يحيى اللبابيدي

يحيى اللّبابيدي
1900 ـ 1943م

هو ابن أحمد اللّبابيدي، والدته ثريّا الفاخوري. وُلد في مدينة بيروت وأتمَّ التّحصيل الإبتدائي والثانوي في مدارس بيروت، ثم التحق بالجامعة الأميركية في فرع طب الأسنان. لكن نزعته الفنية تغلَّبت عليه فطغت على شهرته، فما لبث أن هجر الجامعة إلى عالم الموسيقى.

لمّا فكرت حكومة فلسطين في إنشاء محطة الإذاعة في القدس، وقع الإختيار عليه، فكان مديرًا للقسم الموسيقيّ فيها واستمرّ مدة
أربع سنواتٍ ينتج ألحانًا رائعةً، كانت تُذاع من المحطة؛ فاشتهرت بجمال معناها ومغزاها. وقد ذاع صيته في الأوساط الفنية. ثم صاهر عائلة الدّجاني في القدس، فاقترن، سنة 1937، وأعقب ذكرًا وأنثى.

اختير فيما بعد مديرًا للقسم الموسيقيّ في محطّة الشرق الأدنى للإذاعة العربية. كان كثير الإنتاج الفني، فلحّن الكثير من القطعات والأناشيد البديعة، وكانت أناشيده ذات صبغة وطنيّة، منها “نشيد الكشّاف” و”نشيد العمل” و”نشيد أسواق الحجاز”، ولحّن أغاني كثيرةً من النّوع الإنتقادي. كانت قريحته تجودُ بنظم هذه الأغاني، ويلحّنها بأسلوبٍ رائعٍ جذّابٍ؛ وبالرّغم من صوته المحدود، فقد كان يعزفها على البيانو عزفًا شيّقًا، ينمُّ عن ذوقه الفطريّ للفنّ.