جوزيف طراب

 

جوزيف طراب
1943م-

وُلِدَ في بيروت ودرس الإقتصاد وعلم الإجتماع والفلسفة. عَمِل في الصحافة الثقافية وبرز كناقدٍ فنيٍ مُنذ عام 1964. يكتب باللّغة الفرنسية، وله كتاب حول أعمال الفنّان التشكيلي اللبناني بول غيراغوسيان.

كان بين الأعضاء المُشرفين على المركز الجامعي للدّراسات المسرحية بين 1963-1969. وفي هذه المرحلة نشط نشاطًا كبيرًا في المجال المسرحي، فتميّز كممثلٍ في مسرحياتٍ عديدةٍ منذ مسرحية “آرلكان خادم السّيدين” بإخراج آن.ماري ديهاي، ثم “زيارة السيدة العجوز” إخراج إيف تركِيه، وبالأخص في مسرحية “السّيد” إخراج روجيه عسّاف. كما مثّل في أعمال جلال خوري، بالفرنسية أولاً ثم بالعربية، وتميّز في مسرحية “قبضاي”. لعب بإدارة ببرج فازليان في مسرحية “الأب لسترندبرغ” وكانت باللغة الفرنسية. كما مثّل إلى جانب جلال خوري في مسرحية “فاوست” التي أخرجها بيرج فازليان في مركز “غُوُتّه” وفي إطار بانوراما من أعمال المؤلفين الألمان.

يتميّز طراب بالعمل الدّؤوب على رسم الشخصية وإعطائها ملامح مميزة تندرج داخل الإطار العام للمسرحية. عمل في حقول مسرحيةٍ متنوعةٍ من مساعد مخرج إلى الماكياج والإخراج.

عام1967 أعدّ جوزيف طراب مسرحيةً للمؤلف البولوني غومبروفيتش عنوانها الأصلي “إيفون أميرة بورغونية”، وجعل لها عنوانًا إضافيًا هو “مزحة كئيبة”. تناول طراب المسرحية مؤكدًا على البُعد العَبَثيّ فيها، وعمل على تجسيد العَبثيّة، لا في النص وأحداث المسرحية، وإنّما في طريقة الإخراج وتحريك الأشخاص على المسرح واستخدام الأدوات المُساعِدة.