أحمد القديدي

أحمد القديدي
1946م-

ولد الكاتب المسرحي أحمد القَديدي في القيروان بتونس. تعلم في مدرسة البتح القرآنية بالقيروان فالمعهد الثانوي المختلط ثم التحق بمعهد الصحافة وعلوم الأخبار في الجامعة التونسية بتونس العاصمة. وأكمل تحصيله العلمي في جامعة السوربون بباريس حيث حصل على الإجازة الأستاذية.

درّس في مطلع حياته المهنية بالمدارس الابتدائية وعمل في الصحافة وفي النشر. وهو عضو الهيئة الإدارية لاتحاد الكتاب التونسيين.

كتب القديدي شعراً ومسرحيات. وأكثر مسرحياته عرضت في تونس وسواها ومنها: “أحلام قرطاج”، “حال وأحوال”، “رجل في المدينة”، “التدليس”، “ثورة 1964″، “القربان”، “عندما نرجم التماثيل”، “ألف لام ميم”. وله في الشعر: “سنابل الحرية”، “رحلة فضائية”.

يقول الكاتب المسرحي القديدي إنه ابن عائلة فلاحية متوسطة لكنها عائلة عرفت الأدب والقلم وجمعت منذ الأجداد مكتبة قيّمة من المخطوطات النادرة والكتب القديمة. وهذا الجو كان له أعمق تأثير عليه وعلى توجهه الأدبي والفكري، فضلا عن جو القيروان الغنية بتراثها الديني والعلمي.