف الاب على البنين يتراف الرب على خائفيه 103: 14 لانه يعرف جبلتنا يذكر اننا تراب نحن 103: 15 الانسان مثل العشب ايامه كزهر الحقل كذلك يزهر 103: 16 لان ريحا تعبر عليه فلا يكون و لا يعرفه موضعه بعد 103: 17 اما رحمة الرب فالى الدهر و الابد على خائفيه و عدله على بني البنين 103: 18 لحافظي عهده و ذاكري وصاياه ليعملوها 103: 19 الرب في السماوات ثبت كرسيه و مملكته على الكل تسود 103: 20 باركوا الرب يا ملائكته المقتدرين قوة الفاعلين امره عند سماع صوت كلامه 103: 21 باركوا الرب يا جميع جنوده خدامه العاملين مرضاته 103: 22 باركوا الرب يا جميع اعماله في كل مواضع سلطانه باركي يا نفسي الرب
 104: 1 باركي يا نفسي الرب يا رب الهي قد عظمت جدا مجدا و جلالا لبست 104: 2 اللابس النور كثوب الباسط السماوات كشقة 104: 3 المسقف علاليه بالمياه الجاعل السحاب مركبته الماشي على اجنحة الريح 104: 4 الصانع ملائكته رياحا و خدامه نارا ملتهبة 104: 5 المؤسس الارض على قواعدها فلا تتزعزع الى الدهر و الابد 104: 6 كسوتها الغمر كثوب فوق الجبال تقف المياه 104: 7 من انتهارك تهرب من صوت رعدك تفر 104: 8 تصعد الى الجبال تنزل الى البقاع الى الموضع الذي اسسته لها 104: 9 وضعت لها تخما لا تتعداه لا ترجع لتغطي الارض 104: 10 المفجر عيونا في الاودية بين الجبال تجري 104: 11 تسقي كل حيوان البر تكسر الفراء ظماها 104: 12 فوقها طيور السماء تسكن من بين الاغصان تسمع صوتا 104: 13 الساقي الجبال من علاليه من ثمر اعمالك تشبع الارض 104: 14 المنبت عشبا للبهائم و خضرة لخدمة الانسان لاخراج خبز من الارض 104: 15 و خمر تفرح قلب الانسان لالماع وجهه اكثر من الزيت و خبز يسند قلب الانسان 104: 16 تشبع اشجار الرب ارز لبنان الذي نصبه 104: 17 حيث تعشش هناك العصافير اما اللقلق فالسرو بيته 104: 18 الجبال العالية للوعول الصخور ملجا للوبار 104: 19 صنع القمر للمواقيت الشمس تعرف مغربها 104: 20 تجعل ظلمة فيصير ليل فيه يدب كل حيوان الوعر 104: 21 الاشبال تزمجر لتخطف و لتلتمس من الله طعامها 104: 22 تشرق الشمس فتجتمع و في ماويها تربض 104: 23 الانسان يخرج الى عمله و الى شغله الى المساء 104: 24 ما اعظم اعمالك يا رب كلها بحكمة صنعت ملانة الارض من غناك 104: 25 هذا البحر الكبير الواسع الاطراف هناك دبابات بلا عدد صغار حيوان مع كبار 104: 26 هناك تجري السفن لوياثان هذا خلقته ليلعب فيه 104: 27 كلها اياك تترجى لترزقها قوتها في حينه 104: 28 تعطيها فتلتقط تفتح يدك فتشبع خيرا 104: 29 تحجب وجهك فترتاع تنزع ارواحها فتموت و الى ترابها تعود 104: 30 ترسل روحك فتخلق و تجدد وجه الارض 104: 31 يكون مجد الرب الى الدهر يفرح الرب باعماله 104: 32 الناظر الى الارض فترتعد يمس الجبال فتدخن 104: 33 اغني للرب في حياتي ارنم لالهي ما دمت موجودا 104: 34 فيلذ له نشيدي و انا افرح بالرب 104: 35 لتبد الخطاة من الارض و الاشرار لا يكونوا بعد باركي يا نفسي الرب هللويا
105: 1 احمدوا الرب ادعوا باسمه عرفوا بين الامم باعماله 105: 2 غنوا له رنموا له انشدوا بكل عجائبه 105: 3 افتخروا باسمه القدوس لتفرح قلوب الذين يلتمسون الرب 105: 4 اطلبوا الرب و قدرته التمسوا وجهه دائما 105: 5 اذكروا عجائبه التي صنع اياته و احكام فيه 105: 6 يا ذرية ابراهيم عبده يا بني يعقوب مختاريه 105: 7 هو الرب الهنا في كل الارض احكامه 105: 8 ذكر الى الدهر عهده كلاما اوصى به الى الف دور 105: 9 الذي عاهد به ابراهيم و قسمه لاسحق 105: 10 فثبته ليعقوب فريضة و لاسرائيل عهدا ابديا 105: 11 قائلا لك اعطي ارض كنعان حبل ميراثكم 105: 12 اذ كانوا عددا يحصى قليلين و غرباء فيها 105: 13 ذهبوا من امة الى امة من مملكة الى شعب اخر 105: 14 فلم يدع انسانا يظلمهم بل وبخ ملوكا من اجلهم 105: 15 قائلا لا تمسوا مسحائي و لا تسيئوا الى انبيائي 105: 16 دعا بالجوع على الارض كسر قوام الخبز كله 105: 17 ارسل امامهم رجلا بيع يوسف عبدا 105: 18 اذوا بالقيد رجليه في الحديد دخلت نفسه 105: 19 الى وقت مجيء كلمته قول الرب امتحنه 105: 20 ارسل الملك فحله ارسل سلطان الشعب فاطلقه 105: 21 اقامه سيدا على بيته و مسلطا على كل ملكه 105: 22 لياسر رؤساءه حسب ارادته و يعلم مشايخه حكمة 105: 23 فجاء اسرائيل الى مصر و يعقوب تغرب في ارض حام 105: 24 جعل شعبه مثمرا جدا و اعزه على اعدائه 105: 25 حول قلوبهم ليبغضوا شعبه ليحتالوا على عبيده 105: 26 ارسل موسى عبده و هرون الذي اختاره 105: 27 اقاما بينهم كلام اياته و عجائب في ارض حام 105: 28 ارسل ظلمة فاظلمت و لم يعصوا كلامه 105: 29 حول مياههم الى دم و قتل اسماكهم 105: 30 افاضت ارضهم ضفادع حتى في مخادع ملوكهم 105: 31 امر فجاء الذبان و البعوض في كل تخومهم 105: 32 جعل امطارهم بردا و نارا ملتهبة في ارضهم 105: 33 ضرب كرومهم و تينهم و كسر كل اشجار تخومهم 105: 34 امر فجاء الجراد و غوغاء بلا عدد 105: 35 فاكل كل عشب في بلادهم و اكل اثمار ارضهم 105: 36 قتل كل بكر في ارضهم اوائل كل قوتهم 105: 37 فاخرجهم بفضة و ذهب و لم يكن في اسباطهم عاثر 105: 38 فرحت مصر بخروجهم لان رعبهم سقط عليهم 105: 39 بسط سحابا سجفا و نارا لتضيء الليل 105: 40 سالوا فاتاهم بالسلوى و خبز السماء اشبعهم 105: 41 شق الصخرة فانفجرت المياه جرت في اليابسة نهرا 105: 42 لانه ذكر كلمة قدسه مع ابراهيم عبده 105: 43 فاخرج شعبه بابتهاج و مختاريه بترنم 105: 44 و اعطاهم اراضي الامم و تعب الشعوب ورثوه 105: 45 لكي يحفظوا فرائضه و يطيعوا شرائعه هللويا
 106: 1 هللويا احمدوا الرب لانه صالح لان الى الابد رحمته 106: 2 من يتكلم بجبروت الرب من يخبر بكل تسابيحه 106: 3 طوبى للحافظين الحق و للصانع البر في كل حين 106: 4 اذكرني يا رب برضا شعبك تعهدني بخلاصك 106: 5 لارى خير مختاريك لافرح بفرح امتك لافتخر مع ميراثك 106: 6 اخطانا مع ابائنا اسانا و اذنبنا 106: 7 اباؤنا في مصر لم يفهموا عجائبك لم يذكروا كثرة مراحمك فتمردوا عند البحر عند بحر سوف 106: 8 فخلصهم من اجل اسمه ليعرف بجبروته 106: 9 و انتهر بحر سوف فيبس و سيرهم في اللجج كالبرية 106: 10 و خلصهم من يد المبغض و فداهم من يد العدو 106: 11 و غطت المياه مضايقيهم واحد منهم لم يبق 106: 12 فامنوا بكلامه غنوا بتسبيحه 106: 13 اسرعوا فنسوا اعماله لم ينتظروا مشورته 106: 14 بل اشتهوا شهوة في البرية و جربوا الله في القفر 106: 15 فاعطاهم سؤلهم و ارسل هزالا في انفسهم 106: 16 و حسدوا موسى في المحلة و هرون قدوس الرب 106: 17 فتحت الارض و ابتلعت داثان و طبقت على جماعة ابيرام 106: 18 و اشتعلت نار في جماعتهم اللهيب احرق الاشرار 106: 19 صنعوا عجلا في حوريب و سجدوا لتمثال مسبوك 106: 20 و ابدلوا مجدهم بمثال ثور اكل عشب 106: 21 نسوا الله مخلصهم الصانع عظائم في مصر 106: 22 و عجائب في ارض حام و مخاوف على بحر سوف 106: 23 فقال باهلاكهم لولا موسى مختاره وقف في الثغر قدامه ليصرف غضبه عن اتلافهم 106: 24 و رذلوا الارض الشهية لم يؤمنوا بكلمته 106: 25 بل تمرمروا في خيامهم لم يسمعوا لصوت الرب 106: 26 فرفع يده عليهم ليسقطهم في البرية 106: 27 و ليسقط نسلهم بين الامم و ليبددهم في الاراضي 106: 28 و تعلقوا ببعل فغور و اكلوا ذبائح الموتى 106: 29 و اغاظوه باعمالهم فاقتحمهم الوبا 106: 30 فوقف فينحاس و دان فامتنع الوبا 106: 31 فحسب له ذلك برا الى دور فدور الى الابد 106: 32 و اسخطوه على ماء مريبة حتى تاذى موسى بسببهم 106: 33 لانهم امروا روحه حتى فرط بشفتيه 106: 34 لم يستاصلوا الامم الذين قال لهم الرب عنهم 106: 35 بل اختلطوا بالامم و تعلموا اعمالهم 106: 36 و عبدوا اصنامهم فصارت لهم شركا 106: 37 و ذبحوا بنيهم و بناتهم للاوثان 106: 38 و اهرقوا دما زكيا دم بنيهم و بناتهم الذين ذبحوهم لاصنام كنعان و تدنست الارض بالدماء 106: 39 و تنجسوا باعمالهم و زنوا بافعالهم 106: 40 فحمي غضب الرب على شعبه و كره ميراثه 106: 41 و اسلمهم ليد الامم و تسلط عليهم مبغضوهم 106: 42 و ضغطهم اعداؤهم فذلوا تحت يدهم 106: 43 مرات كثيرة انقذهم اما هم فعصوه بمشورتهم و انحطوا باثمهم 106: 44 فنظر الى ضيقهم اذ سمع صراخهم 106: 45 و ذكر لهم عهده و ندم حسب كثرة رحمته 106: 46 و اعطاهم نعمة قدام كل الذين سبوهم 106: 47 خلصنا ايها الرب الهنا و اجمعنا من بين الامم لنحمد اسم قدسك و نتفاخر بتسبيحك 106: 48 مبارك الرب اله اسرائيل من الازل و الى الابد و يقول كل الشعب امين هللويا
 107: 1 احمدوا الرب لانه صالح لان الى الابد رحمته 107: 2 ليقل مفديو الرب الذين فداهم من يد العدو 107: 3 و من البلدان جمعهم من المشرق و من المغرب من الشمال و من البحر 107: 4 تاهوا في البرية في قفر بلا طريق لم يجدوا مدينة سكن 107: 5 جياع عطاش ايضا اعيت انفسهم فيهم 107: 6 فصرخوا الى الرب في ضيقهم فانقذهم من شدائدهم 107: 7 و هداهم طريقا مستقيما ليذهبوا الى مدينة سكن 107: 8 فليحمدوا الرب على رحمته و عجائبه لبني ادم 107: 9 لانه اشبع نفسا مشتهية و ملا نفسا جائعة خيرا 107: 10 الجلوس في الظلمة و ظلال الموت موثقين بالذل و الحديد 107: 11 لانهم عصوا كلام الله و اهانوا مشورة العلي 107: 12 فاذل قلوبهم بتعب عثروا و لا معين 107: 13 ثم صرخوا الى الرب في ضيقهم فخلصهم من شدائدهم 107: 14 اخرجهم من الظلمة و ظلال الموت و قطع قيودهم 107: 15 فليحمدوا الرب على رحمته و عجائبه لبني ادم 107: 16 لانه كسر مصاريع نحاس و قطع عوارض حديد 107: 17 و الجهال من طريق معصيتهم و من اثامهم يذلون 107: 18 كرهت انفسهم كل طعام و اقتربوا الى ابواب الموت 107: 19 فصرخوا الى الرب في ضيقهم فخلصهم من شدائدهم 107: 20 ارسل كلمته فشفاهم و نجاهم من تهلكاتهم 107: 21 فليحمدوا الرب على رحمته و عجائبه لبني ادم 107: 22 و ليذبحوا له ذبائح الحمد و ليعدوا اعماله بترنم 107: 23 النازلون الى البحر في السفن العاملون عملا في المياه الكثيرة 107: 24 هم راوا اعمال الرب و عجائبه في العمق 107: 25 امر فاهاج ريحا عاصفة فرفعت امواجه 107: 26 يصعدون الى السماوات يهبطون الى الاعماق ذابت انفسهم بالشقاء 107: 27 يتمايلون و يترنحون مثل السكران و كل حكمتهم ابتلعت 107: 28 فيصرخون الى الرب في ضيقهم و من شدائدهم يخلصهم 107: 29 يهدئ العاصفة فتسكن و تسكت امواجها 107: 30 فيفرحون لانهم هداوا فيهديهم الى المرفا الذي يريدونه 107: 31 فليحمدوا الرب على رحمته و عجائبه لبني ادم 107: 32 و ليرفعوه في مجمع الشعب و ليسبحوه في مجلس المشايخ 107: 33 يجعل الانهار قفارا و مجاري المياه معطشة 107: 34 و الارض المثمرة سبخة من شر الساكنين فيها 107: 35 يجعل القفر غدير مياه و ارضا يبسا ينابيع مياه 107: 36 و يسكن هناك الجياع فيهيئون مدينة سكن 107: 37 و يزرعون حقولا و يغرسون كروما فتصنع ثمر غلة 107: 38 و يباركهم فيكثرون جدا و لا يقلل بهائمهم 107: 39 ثم يقلون و ينحنون من ضغط الشر و الحزن 107: 40 يسكب هوانا على رؤساء و يضلهم في تيه بلا طريق 107: 41 و يعلي المسكين من الذل و يجعل القبائل مثل قطعان الغنم 107: 42 يرى ذلك المستقيمون فيفرحون و كل اثم يسد فاه 107: 43 من كان حكيما يحفظ هذا و يتعقل مراحم الرب
108: 0 تسبيحة مزمور لداود 108: 1 ثابت قلبي يا الله اغني و ارنم كذلك مجدي 108: 2 استيقظي ايتها الرباب و العود انا استيقظ سحرا 108: 3 احمدك بين الشعوب يا رب و ارنم لك بين الامم 108: 4 لان رحمتك قد عظمت فوق السماوات و الى الغمام حقك 108: 5 ارتفع اللهم على السماوات و ليرتفع على كل الارض مجدك 108: 6 لكي ينجو احباؤك خلص بيمينك و استجب لي 108: 7 الله قد تكلم بقدسه ابتهج اقسم شكيم و اقيس وادي سكوت 108: 8 لي جلعاد لي منسى افرايم خوذة راسي يهوذا صولجاني 108: 9 مواب مرحضتي على ادوم اطرح نعلي يا فلسطين اهتفي علي 108: 10 من يقودني الى المدينة المحصنة من يهديني الى ادوم 108: 11 اليس انت يا الله الذي رفضتنا و لا تخرج يا الله مع جيوشنا 108: 12 اعطنا عونا في الضيق فباطل هو خلاص الانسان 108: 13 بالله نصنع بباس و هو يدوس اعداءنا
109: 0 لامام المغنين لداود مزمور 109: 1 يا اله تسبيحي لا تسكت 109: 2 لانه قد انفتح علي فم الشرير و فم الغش تكلموا معي بلسان كذب 109: 3 بكلام بغض احاطوا بي و قاتلوني بلا سبب 109: 4 بدل محبتي يخاصمونني اما انا فصلاة 109: 5 وضعوا علي شرا بدل خير و بغضا بدل حبي 109: 6 فاقم انت عليه شريرا و ليقف شيطان عن يمينه 109: 7 اذا حوكم فليخرج مذنبا و صلاته فلتكن خطية 109: 8 لتكن ايامه قليلة و وظيفته لياخذها اخر 109: 9 ليكن بنوه ايتاما و امراته ارملة 109: 10 ليته بنوه تيهانا و يستعطوا و يلتمسوا خبزا من خربهم 109: 11 ليصطد المرابي كل ما له و لينهب الغرباء تعبه 109: 12 لا يكن له باسط رحمة و لا يكن متراف على يتاماه 109: 13 لتنقرض ذريته في الجيل القادم ليمح اسمهم 109: 14 ليذكر اثم ابائه لدى الرب و لا تمح خطية امه 109: 15 لتكن امام الرب دائما و ليقرض من الارض ذكرهم 109: 16 من اجل انه لم يذكر ان يصنع رحمة بل طرد انسانا مسكينا و فقيرا و المنسحق القلب ليميته 109: 17 و احب اللعنة فاتته و لم يسر بالبركة فتباعدت عنه 109: 18 و لبس اللعنة مثل ثوبه فدخلت كمياه في حشاه و كزيت في عظامه 109: 19 لتكن له كثوب يتعطف به و كمنطقة يتنطق بها دائما 109: 20 هذه اجرة مبغضي من عند الرب و اجرة المتكلمين شرا على نفسي 109: 21 اما انت يا رب السيد فاصنع معي من اجل اسمك لان رحمتك طيبة نجني 109: 22 فاني فقير و مسكين انا و قلبي مجروح في داخلي 109: 23 كظل عند ميله ذهبت انتفضت كجرادة 109: 24 ركبتاي ارتعشتا من الصوم و لحمي هزل عن سمن 109: 25 و انا صرت عارا عندهم ينظرون الي و ينغضون رؤوسهم 109: 26 اعني يا رب الهي خلصني حسب رحمتك 109: 27 و ليعلموا ان هذه هي يدك انت يا رب فعلت هذا 109: 28 اما هم فيلعنون و اما انت فتبارك قاموا و خزوا اما عبدك فيفرح 109: 29 ليلبس خصمائي خجلا و ليتعطفوا بخزيهم كالرداء 109: 30 احمد الرب جدا بفمي و في وسط كثيرين اسبحه 109: 31 لانه يقوم عن يمين المسكين ليخلصه من القاضين على نفسه
 110: 0 لداود مزمور 110: 1 قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك 110: 2 يرسل الرب قضيب عزك من صهيون تسلط في وسط اعدائك 110: 3 شعبك منتدب في يوم قوتك في زينة مقدسة من رحم الفجر لك طل حداثتك 110: 4 اقسم الرب و لن يندم انت كاهن الى الابد على رتبة ملكي صادق 110: 5 الرب عن يمينك يحطم في يوم رجزه ملوكا 110: 6 يدين بين الامم ملا جثثا ارضا واسعة سحق رؤوسها 110: 7 من النهر يشرب في الطريق لذلك يرفع الراس
111: 1 هللويا احمد الرب بكل قلبي في مجلس المستقيمين و جماعتهم 111: 2 عظيمة هي اعمال الرب مطلوبة لكل المسرورين بها 111: 3 جلال و بهاء عمله و عدله قائم الى الابد 111: 4 صنع ذكرا لعجائبه حنان و رحيم هو الرب 111: 5 اعطى خائفيه طعاما يذكر الى الابد عهده 111: 6 اخبر شعبه بقوة اعماله ليعطيهم ميراث الامم 111: 7 اعمال يديه امانة و حق كل وصاياه امينة 111: 8 ثابتة مدى الدهر و الابد مصنوعة بالحق و الاستقامة 111: 9 ارسل فداء لشعبه اقام الى الابد عهده قدوس و مهوب اسمه 111: 10 راس الحكمة مخافة الرب فطنة جيدة لكل عامليها تسبيحه قائم الى الابد
112: 1 هللويا طوبى للرجل المتقي الرب المسرور جدا بوصاياه 112: 2 نسله يكون قويا في الارض جيل المستقيمين يبارك 112: 3 رغد و غنى في بيته و بره قائم الى الابد 112: 4 نور اشرق في الظلمة للمستقيمين هو حنان و رحيم و صديق 112: 5 سعيد هو الرجل الذي يتراف و يقرض يدبر اموره بالحق 112: 6 لانه لا يتزعزع الى الدهر الصديق يكون لذكر ابدي 112: 7 لا يخشى من خبر سوء قلبه ثابت متكلا على الرب 112: 8 قلبه ممكن فلا يخاف حتى يرى بمضايقيه 112: 9 فرق اعطى المساكين بره قائم الى الابد قرنه ينتصب بالمجد 112: 10 الشرير يرى فيغضب يحرق اسنانه و يذوب شهوة الشرير تبيد
 113: 1 هللويا سبحوا يا عبيد الرب سبحوا اسم الرب 113: 2 ليكن اسم الرب مباركا من الان و الى الابد 113: 3 من مشرق الشمس الى مغربها اسم الرب مسبح 113: 4 الرب عال فوق كل الامم فوق السماوات مجده 113: 5 من مثل الرب الهنا الساكن في الاعالي 113: 6 الناظر الاسافل في السماوات و في الارض 113: 7 المقيم المسكين من التراب الرافع البائس من المزبلة 113: 8 ليجلسه مع اشراف مع اشراف شعبه 113: 9 المسكن العاقر في بيت ام اولاد فرحانة هللويا
114: 1 عند خروج اسرائيل من مصر و بيت يعقوب من شعب اعجم 114: 2 كان يهوذا مقدسه و اسرائيل محل سلطانه 114: 3 البحر راه فهرب الاردن رجع الى خلف 114: 4 الجبال قفزت مثل الكباش و الاكام مثل حملان الغنم 114: 5 ما لك ايها البحر قد هربت و ما لك ايها الاردن قد رجعت الى خلف 114: 6 و ما لكن ايتها الجبال قد قفزتن مثل الكباش و ايتها التلال مثل حملان الغنم 114: 7 ايتها الارض تزلزلي من قدام الرب من قدام اله يعقوب 114: 8 المحول الصخرة الى غدران مياه الصوان الى ينابيع مياه
115: 1 ليس لنا يا رب ليس لنا لكن لاسمك اعط مجدا من اجل رحمتك من اجل امانتك 115: 2 لماذا يقول الامم اين هو الههم 115: 3 ان الهنا في السماء كلما شاء صنع 115: 4 اصنامهم فضة و ذهب عمل ايدي الناس 115: 5 لها افواه و لا تتكلم لها اعين و لا تبصر 115: 6 لها اذان و لا تسمع لها مناخر و لا تشم 115: 7 لها ايد و لا تلمس لها ارجل و لا تمشي و لا تنطق بحناجرها 115: 8 مثلها يكون صانعوها بل كل من يتكل عليها 115: 9 يا اسرائيل اتكل على الرب هو معينهم و مجنهم 115: 10 يا بيت هرون اتكلوا على الرب هو معينهم و مجنهم 115: 11 يا متقي الرب اتكلوا على الرب هو معينهم و مجنهم 115: 12 الرب قد ذكرنا فيبارك يبارك بيت اسرائيل يبارك بيت هرون 115: 13 يبارك متقي الرب الصغار مع الكبار 115: 14 ليزد الرب عليكم عليكم و على ابنائكم 115: 15 انتم مباركون للرب الصانع السماوات و الارض 115: 16 السماوات سماوات للرب اما الارض فاعطاها لبني ادم 115: 17 ليس الاموات يسبحون الرب و لا من ينحدر الى ارض السكوت 115: 18 اما نحن فنبارك الرب من الان و الى الدهر هللويا
 116: 1 احببت لان الرب يسمع صوتي تضرعاتي 116: 2 لانه امال اذنه الي فادعوه مدة حياتي 116: 3 اكتنفتني حبال الموت اصابتني شدائد الهاوية كابدت ضيقا و حزنا 116: 4 و باسم الرب دعوت اه يا رب نج نفسي 116: 5 الرب حنان و صديق و الهنا رحيم 116: 6 الرب حافظ البسطاء تذللت فخلصني 116: 7 ارجعي يا نفسي الى راحتك لان الرب قد احسن اليك 116: 8 لانك انقذت نفسي من الموت و عيني من الدمعة و رجلي من الزلق 116: 9 اسلك قدام الرب في ارض الاحياء 116: 10 امنت لذلك تكلمت انا تذللت جدا 116: 11 انا قلت في حيرتي كل انسان كاذب 116: 12 ماذا ارد للرب من اجل كل حسناته لي 116: 13 كاس الخلاص اتناول و باسم الرب ادعو 116: 14 اوفي نذوري للرب مقابل كل شعبه 116: 15 عزيز في عيني الرب موت اتقيائه 116: 16 اه يا رب لاني عبدك انا عبدك ابن امتك حللت قيودي 116: 17 فلك اذبح ذبيحة حمد و باسم الرب ادعو 116: 18 اوفي نذوري للرب مقابل شعبه 116: 19 في ديار بيت الرب في وسطك يا اورشليم هللويا
 117: 1 سبحوا الرب يا كل الامم حمدوه يا كل الشعوب 117: 2 لان رحمته قد قويت علينا و امانة الرب الى الدهر هللويا
 118: 1 احمدوا الرب لانه صالح لان الى الابد رحمته 118: 2 ليقل اسرائيل ان الى الابد رحمته 118: 3 ليقل بيت هرون ان الى الابد رحمته 118: 4 ليقل متقو الرب ان الى الابد رحمته 118: 5 من الضيق دعوت الرب فاجابني من الرحب 118: 6 الرب لي فلا اخاف ماذا يصنع بي الانسان 118: 7 الرب لي بين معيني و انا سارى باعدائي 118: 8 الاحتماء بالرب خير من التوكل على انسان 118: 9 الاحتماء بالرب خير من التوكل على الرؤساء 118: 10 كل الامم احاطوا بي باسم الرب ابيدهم 118: 11 احاطوا بي و اكتنفوني باسم الرب ابيدهم 118: 12 احاطوا بي مثل النحل انطفاوا كنار الشوك باسم الرب ابيدهم 118: 13 دحرتني دحورا لاسقط اما الرب فعضدني 118: 14 قوتي و ترنمي الرب و قد صار لي خلاصا 118: 15 صوت ترنم و خلاص في خيام الصديقين يمين الرب صانعة بباس 118: 16 يمين الرب مرتفعة يمين الرب صانعة بباس 118: 17 لا اموت بل احيا و احدث باعمال الرب 118: 18 تاديبا ادبني الرب و الى الموت لم يسلمني 118: 19 افتحوا لي ابواب البر ادخل فيها و احمد الرب 118: 20 هذا الباب للرب الصديقون يدخلون فيه 118: 21 احمدك لانك استجبت لي و صرت لي خلاصا 118: 22 الحجر الذي رفضه البناؤون قد صار راس الزاوية 118: 23 من قبل الرب كان هذا و هو عجيب في اعيننا 118: 24 هذا هو اليوم الذي صنعه الرب نبتهج و نفرح فيه 118: 25 اه يا رب خلص اه يا رب انقذ 118: 26 مبارك الاتي باسم الرب باركناكم من بيت الرب 118: 27 الرب هو الله و قد انار لنا اوثقوا الذبيحة بربط الى قرون المذبح 118: 28 الهي انت فاحمدك الهي فارفعك 118: 29 احمدوا الرب لانه صالح لان الى الابد رحمته
 119: 1 طوبى للكاملين طريقا السالكين في شريعة الرب 119: 2 طوبى لحافظي شهاداته من كل قلوبهم يطلبونه 119: 3 ايضا لا يرتكبون اثما في طرقه يسلكون 119: 4 انت اوصيت بوصاياك ان تحفظ تماما 119: 5 ليت طرقي تثبت في حفظ فرائضك 119: 6 حينئذ لا اخزى اذا نظرت الى كل وصاياك 119: 7 احمدك باستقامة قلب عند تعلمي احكام عدلك 119: 8 وصاياك احفظ لا تتركني الى الغاية 119: 9 بم يزكي الشاب طريقه بحفظه اياه حسب كلامك 119: 10 بكل قلبي طلبتك لا تضلني عن وصاياك 119: 11 خبات كلامك في قلبي لكيلا اخطئ اليك 119: 12 مبارك انت يا رب علمني فرائضك 119: 13 بشفتي حسبت كل احكام فمك 119: 14 بطريق شهاداتك فرحت كما على كل الغنى 119: 15 بوصاياك الهج و الاحظ سبلك 119: 16 بفرائضك اتلذذ لا انسى كلامك 119: 17 احسن الى عبدك فاحيا و احفظ امرك 119: 18 اكشف عن عيني فارى عجائب من شريعتك 119: 19 غريب انا في الارض لا تخف عني وصاياك 119: 20 انسحقت نفسي شوقا الى احكامك في كل حين 119: 21 انتهرت المتكبرين الملاعين الضالين عن وصاياك 119: 22 دحرج عني العار و الاهانة لاني حفظت شهاداتك 119: 23 جلس ايضا رؤساء تقاولوا علي اما عبدك فيناجي بفرائضك 119: 24 ايضا شهاداتك هي لذتي اهل مشورتي 119: 25 لصقت بالتراب نفسي فاحيني حسب كلمتك 119: 26 قد صرحت بطرقي فاستجبت لي علمني فرائضك 119: 27 طريق وصاياك فهمني فاناجي بعجائبك 119: 28 قطرت نفسي من الحزن اقمني حسب كلامك 119: 29 طريق الكذب ابعد عني و بشريعتك ارحمني 119: 30 اخترت طريق الحق جعلت احكامك قدامي 119: 31 لصقت بشهاداتك يا رب لا تخزني 119: 32 في طريق وصاياك اجري لانك ترحب قلبي 119: 33 علمني يا رب طريق فرائضك فاحفظها الى النهاية 119: 34 فهمني فالاحظ شريعتك و احفظها بكل قلبي 119: 35 دربني في سبيل وصاياك لاني به سررت 119: 36 امل قلبي الى شهاداتك لا الى المكسب 119: 37 حول عيني عن النظر الى الباطل في طريقك احيني 119: 38 اقم لعبدك قولك الذي لمتقيك 119: 39 ازل عاري الذي حذرت منه لان احكامك طيبة 119: 40 هانذا قد اشتهيت وصاياك بعدلك احيني 119: 41 لتاتني رحمتك يا رب خلاصك حسب قولك 119: 42 فاجاوب معيري كلمة لاني اتكلت على كلامك 119: 43 و لا تنزع من فمي كلام الحق كل النزع لاني انتظرت احكامك 119: 44 فاحفظ شريعتك دائما الى الدهر و الابد 119: 45 و اتمشى في رحب لاني طلبت وصاياك 119: 46 و اتكلم بشهاداتك قدام ملوك و لا اخزى 119: 47 و اتلذذ بوصاياك التي احببت 119: 48 و ارفع يدي الى وصاياك التي وددت و اناجي بفرائضك 119: 49 اذكر لعبدك القول الذي جعلتني انتظره 119: 50 هذه هي تعزيتي في مذلتي لان قولك احياني 119: 51 المتكبرون استهزاوا بي الى الغاية عن شريعتك لم امل 119: 52 تذكرت احكامك منذ الدهر يا رب فتعزيت 119: 53 الحمية اخذتني بسبب الاشرار تاركي شريعتك 119: 54 ترنيمات صارت لي فرائضك في بيت غربتي 119: 55 ذكرت في الليل اسمك يا رب و حفظت شريعتك 119: 56 هذا صار لي لاني حفظت وصاياك 119: 57 نصيبي الرب قلت لحفظ كلامك 119: 58 ترضيت وجهك بكل قلبي ارحمني حسب قولك 119: 59 تفكرت في طرقي و رددت قدمي الى شهاداتك 119: 60 اسرعت و لم اتوان لحفظ وصاياك 119: 61 حبال الاشرار التفت علي اما شريعتك فلم انسها 119: 62 في منتصف الليل اقوم لاحمدك على احكام برك 119: 63 رفيق انا لكل الذين يتقونك و لحافظي وصاياك 119: 64 رحمتك يا رب قد ملات الارض علمني فرائضك 119: 65 خيرا صنعت مع عبدك يا رب حسب كلامك 119: 66 ذوقا صالحا و معرفة علمني لاني بوصاياك امنت 119: 67 قبل ان اذلل انا ضللت اما الان فحفظت قولك 119: 68 صالح انت و محسن علمني فرائضك 119: 69 المتكبرون قد لفقوا علي كذبا اما انا فبكل قلبي احفظ وصاياك 119: 70 سمن مثل الشحم قلبهم اما انا فبشريعتك اتلذذ 119: 71 خير لي اني تذللت لكي اتعلم فرائضك 119: 72 شريعة فمك خير لي من الوف ذهب و فضة 119: 73 يداك صنعتاني و انشاتاني فهمني فاتعلم وصاياك 119: 74 متقوك يرونني فيفرحون لاني انتظرت كلامك 119: 75 قد علمت يا رب ان احكامك عدل و بالحق اذللتني 119: 76 فلتصر رحمتك لتعزيتي حسب قولك لعبدك 119: 77 لتاتني مراحمك فاحيا لان شريعتك هي لذتي 119: 78 ليخز المتكبرون لانهم زورا افتروا علي اما انا فاناجي بوصاياك 119: 79 ليرجع الي متقوك و عارفو شهاداتك 119: 80 ليكن قلبي كاملا في فرائضك لكيلا اخزى 119: 81 تاقت نفسي الى خلاصك كلامك انتظرت 119: 82 كلت عيناي من النظر الى قولك فاقول متى تعزيني 119: 83 لاني قد صرت كزق في الدخان اما فرائضك فلم انسها 119: 84 كم هي ايام عبدك متى تجري حكما على مضطهدي 119: 85 المتكبرون قد كروا لي حفائر ذلك ليس حسب شريعتك 119: 86 كل وصاياك امانة زورا يضطهدونني اعني 119: 87 لولا قليل لافنوني من الارض اما انا فلم اترك وصاياك 119: 88 حسب رحمتك احيني فاحفظ شهادات فمك 119: 89 الى الابد يا رب كلمتك مثبتة في السماوات 119: 90 الى دور فدور امانتك اسست الارض فثبتت 119: 91 على احكامك ثبتت اليوم لان الكل عبيدك 119: 92 لو لم تكن شريعتك لذتي لهلكت حينئذ في مذلتي 119: 93 الى الدهر لا انسى وصاياك لانك بها احييتني 119: 94 لك انا فخلصني لاني طلبت وصاياك 119: 95 اياي انتظر الاشرار ليهلكوني بشهاداتك افطن 119: 96 لكل كمال رايت حدا اما وصيتك فواسعة جدا 119: 97 كم احببت شريعتك اليوم كله هي لهجي 119: 98 وصيتك جعلتني احكم من اعدائي لانها الى الدهر هي لي 119: 99 اكثر من كل معلمي تعقلت لان شهاداتك هي لهجي 119: 100 اكثر من الشيوخ فطنت لاني حفظت وصاياك 119: 101 من كل طريق شر منعت رجلي لكي احفظ كلامك 119: 102 عن احكامك لم امل لانك انت علمتني 119: 103 ما احلى قولك لحنكي احلى من العسل لفمي 119: 104 من وصاياك اتفطن لذلك ابغضت كل طريق كذب 119: 105 سراج لرجلي كلامك و نور لسبيلي 119: 106 حلفت فابره ان احفظ احكام برك 119: 107 تذللت الى الغاية يا رب احيني حسب كلامك 119: 108 ارتض بمندوبات فمي يا رب و احكامك علمني 119: 109 نفسي دائما في كفي اما شريعتك فلم انسها 119: 110 الاشرار وضعوا لي فخا اما وصاياك فلم اضل عنها 119: 111 ورثت شهاداتك الى الدهر لانها هي بهجة قلبي 119: 112 عطفت قلبي لاصنع فرائضك الى الدهر الى النهاية 119: 113 المتقلبين ابغضت و شريعتك احببت 119: 114 ستري و مجني انت كلامك انتظرت 119: 115 انصرفوا عني ايها الاشرار فاحفظ وصايا الهي 119: 116 اعضدني حسب قولك فاحيا و لا تخزني من رجائي 119: 117 اسندني فاخلص و اراعي فرائضك دائما 119: 118 احتقرت كل الضالين عن فرائضك لان مكرهم باطل 119: 119 كزغل عزلت كل اشرار الارض لذلك احببت شهاداتك 119: 120 قد اقشعر لحمي من رعبك و من احكامك جزعت 119: 121 اجريت حكما و عدلا لا تسلمني الى ظالمي 119: 122 كن ضامن عبدك للخير لكيلا يظلمني المستكبرون 119: 123 كلت عيناي اشتياقا الى خلاصك و الى كلمة برك 119: 124 اصنع مع عبدك حسب رحمتك و فرائضك علمني 119: 125 عبدك انا فهمني فاعرف شهاداتك 119: 126 انه وقت عمل للرب قد نقضوا شريعتك 119: 127 لاجل ذلك احببت وصاياك اكثر من الذهب و الابريز 119: 128 لاجل ذلك حسبت كل وصاياك في كل شيء مستقيمة كل طريق كذب ابغضت 119: 129 عجيبة هي شهاداتك لذلك حفظتها نفسي 119: 130 فتح كلامك ينير يعقل الجهال 119: 131 فغرت فمي و لهثت لاني الى وصاياك اشتقت 119: 132 التفت الي و ارحمني كحق محبي اسمك 119: 133 ثبت خطواتي في كلمتك و لا يتسلط علي اثم 119: 134 افدني من ظلم الانسان فاحفظ وصاياك 119: 135 اضئ بوجهك على عبدك و علمني فرائضك 119: 136 جداول مياه جرت من عيني لانهم لم يحفظوا شريعتك 119: 137 بار انت يا رب و احكامك مستقيمة 119: 138 عدلا امرت بشهاداتك و حقا الى الغاية 119: 139 اهلكتني غيرتي لان اعدائي نسوا كلامك 119: 140 كلمتك ممحصة جدا و عبدك احبها 119: 141 صغير انا و حقير اما وصاياك فلم انسها 119: 142 عدلك عدل الى الدهر و شريعتك حق 119: 143 ضيق و شدة اصاباني اما وصاياك فهي لذاتي 119: 144 عادلة شهاداتك الى الدهر فهمني فاحيا 119: 145 صرخت من كل قلبي استجب لي يا رب فرائضك احفظ 119: 146 دعوتك خلصني فاحفظ شهاداتك 119: 147 تقدمت في الصبح و صرخت كلامك انتظرت 119: 148 تقدمت عيناي الهزع لكي الهج باقوالك 119: 149 صوتي استمع حسب رحمتك يا رب حسب احكامك احيني 119: 150 اقترب التابعون الرذيلة عن شريعتك بعدوا 119: 151 قريب انت يا رب و كل وصاياك حق 119: 152 منذ زمان عرفت من شهاداتك انك الى الدهر اسستها 119: 153 انظر الى ذلي و انقذني لاني لم انس شريعتك 119: 154 احسن دعواي و فكني حسب كلمتك احيني 119: 155 الخلاص بعيد عن الاشرار لانهم لم يلتمسوا فرائضك 119: 156 كثيرة هي مراحمك يا رب حسب احكامك احيني 119: 157 كثيرون مضطهدي و مضايقي اما شهاداتك فلم امل عنها 119: 158 رايت الغادرين و مقت لانهم لم يحفظوا كلمتك 119: 159 انظر اني احببت وصاياك يا رب حسب رحمتك احيني 119: 160 راس كلامك حق و الى الدهر كل احكام عدلك 119: 161 رؤساء اضطهدوني بلا سبب و من كلامك جزع قلبي 119: 162 ابتهج انا بكلامك كمن وجد غنيمة وافرة 119: 163 ابغضت الكذب و كرهته اما شريعتك فاحببتها 119: 164 سبع مرات في النهار سبحتك على احكام عدلك 119: 165 سلامة جزيلة لمحبي شريعتك و ليس لهم معثرة 119: 166 رجوت خلاصك يا رب و وصاياك عملت 119: 167 حفظت نفسي شهاداتك و احبها جدا 119: 168 حفظت وصاياك و شهاداتك لان كل طرقي امامك 119: 169 ليبلغ صراخي اليك يا رب حسب كلامك فهمني 119: 170 لتدخل طلبتي الى حضرتك ككلمتك نجني 119: 171 تنبع شفتاي تسبيحا اذا علمتني فرائضك 119: 172 يغني لساني باقوالك لان كل وصاياك عدل 119: 173 لتكن يدك لمعونتي لانني اخترت وصاياك 119: 174 اشتقت الى خلاصك يا رب و شريعتك هي لذتي 119: 175 لتحي نفسي و تسبحك و احكامك لتعني 119: 176 ضللت كشاة ضالة اطلب عبدك لاني لم انس وصاياك
 120: 0 ترنيمة المصاعد 120: 1 الى الرب في ضيقي صرخت فاستجاب لي 120: 2 يا رب نج نفسي من شفاه الكذب من لسان غش 120: 3 ماذا يعطيك و ماذا يزيد لك لسان الغش 120: 4 سهام جبار مسنونة مع جمر الرتم 120: 5 ويلي لغربتي في ماشك لسكني في خيام قيدار 120: 6 طال على نفسي سكنها مع مبغض السلام 120: 7 انا سلام و حينما اتكلم فهم للحرب
 121: 0 ترنيمة المصاعد 121: 1 ارفع عيني الى الجبال من حيث ياتي عوني 121: 2 معونتي من عند الرب صانع السماوات و الارض 121: 3 لا يدع رجلك تزل لا ينعس حافظك 121: 4 انه لا ينعس و لا ينام حافظ اسرائيل 121: 5 الرب حافظك الرب ظل لك عن يدك اليمنى 121: 6 لا تضربك الشمس في النهار و لا القمر في الليل 121: 7 الرب يحفظك من كل شر يحفظ نفسك 121: 8 الرب يحفظ خروجك و دخولك من الان و الى الدهر
 122: 0 ترنيمة المصاعد لداود 122: 1 فرحت بالقائلين لي الى بيت الرب نذهب 122: 2 تقف ارجلنا في ابوابك يا اورشليم 122: 3 اورشليم المبنية كمدينة متصلة كلها 122: 4 حيث صعدت الاسباط اسباط الرب شهادة لاسرائيل ليحمدوا اسم الرب 122: 5 لانه هناك استوت الكراسي للقضاء كراسي بيت داود 122: 6 اسالوا سلامة اورشليم ليسترح محبوك 122: 7 ليكن سلام في ابراجك راحة في قصورك 122: 8 من اجل اخوتي و اصحابي لاقولن سلام بك 122: 9 من اجل بيت الرب الهنا التمس لك خيرا
 123: 0 ترنيمة المصاعد 123: 1 اليك رفعت عيني يا ساكنا في السماوات 123: 2 هوذا كما ان عيون العبيد نحو ايدي سادتهم كما ان عيني الجارية نحو يد سيدتها هكذا عيوننا نحو الرب الهنا حتى يتراف علينا 123: 3 ارحمنا يا رب ارحمنا لاننا كثيرا ما امتلانا هوانا 123: 4 كثيرا ما شبعت انفسنا من هزء المستريحين و اهانة المستكبرين
 124: 0 ترنيمة المصاعد لداود 124: 1 لولا الرب الذي كان لنا ليقل اسرائيل 124: 2 لولا الرب الذي كان لنا عندما قام الناس علينا 124: 3 اذا لابتلعونا احياء عند احتماء غضبهم علينا 124: 4 اذا لجرفتنا المياه لعبر السيل على انفسنا 124: 5 اذا لعبرت على انفسنا المياه الطامية 124: 6 مبارك الرب الذي لم يسلمنا فريسة لاسنانهم 124: 7 انفلتت انفسنا مثل العصفور من فخ الصيادين الفخ انكسر و نحن انفلتنا 124: 8 عوننا باسم الرب الصانع السماوات و الارض
 125: 0 ترنيمة المصاعد 125: 1 المتوكلون على الرب مثل جبل صهيون الذي لا يتزعزع بل يسكن الى الدهر 125: 2 اورشليم الجبال حولها و الرب حول شعبه من الان و الى الدهر 125: 3 لانه لا تستقر عصا الاشرار على نصيب الصديقين لكيلا يمد الصديقون ايديهم الى الاثم 125: 4 احسن يا رب الى الصالحين و الى المستقيمي القلوب 125: 5 اما العادلون الى طرق معوجة فيذهبهم الرب مع فعلة الاثم سلام على اسرائيل
126: 0 ترنيمة المصاعد 126: 1 عندما رد الرب سبي صهيون صرنا مثل الحالمين 126: 2 حينئذ امتلات افواهنا ضحكا و السنتنا ترنما حينئذ قالوا بين الامم ان الرب قد عظم العمل مع هؤلاء 126: 3 عظم الرب العمل معنا و صرنا فرحين 126: 4 اردد يا رب سبينا مثل السواقي في الجنوب 126: 5 الذين يزرعون بالدموع يحصدون بالابتهاج 126: 6 الذاهب ذهابا بالبكاء حاملا مبذر الزرع مجيئا يجيء بالترنم حاملا حزمه
 127: 0 ترنيمة المصاعد لسليمان 127: 1 ان لم يبن الرب البيت فباطلا يتعب البناؤون ان لم يحفظ الرب المدينة فباطلا يسهر الحارس 127: 2 باطل هو لكم ان تبكروا الى القيام مؤخرين الجلوس اكلين خبز الاتعاب لكنه يعطي حبيبه نوما 127: 3 هوذا البنون ميراث من عند الرب ثمرة البطن اجرة 127: 4 كسهام بيد جبار هكذا ابناء الشبيبة 127: 5 طوبى للذي ملا جعبته منهم لا يخزون بل يكلمون الاعداء في الباب
128: 0 ترنيمة المصاعد 128: 1 طوبى لكل من يتقي الرب و يسلك في طرقه 128: 2 لانك تاكل تعب يديك طوباك و خير لك 128: 3 امراتك مثل كرمة مثمرة في جوانب بيتك بنوك مثل غروس الزيتون حول مائدتك 128: 4 هكذا يبارك الرجل المتقي الرب 128: 5 يباركك الرب من صهيون و تبصر خير اورشليم كل ايام حياتك 128: 6 و ترى بني بنيك سلام على اسرائيل
 129: 0 ترنيمة المصاعد 129: 1 كثيرا ما ضايقوني منذ شبابي ليقل اسرائيل 129: 2 كثيرا ما ضايقوني منذ شبابي لكن لم يقدروا علي 129: 3 على ظهري حرث الحراث طولوا اتلامهم 129: 4 الرب صديق قطع ربط الاشرار 129: 5 فليخز و ليرتد الى الوراء كل مبغضي صهيون 129: 6 ليكونوا كعشب السطوح الذي ييبس قبل ان يقلع 129: 7 الذي لا يملا الحاصد كفه منه و لا المحزم حضنه 129: 8 و لا يقول العابرون بركة الرب عليكم باركناكم باسم الرب
130: 0 ترنيمة المصاعد 130: 1 من الاعماق صرخت اليك يا رب 130: 2 يا رب اسمع صوتي لتكن اذناك مصغيتين الى صوت تضرعاتي 130: 3 ان كنت تراقب الاثام يا رب يا سيد فمن يقف 130: 4 لان عندك المغفرة لكي يخاف منك 130: 5 انتظرتك يا رب انتظرت نفسي و بكلامه رجوت 130: 6 نفسي تنتظر الرب اكثر من المراقبين الصبح اكثر من المراقبين الصبح 130: 7 ليرج اسرائيل الرب لان عند الرب الرحمة و عنده فدى كثير 130: 8 و هو يفدي اسرائيل من كل اثامه
 131: 0 ترنيمة المصاعد لداود 131: 1 يا رب لم يرتفع قلبي و لم تستعل عيناي و لم اسلك في العظائم و لا في عجائب فوقي 131: 2 بل هدات و سكت نفسي كفطيم نحو امه نفسي نحوي كفطيم 131: 3 ليرج اسرائيل الرب من الان و الى الدهر
 132: 0 ترنيمة المصاعد 132: 1 اذكر يا رب داود كل ذله 132: 2 كيف حلف للرب نذر لعزيز يعقوب 132: 3 لا ادخل خيمة بيتي لا اصعد على سرير فراشي 132: 4 لا اعطي وسنا لعيني و لا نوما لاجفاني 132: 5 او اجد مقاما للرب مسكنا لعزيز يعقوب 132: 6 هوذا قد سمعنا به في افراتة وجدناه في حقول الوعر 132: 7 لندخل الى مساكنه لنسجد عند موطئ قدميه 132: 8 قم يا رب الى راحتك انت و تابوت عزك 132: 9 كهنتك يلبسون البر و اتقياؤك يهتفون 132: 10 من اجل داود عبدك لا ترد وجه مسيحك 132: 11 اقسم الرب لداود بالحق لا يرجع عنه من ثمرة بطنك اجعل على كرسيك 132: 12 ان حفظ بنوك عهدي و شهاداتي التي اعلمهم اياها فبنوهم ايضا الى الابد يجلسون على كرسيك 132: 13 لان الرب قد اختار صهيون اشتهاها مسكنا له 132: 14 هذه هي راحتي الى الابد ههنا اسكن لاني اشتهيتها 132: 15 طعامها ابارك بركة مساكينها اشبع خبزا 132: 16 كهنتها البس خلاصا و اتقياؤها يهتفون هتافا 132: 17 هناك انبت قرنا لداود رتبت سراجا لمسيحي 132: 18 اعداءه البس خزيا و عليه يزهر اكليله
133: 0 ترنيمة المصاعد لداود 133: 1 هوذا ما احسن و ما اجمل ان يسكن الاخوة معا 133: 2 مثل الدهن الطيب على الراس النازل على اللحية لحية هرون النازل الى طرف ثيابه 133: 3 مثل ندى حرمون النازل على جبل صهيون لانه هناك امر الرب بالبركة حياة الى الابد
 134: 0 ترنيمة المصاعد 134: 1 هوذا باركوا الرب يا جميع عبيد الرب الواقفين في بيت الرب بالليالي 134: 2 ارفعوا ايديكم نحو القدس و باركوا الرب 134: 3 يباركك الرب من صهيون الصانع السماوات و الارض
 135: 1 هللويا سبحوا اسم الرب سبحوا يا عبيد الرب 135: 2 الواقفين في بيت الرب في ديار بيت الهنا 135: 3 سبحوا الرب لان الرب صالح رنموا لاسمه لان ذاك حلو 135: 4 لان الرب قد اختار يعقوب لذاته و اسرائيل لخاصته 135: 5 لاني انا قد عرفت ان الرب عظيم و ربنا فوق جميع الالهة 135: 6 كل ما شاء الرب صنع في السماوات و في الارض في البحار و في كل اللجج 135: 7 المصعد السحاب من اقاصي الارض الصانع بروقا للمطر المخرج الريح من خزائنه 135: 8 الذي ضرب ابكار مصر من الناس الى البهائم 135: 9 ارسل ايات و عجائب في وسطك يا مصر على فرعون و على كل عبيده 135: 10 الذي ضرب امما كثيرة و قتل ملوكا اعزاء 135: 11 سيحون ملك الاموريين و عوج ملك باشان و كل ممالك كنعان 135: 12 و اعطى ارضهم ميراثا ميراثا لاسرائيل شعبه 135: 13 يا رب اسمك الى الدهر يا رب ذكرك الى دور فدور 135: 14 لان الرب يدين شعبه و على عبيده يشفق 135: 15 اصنام الامم فضة و ذهب عمل ايدي الناس 135: 16 لها افواه و لا تتكلم لها اعين و لا تبصر 135: 17 لها اذان و لا تسمع كذلك ليس في افواهها نفس 135: 18 مثلها يكون صانعوها و كل من يتكل عليها 135: 19 يا بيت اسرائيل باركوا الرب يا بيت هرون باركوا الرب 135: 20 يا بيت لاوي باركوا الرب يا خائفي الرب باركوا الرب 135: 21 مبارك الرب من صهيون الساكن في اورشليم هللويا
136: 1 احمدوا الرب لانه صالح لان الى الابد رحمته 136: 2 احمدوا اله الالهة لان الى الابد رحمته 136: 3 احمدوا رب الارباب لان الى الابد رحمته 136: 4 الصانع العجائب العظام وحده لان الى الابد رحمته 136: 5 الصانع السماوات بفهم لان الى الابد رحمته 136: 6 الباسط الارض على المياه لان الى الابد رحمته 136: 7 الصانع انوارا عظيمة لان الى الابد رحمته 136: 8 الشمس لحكم النهار لان الى الابد رحمته 136: 9 القمر و الكواكب لحكم الليل لان الى الابد رحمته 136: 10 الذي ضرب مصر مع ابكارها لان الى الابد رحمته 136: 11 و اخرج اسرائيل من وسطهم لان الى الابد رحمته 136: 12 بيد شديدة و ذراع ممدودة لان الى الابد رحمته 136: 13 الذي شق بحر سوف الى شقق لان الى الابد رحمته 136: 14 و عبر اسرائيل في وسطه لان الى الابد رحمته 136: 15 و دفع فرعون و قوته في بحر سوف لان الى الابد رحمته 136: 16 الذي سار بشعبه في البرية لان الى الابد رحمته 136: 17 الذي ضرب ملوكا عظماء لان الى الابد رحمته 136: 18 و قتل ملوكا اعزاء لان الى الابد رحمته 136: 19 سيحون ملك الاموريين لان الى الابد رحمته 136: 20 و عوج ملك باشان لان الى الابد رحمته 136: 21 و اعطى ارضهم ميراثا لان الى الابد رحمته 136: 22 ميراثا لاسرائيل عبده لان الى الابد رحمته 136: 23 الذي في مذلتنا ذكرنا لان الى الابد رحمته 136: 24 و نجانا من اعدائنا لان الى الابد رحمته 136: 25 الذي يعطي خبزا لكل بشر لان الى الابد رحمته 136: 26 احمدوا اله السماوات لان الى الابد رحمته
 137: 1 على انهار بابل هناك جلسنا بكينا ايضا عندما تذكرنا صهيون 137: 2 على الصفصاف في وسطها علقنا اعوادنا 137: 3 لانه هناك سالنا الذين سبونا كلام ترنيمة و معذبونا سالونا فرحا قائلين رنموا لنا من ترنيمات صهيون 137: 4 كيف نرنم ترنيمة الرب في ارض غريبة 137: 5 ان نسيتك يا اورشليم تنسى يميني 137: 6 ليلتصق لساني بحنكي ان لم اذكرك ان لم افضل اورشليم على اعظم فرحي 137: 7 اذكر يا رب لبني ادوم يوم اورشليم القائلين هدوا هدوا حتى الى اساسها 137: 8 يا بنت بابل المخربة طوبى لمن يجازيك جزاءك الذي جازيتنا 137: 9 طوبى لمن يمسك اطفالك و يضرب بهم الصخرة 138: 0 لداود 138: 1 احمدك من كل قلبي قدام الالهة ارنم لك 138: 2 اسجد في هيكل قدسك و احمد اسمك على رحمتك و حقك لانك قد عظمت كلمتك على كل اسمك 138: 3 في يوم دعوتك اجبتني شجعتني قوة في نفسي 138: 4 يحمدك يا رب كل ملوك الارض اذا سمعوا كلمات فمك 138: 5 و يرنمون في طرق الرب لان مجد الرب عظيم 138: 6 لان الرب عال و يرى المتواضع اما المتكبر فيعرفه من بعيد 138: 7 ان سلكت في وسط الضيق تحيني على غضب اعدائي تمد يدك و تخلصني يمينك 138: 8 الرب يحامي عني يا رب رحمتك الى الابد عن اعمال يديك لا تتخل
 139: 0 لامام المغنين لداود مزمور 139: 1 يا رب قد اختبرتني و عرفتني 139: 2 انت عرفت جلوسي و قيامي فهمت فكري من بعيد 139: 3 مسلكي و مربضي ذريت و كل طرقي عرفت 139: 4 لانه ليس كلمة في لساني الا و انت يا رب عرفتها كلها 139: 5 من خلف و من قدام حاصرتني و جعلت علي يدك 139: 6 عجيبة هذه المعرفة فوقي ارتفعت لا استطيعها 139: 7 اين اذهب من روحك و من وجهك اين اهرب 139: 8 ان صعدت الى السماوات فانت هناك و ان فرشت في الهاوية فها انت 139: 9 ان اخذت جناحي الصبح و سكنت في اقاصي البحر 139: 10 فهناك ايضا تهديني يدك و تمسكني يمينك 139: 11 فقلت انما الظلمة تغشاني فالليل يضيء حولي 139: 12 الظلمة ايضا لا تظلم لديك و الليل مثل النهار يضيء كالظلمة هكذا النور 139: 13 لانك انت اقتنيت كليتي نسجتني في بطن امي 139: 14 احمدك من اجل اني قد امتزت عجبا عجيبة هي اعمالك و نفسي تعرف ذلك يقينا 139: 15 لم تختف عنك عظامي حينما صنعت في الخفاء و رقمت في اعماق الارض 139: 16 رات عيناك اعضائي و في سفرك كلها كتبت يوم تصورت اذ لم يكن واحد منها 139: 17 ما اكرم افكارك يا الله عندي ما اكثر جملتها 139: 18 ان احصها فهي اكثر من الرمل استيقظت و انا بعد معك 139: 19 ليتك تقتل الاشرار يا الله فيا رجال الدماء ابعدوا عني 139: 20 الذين يكلمونك بالمكر ناطقين بالكذب هم اعداؤك 139: 21 الا ابغض مبغضيك يا رب و امقت مقاوميك 139: 22 بغضا تاما ابغضتهم صاروا لي اعداء 139: 23 اختبرني يا الله و اعرف قلبي امتحني و اعرف افكاري 139: 24 و انظر ان كان في طريق باطل و اهدني طريقا ابديا
 140: 0 لامام المغنين مزمور لداود 140: 1 انقذني يا رب من اهل الشر من رجل الظلم احفظني 140: 2 الذين يتفكرون بشرور في قلوبهم اليوم كله يجتمعون للقتال 140: 3 سنوا السنتهم كحية حمة الافعوان تحت شفاههم سلاه 140: 4 احفظني يا رب من يدي الشرير من رجل الظلم انقذني الذين تفكروا في تعثير خطواتي 140: 5 اخفى لي المستكبرون فخا و حبالا مدوا شبكة بجانب الطريق وضعوا لي اشراكا سلاه 140: 6 قلت للرب انت الهي اصغ يا رب الى صوت تضرعاتي 140: 7 يا رب السيد قوة خلاصي ظللت راسي في يوم القتال 140: 8 لا تعط يا رب شهوات الشرير لا تنجح مقاصده يترفعون سلاه 140: 9 اما رؤوس المحيطين بي فشقاء شفاههم يغطيهم 140: 10 ليسقط عليهم جمر ليسقطوا في النار و في غمرات فلا يقوموا 140: 11 رجل لسان لا يثبت في الارض رجل الظلم يصيده الشر الى هلاكه 140: 12 قد علمت ان الرب يجري حكما للمساكين و حقا للبائسين 140: 13 انما الصديقون يحمدون اسمك المستقيمون يجلسون في حضرتك
141: 0 مزمور لداود 141: 1 يا رب اليك صرخت اسرع الي اصغ الى صوتي عندما اصرخ اليك 141: 2 لتستقم صلاتي كالبخور قدامك ليكن رفع يدي كذبيحة مسائية 141: 3 اجعل يا رب حارسا لفمي احفظ باب شفتي 141: 4 لا تمل قلبي الى امر رديء لاتعلل بعلل الشر مع اناس فاعلي اثم و لا اكل من نفائسهم 141: 5 ليضربني الصديق فرحمة و ليوبخني فزيت للراس لا يابى راسي لان صلاتي بعد في مصائبهم 141: 6 قد انطرح قضاتهم من على الصخرة و سمعوا كلماتي لانها لذيذة 141: 7 كمن يفلح و يشق الارض تبددت عظامنا عند فم الهاوية 141: 8 لانه اليك يا سيد يا رب عيناي بك احتميت لا تفرغ نفسي 141: 9 احفظني من الفخ الذي قد نصبوه لي و من اشراك فاعلي الاثم 141: 10 ليسقط الاشرار في شباكهم حتى انجو انا بالكلية
 142: 0 قصيدة لداود لما كان في المغارة صلاة 142: 1 بصوتي الى الرب اصرخ بصوتي الى الرب اتضرع 142: 2 اسكب امامه شكواي بضيقي قدامه اخبر 142: 3 عند ما اعيت روحي في و انت عرفت مسلكي في الطريق التي اسلك اخفوا لي فخا 142: 4 انظر الى اليمين و ابصر فليس لي عارف باد عني المناص ليس من يسال عن نفسي 142: 5 صرخت اليك يا رب قلت انت ملجاي نصيبي في ارض الاحياء 142: 6 اصغ الى صراخي لاني قد تذللت جدا نجني من مضطهدي لانهم اشد مني 142: 7 اخرج من الحبس نفسي لتحميد اسمك الصديقون يكتنفونني لانك تحسن الي
 143: 0 مزمور لداود 143: 1 يا رب اسمع صلاتي و اصغ الى تضرعاتي بامانتك استجب لي بعدلك 143: 2 و لا تدخل في المحاكمة مع عبدك فانه لن يتبرر قدامك حي 143: 3 لان العدو قد اضطهد نفسي سحق الى الارض حياتي اجلسني في الظلمات مثل الموتى منذ الدهر 143: 4 اعيت في روحي تحير في داخلي قلبي 143: 5 تذكرت ايام القدم لهجت بكل اعمالك بصنائع يديك اتامل 143: 6 بسطت اليك يدي نفسي نحوك كارض يابسة سلاه 143: 7 اسرع اجبني يا رب فنيت روحي لا تحجب وجهك عني فاشبه الهابطين في الجب 143: 8 اسمعني رحمتك في الغداة لاني عليك توكلت عرفني الطريق التي اسلك فيها لاني اليك رفعت نفسي 143: 9 انقذني من اعدائي يا رب اليك التجات 143: 10 علمني ان اعمل رضاك لانك انت الهي روحك الصالح يهديني في ارض مستوية 143: 11 من اجل اسمك يا رب تحييني بعدلك تخرج من الضيق نفسي 143: 12 و برحمتك تستاصل اعدائي و تبيد كل مضايقي نفسي لاني انا عبدك
 144: 0 لداود 144: 1 مبارك الرب صخرتي الذي يعلم يدي القتال و اصابعي الحرب 144: 2 رحمتي و ملجاي صرحي و منقذي مجني و الذي عليه توكلت المخضع شعبي تحتي 144: 3 يا رب اي شيء هو الانسان حتى تعرفه او ابن الانسان حتى تفتكر به 144: 4 الانسان اشبه نفخة ايامه مثل ظل عابر 144: 5 يا رب طاطئ سماواتك و انزل المس الجبال فتدخن 144: 6 ابرق بروقا و بددهم ارسل سهامك و ازعجهم 144: 7 ارسل يدك من العلاء انقذني و نجني من المياه الكثيرة من ايدي الغرباء 144: 8 الذين تكلمت افواههم بالباطل و يمينهم يمين كذب 144: 9 يا الله ارنم لك ترنيمة جديدة برباب ذات عشرة اوتار ارنم لك 144: 10 المعطي خلاصا للملوك المنقذ داود عبده من السيف السوء 144: 11 انقذني و نجني من ايدي الغرباء الذين تكلمت افواههم بالباطل و يمينهم يمين كذب 144: 12 لكي يكون بنونا مثل الغروس النامية في شبيبتها بناتنا كاعمدة الزوايا منحوتات حسب بناء هيكل 144: 13 اهراؤنا ملانة تفيض من صنف فصنف اغنامنا تنتج الوفا و ربوات في شوارعنا 144: 14 بقرنا محملة لا اقتحام و لا هجوم و لا شكوى في شوارعنا 144: 15 طوبى للشعب الذي له كهذا طوبى للشعب الذي الرب الهه
145: 0 تسبيحة لداود 145: 1 ارفعك يا الهي الملك و ابارك اسمك الى الدهر و الابد 145: 2 في كل يوم اباركك و اسبح اسمك الى الدهر و الابد 145: 3 عظيم هو الرب و حميد جدا و ليس لعظمته استقصاء 145: 4 دور الى دور يسبح اعمالك و بجبروتك يخبرون 145: 5 بجلال مجد حمدك و امور عجائبك الهج 145: 6 بقوة مخاوفك ينطقون و بعظمتك احدث 145: 7 ذكر كثرة صلاحك يبدون و بعدلك يرنمون 145: 8 الرب حنان و رحيم طويل الروح و كثير الرحمة 145: 9 الرب صالح للكل و مراحمه على كل اعماله 145: 10 يحمدك يا رب كل اعمالك و يباركك اتقياؤك 145: 11 بمجد ملكك ينطقون و بجبروتك يتكلمون 145: 12 ليعرفوا بني ادم قدرتك و مجد جلال ملكك 145: 13 ملكك ملك كل الدهور و سلطانك في كل دور فدور 145: 14 الرب عاضد كل الساقطين و مقوم كل المنحنين 145: 15 اعين الكل اياك تترجى و انت تعطيهم طعامهم في حينه 145: 16 تفتح يدك فتشبع كل حي رضى 145: 17 الرب بار في كل طرقه و رحيم في كل اعماله 145: 18 الرب قريب لكل الذين يدعونه الذين يدعونه بالحق 145: 19 يعمل رضى خائفيه و يسمع تضرعهم فيخلصهم 145: 20 يحفظ الرب كل محبيه و يهلك جميع الاشرار 145: 21 بتسبيح الرب ينطق فمي و ليبارك كل بشر اسمه القدوس الى الدهر و الابد
 146: 1 هللويا سبحي يا نفسي الرب 146: 2 اسبح الرب في حياتي و ارنم لالهي ما دمت موجودا 146: 3 لا تتكلوا على الرؤساء و لا على ابن ادم حيث لا خلاص عنده 146: 4 تخرج روحه فيعود الى ترابه في ذلك اليوم نفسه تهلك افكاره 146: 5 طوبى لمن اله يعقوب معينه و رجاؤه على الرب الهه 146: 6 الصانع السماوات و الارض البحر و كل ما فيها الحافظ الامانة الى الابد 146: 7 المجري حكما للمظلومين المعطي خبزا للجياع الرب يطلق الاسرى 146: 8 الرب يفتح اعين العمي الرب يقوم المنحنين الرب يحب الصديقين 146: 9 الرب يحفظ الغرباء يعضد اليتيم و الارملة اما طريق الاشرار فيعوجه 146: 10 يملك الرب الى الابد الهك يا صهيون الى دور فدور هللويا
147: 1 سبحوا الرب لان الترنم لالهنا صالح لانه ملذ التسبيح لائق 147: 2 الرب يبني اورشليم يجمع منفيي اسرائيل 147: 3 يشفي المنكسري القلوب و يجبر كسرهم 147: 4 يحصي عدد الكواكب يدعو كلها باسماء 147: 5 عظيم هو ربنا و عظيم القوة لفهمه لا احصاء 147: 6 الرب يرفع الودعاء و يضع الاشرار الى الارض 147: 7 اجيبوا الرب بحمد رنموا لالهنا بعود 147: 8 الكاسي السماوات سحابا المهيئ للارض مطرا المنبت الجبال عشبا 147: 9 المعطي للبهائم طعامها لفراخ الغربان التي تصرخ 147: 10 لا يسر بقوة الخيل لا يرضى بساقي الرجل 147: 11 يرضى الرب باتقيائه بالراجين رحمته 147: 12 سبحي يا اورشليم الرب سبحي الهك يا صهيون 147: 13 لانه قد شدد عوارض ابوابك بارك ابناءك داخلك 147: 14 الذي يجعل تخومك سلاما و يشبعك من شحم الحنطة 147: 15 يرسل كلمته في الارض سريعا جدا يجري قوله 147: 16 الذي يعطي الثلج كالصوف و يذري الصقيع كالرماد 147: 17 يلقي جمده كفتات قدام برده من يقف 147: 18 يرسل كلمته فيذيبها يهب بريحه فتسيل المياه 147: 19 يخبر يعقوب بكلمته و اسرائيل بفرائضه و احكامه 147: 20 لم يصنع هكذا باحدى الامم و احكامه لم يعرفوها هللويا
148: 1 هللويا سبحوا الرب من السماوات سبحوه في الاعالي 148: 2 سبحوه يا جميع ملائكته سبحوه يا كل جنوده 148: 3 سبحيه يا ايتها الشمس و القمر سبحيه يا جميع كواكب النور 148: 4 سبحيه يا سماء السماوات و يا ايتها المياه التي فوق السماوات 148: 5 لتسبح اسم الرب لانه امر فخلقت 148: 6 و ثبتها الى الدهر و الابد وضع لها حدا فلن تتعداه 148: 7 سبحي الرب من الارض يا ايتها التنانين و كل اللجج 148: 8 النار و البرد الثلج و الضباب الريح العاصفة الصانعة كلمته 148: 9 الجبال و كل الاكام الشجر المثمر و كل الارز 148: 10 الوحوش و كل البهائم الدبابات و الطيور ذوات الاجنحة 148: 11 ملوك الارض و كل الشعوب الرؤساء و كل قضاة الارض 148: 12 الاحداث و العذارى ايضا الشيوخ مع الفتيان 148: 13 ليسبحوا اسم الرب لانه قد تعالى اسمه وحده مجده فوق الارض و السماوات 148: 14 و ينصب قرنا لشعبه فخرا لجميع اتقيائه لبني اسرائيل الشعب القريب اليه هللويا
 149: 1 هللويا غنوا للرب ترنيمة جديدة تسبيحته في جماعة الاتقياء 149: 2 ليفرح اسرائيل بخالقه ليبتهج بنو صهيون بملكهم 149: 3 ليسبحوا اسمه برقص بدف و عود ليرنموا له 149: 4 لان الرب راض عن شعبه يجمل الودعاء بالخلاص 149: 5 ليبتهج الاتقياء بمجد ليرنموا على مضاجعهم 149: 6 تنويهات الله في افواههم و سيف ذو حدين في يدهم 149: 7 ليصنعوا نقمة في الامم و تاديبات في الشعوب 149: 8 لاسر ملوكهم بقيود و شرفائهم بكبول من حديد 149: 9 ليجروا بهم الحكم المكتوب كرامة هذا لجميع اتقيائه هللوي
ا 150: 1 هللويا سبحوا الله في قدسه سبحوه في فلك قوته 150: 2 سبحوه على قواته سبحوه حسب كثرة عظمته 150: 3 سبحوه بصوت الصور سبحوه برباب و عود 150: 4 سبحوه بدف و رقص سبحوه باوتار و مزمار 150: 5 سبحوه بصنوج التصويت سبحوه بصنوج الهتاف 150: 6 كل نسمة فلتسبح الرب هللويا