أحمد الحجري

أحمد الحجري
1948م-

ولد أحمد الحجري في قرية تازركة بـ تونس ونشأ يتيم الأب في أسرة فقيرة. وبعد دراسة تقنية حصل على شهادة كفاءة مهنية في الكهرباء.

هاجر إلى فرنسا سنة 1968 وعمل في حظائر كهربائية، ثم أصيب بفالج جزئالحجريي فاستقر في ضاحية من ضواحي باريس.

بدأ هاوياً للرسم حتى اكتشفه الفرنسي جان دو بوفيه فحثه على التفرغ للرسم، ففعل. ولم يمضِ كثير وقت حتى بدأ اسمه يظهر في الأوساط الفنية الباريسية.  

التقى عام 1977 بمدير قاعة ميسين السيد توماس لو غويو فدعاه لعرض بعض أعماله، وكانت قد قاربت الستين عملا. وهو ما يزال يعرض في هذه القاعة بانتظام.

تمثل أعمال الحجري أشخاصاً في أوضاع مسرحية تتميز بغرابتها. فهي تبدو في أوضاع جسدية غير عادية من حيث الالتواء والتثني وتوحي حركاتها وكأنها على كوكب تنعدم فيه الجاذبية.

وصف بعض النقاد أعمال أحمد الحجري بأنها تتآلف مع أسلوب الجداريات القديمة، وأنها متأثرة إلى حد بأعمال ماتيس وبيكاسو. ولكن هذه التأثيرات، إن وجدت، تبقى محدودة لا تمس بأي حال هندسة التكوين المبتكرة عنده.