نجاة علي صيام

نجاة علي صيام
1914-

وُلِدَت نجاة علي في مصر وبدأت حياتها الفنّية صغيرة السّن. عندما توفّي والدها عام 1930، فكّرت في احتراف الغناء. اكتشفها شاعر الأغاني الكبير حسين حلمي المانسترلي. أحضرها من الرّيف، وتعهّدتها شركة أوديون، ولحّن لها رياض السُّنباطي في شبابه، وسجّل معها ديالوغًا غنائيًّا، ثم غنّت بالإذاعة من ألحانه، ومن ألحان محمد هاشم. اختارها الموسيقار محمد عبد الوهاب لتقوم بدور البطولة أمامه في فيلم “دموع الحب “.

ولعلّ أشهر أغاني نجاة هي أغنية “سَلِّم على قلبي”، المعروفة بإسم “العِشّ المهجور” والتّي لحّنها لها أحمد صدقي ومن كلمات الشّاعر الغنائي إمام الصّفطاوي.

استطاعت نجاة أن تصل إلى المرتبة الأولى في الغناء خلال سبع سنوات فقط وأن تحتلّ مكانًا في عالم الطّرب. وهي من المُطربات اللاّئي يستطعن التّصرف ارتجالاً في ألحان المُلحّنين عندما تطول السّهرة، مقتديةً بكوكب الشّرق أم كلثوم.

عاشت نجاة في الإسكندريّة بضعة سنوات بعد اعتزالها الغناء في الإذاعة. ثمّ عادت إلى القاهرة مُحاولةً استعادة نجاحها ومجدها.