قبيلة الحناجرة

قبيلة الحناجرة

احدى عشائر بئر السبع الرئيسية يلتقون مع السواركة بأصل واحد، والمعروف ان سواركة الجبارات من سلالة الصحابي المشهور عكاشة بن محصن بن حرثان الاسدي من بني غنم رضي الله، أحد صحابة رسول محمد صلى الله عليه وسلم. شهد المشاهد كلها مع رسول الله. واستشهد في حروب الرِّدَّة عام 13هـ عام 633م.

جاءوا من الجزيرة العربية الى فلسطين، في اوائل الفتوحات الاسلامية، وحطوا رحالهم في الديرة الواسعة ذات الارض الخصبة، ديرة بئر السبع ، في اراضي الشويحي، الجور، الشيخ حموده، وادي غزة، القنى، جورة غازي، والاراضي الواقعة على شاطئ البحر المتوسط بين غزة ودير البلح.

وكانو ثلاثة اقسام هم: النباهين وهم فرع من الزيود، والحمدات وهم فرع من الرفايعة، والنعيمات وهم فرع من العدسين.

وحسب التشكيلات العشائرية المتعارف عليها عند عربان بئر السبع اصبحت الحناجرة اربعة عشائر رئيسية هي:

عشيرة حناجرة أبي مدين:

احدى عشائر حناجرة بئر السبع الرئيسة، كانت تضم الفصائل والعائلات التالية: ابو مدين، النباهين، البدرين، العربين، النعيمات، النعامين، ال نخيلات وابو خوصة وغيرهم.

زمن شيخها الشيخ الحاج فريح بن فرحان بن حسين ابو مدين، الذي عين عضوا في محاكم عشائر بئر السبع بتاريخ 15/3/1923م هذا الشيخ الذي وصفه المؤرخون ، بأنه بدوي بسيط وأمي لا يقرأ ولا يكتب، لكنه على درجة عالية من الذكاء والفطنة، كما كان شجاعا وكريما والشجاعة والكرم صنوان لا يفترقان ، الامر الذي جعل حكومة بريطانيا العظمى تعينه رئيسا لبلدية بئر السبع، ومنحته وسام الامبراطورية البريطانية العظمى من درجة عضو فخري ، ثم عينته عضوا في المجلس الاستشاري الذي انشئ زمن المندوب السامي الاول لفلسطين السير هربرت صموئيل، كما عينته من قبل الحكومة التركية في مجلس ادارة بئر السبع.

وخلال الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين عام 1948م ، هاجرت هذه العشيرة جميعها برئاسة شيخها المذكور الشيخ فريح ابومدين الى قطاع غزة.

عشيرة حناجرة النصيرات:

احدى عشائر حناجرة بئر السبع الرئيسة، تعود بأصولها الى الاوس والخزرج، جاء اجدادها من المدينة المنورة مع الفتوحات الاسلامية وكانت تضم ثلاثة اخوة هم ( يس، ناصر، نصير) ونزلوا في بادي ذي بدء ديرة الكرك (في ضانا) وحدث ان حصل خلاف عشائري ادى الى قتل ابن شيخ عشائر ضانا في ذلك الحين، الامر الذي جعلهم يهربون الى (كفر قدوم) في جبل نابلس وهناك ايضا تعاركوا مع أهل كفر قدوم وقتلوا احد رجالها، فهربوا مرة ثانية وتشتتوا على النحو التالي: يس، اختفى عن عيون اهل الرجل المقتول في منطقة كفر قدوم، وبقي هناك. وناصر ارتحل ونزل في عتيل اما نصير شقيقهم الثالث الذي خلف النصيرات ارتحل ونزل جنوبي فلسطين في عين الدقيق المسماة بدير البلح، وبعد ذلك استقر في ديرة بئر السبع بعد ان انضم الى عشائرها ونزل في جورة غازي ، والقنى، واصبحت ارضهم ضمن اراضي الحناجرة ومتداخلة معها، الامر الذي جعل الوالي التركي متصرف القدس والمدعو ( رؤوف باشا التركي) عند زيارته مضارب قبائل بئر السبع، يضم بعض العشائر الى القبائل ويفصل بعض العشائر عن القبائل. ففرق الجراوين عن الترابين، وضم عشيرة النصيرات الى الحناجرة، والتي كانت تتألف من العائلات التالية: المصدر،الكرشان، القرعان، الفقيريين، زمن شيخها الشيخ عايش بن فرحان بن طبش بن سمور المصدر وذلك نحو عام 1920م .وبعد حرب عام 1948م هاجرت جميعها الى قطاع غزة.برئاسة شيخها الشيخ فريح المصدر ونتيجة حرب 1967م واحتلال اسرائيل قطاع غزة هاجر قسم منها الى الاردن.

عشيرة حناجرة ابي ضاهر/الضواهرة:

احدى عشائر حناجرة بئر السبع الرئيسة،سموا بالضواهرة لانهم جاءوا من الضاهرية بمصر، وحطوا رحالهن في مضارب الحناجرة، وانضموا اليهم، اراضيهم ضمن اراضي الحناجرة ومنازلهم في وادي غزة، الشويحي، الشيخ حموده، الجور.

كانت هذه العشيرة تتألف من الفصائل والعائلات التالية :الضواهرة، المصالحة، العماوين،العوامرة، العوايشة، وذلك زمن شيخها الشيخ احمد ابو ضاهر نحو عام 1920م، ونتيجة الحرب الاسرائيلية هاجرت جميعها الى قطاع غزة.

عشيرة حناجرة حميدات السميري:

احدى عشائر حناجرة بئر السبع الرئيسة، تعود بأصولها الى الحناجرة، اراضيها ضمن اراضي الحناجرة، منازلها في خربة الشيخ حموده ، وادي غزة، الشويحي، كانت تتألف من الفصائل والعائلات التالية: السميري، أبوخشان، أبوحجاج، المناديل، السلاسلة وغيرهم. زمن شيخها الشيخ سليم بن عبدالله بن عيد السميري وذلك نحو عام 1920م.

بعض البقاع التاريخية والأثرية في أراضي قبيلة الحناجرة

1 – الشيخ نَبْهان:

ضريح يضم رفات شيخ من شيوخ النباهين. يقع في الجنوب من غزة وبجواره أقيمت مدرسة الحناجرة. والضريح محترم في نظر الحناجرة والترابين وغيرهم من العربان. وهنالك مسجد حول قبره يضيئونه بالزيت المنذور ويحلِّف بعضهم بعضاً حول مقامه كلما ظنوا ببعضهم سواءاً.
ومن هذه البقعة تبتدىء ناحية الداروم التي وصفها الأقدمون بالثروة والخصب. وقد نزله بنو سهيل وجاوره بنو زُرَيق وبنو دِرْما وغيرهم في العصور الماضية كما.

والشيخ نبهان يحتوي على أنقاض مقام على أساسات كنيسة وقطع معمارية وكتابات عربية.

2- البُرَيْج:

تقع بين الشيخ نبهان وسكة حديد مصر- فلسطين. تحتوي على أساسات وبقايا من الدبش وبركة وشقف فخار وشظايا من الرخام على مرتفع من الأرض.

3- النصيرات:

تقع شرقي الدميثة- المغازي. تحتوي على آثار محلة وصهاريج مهدمة وشقف فخار وقطع رخامية.