يوسف العاني

يوسف العاني
1927م-

ولد المسرحي يوسف العاني في بغداد ووقف على المسرح لأول مرة وهو في مطلع شبابه ليمثل دور صاحب المقهى في مسرحية “المقامرين” التي كتبها واستوحاها من حادثة وقعت في سوق حمادة حيث كان يسكن، وهي محلة شعبية مكتظة بالسكان.

أسس العاني عام 1952 مع الفنان الراحل إبراهيم جلال فرقة مسرحية أطلقا عليها اسم “فرقة المسرح الجديد” التي أصبحت تعرف فيما بعد “بفرقة المسرح الفني الحديث”. وقد قدمت هذه الفرقة في منتصف القرن الماضي عددا من أهم الأعمال المسرحية وما تزال قائمة إلى اليوم.

كتب العاني حتى اليوم 42 عملاً مسرحياً وشارك كممثل في 58 عملاً وفي 12 فيلماً سينمائياً وألف 18 كتاباً في المسرح والنقد المسرحي.

حصل العاني على 24 جائزة تقديرية و15 جائزة كأفضل ممثل وكاتب مسرحي. وقد أقامت مؤخراً “جماعة محترفي المسرح العراقي” و”ورشة الفضاء المسرحي” في بغداد حفلة تكريم للعاني بمناسبة مرور 61 سنة على اعتلائه خشبة المسرح.

يقول العاني عن رحلته الفنية هذه: “إنني خلال هذه السنوات- المسيرة قدمت شيئاً ذا قيمة وينفع الناس ويرفع من مستوى المسرح ليضعه في الموقع الذي يستحقه ويكون قاعدة جماهيرية في المهرجانات المسرحية العربية”. ويقول عن توقفه الحالي عن العمل: “المسرح لا يستطيع أن يؤكد وجوده وحضوره وتأثيره بفقدان الأمان وعدم الاستقرار. ولا يمكنه أن يلامس إلا فئة قليلة بينما المسرح الذي نريد يخاطب الجماهير الواسعة في جو ملائم يكسبه فِعلاً ثقافياً مفرحاً لا يقف عند حد”، وأمله أن يرى في يوم قريب عودة بارزة للمسرح الذي أفقدته الأحداث وهجه وحرمته من إفراح الناس وإسعادهم.