صنع الله إبراهيم

صنع الله إبراهيم
1937م-

ولد الكاتب والروائي المسرحي صنع الله إبراهيم في القاهرة بمصر، وتلقى علومه الثانوية هناك ودرس السينما في موسكو. عمل صحفياً وكاتب قصة. سجن خمس سنوات بسبب نشاطه السياسي (1959- 1964) سافر بعدها إلى لبنان وألمانيا الشرقية والاتحاد السوفياتي السابق.

أتاحت له سنوات الاعتقال فرصة للقراءة في مجالات متنوعة، خصوصاً أن السجن ضم مكتبة “سرية” ضخمة تحتوي مؤلفات متنوعة ومعاصرة. وبعد خروجه، وكان قد أصبح في السادسة والعشرين من عمره، وجد أن الحال الاجتماعي والسياسي قد تبدل في مصر نتيجة ثورة عبد الناصر. فالثورة الاشتراكية التي طالما حلم بها، وجدها كما يقول اشتراكية تطبقها برجوازية متعددة الأجنحة “تختلف عما كنت أحلم به”.

أول نتاجه القصصي كان رواية قصيرة دعاها “تلك الرائحة” التي لاقت الرفض التام والمصادرة من جانب الدولة، كما أصابت القراء بصدمة بسبب صراحتها القاسية التي كما يقول “مسّت الأبنية العقائدية لديهم”.

أصدر في عام 1980 قصة قصيرة بعنوان “اللجنة” تحولت فيما بعد إلى رواية.

يقول صنع الله إبراهيم إنه كتب رواياته “العلمية” بشكل مختلف عما يعرف بالروايات “العلمية الخيالية” بحيث ترتكز روياته على المادة العلمية المدروسة والتعامل معها بخيال مفتوح.

من مؤلفاته الروائية: تلك الرائحة، السد العالي، إنسان السد العالي، نجمة أغسطس، اللجنة، بيروت بيروت، الحياة والموت في بحر ملون.