غزوة بُحران

غزوة بُحران

 

معركة بحران أو غزوة بحران إحدى غزوات نبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم.

 

وقعت غزوة بحران في ربيع الأول من السنة الثالثة للهجرة، حيث خرج الرسول يريد قريشا واستخلف عبد الله بن أم مكتوم فبلغ بحران معدنا في الحجاز ثم رجع ولم يلق حربا.

 

وقد ورد في كتاب “البداية والنهاية” لابن كثير قوله:

 

“قال ابن إسحاق‏:‏ فأقام بالمدينة ربيعاً الأول كله، أو إلا قليلاً منه، ثم غدا يريد قريشاً‏.‏

 

قال ابن هشام‏:‏ واستعمل على المدينة ابن أم مكتوم‏.‏

 

قال ابن إسحاق‏:‏ حتى بلغ بحران، وهو معدن بالحجاز من ناحية الفرع‏.‏

 

وقال الواقدي‏:‏ إنما كانت غيبته عليه السلام عن المدينة عشرة أيام، فالله أعلم”‏.‏

 

وجاء في “سيرة ابن هشام” لابن هشام:

 

“ثم غزا ‏‏(‏‏ رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏‏)‏‏ يريد قريشا ، واستعمل على المدينة ابن أم مكتوم ، فيما قال ابن هشام ‏‏.‏‏ قال ابن إسحاق ‏‏:‏‏ حتى بلغ بحران ، معدنا بالحجاز من ناحية الفرع ، فأقام بها شهر ربيع الآخر وجمادى الأولى ، ثم رجع إلى المدينة ولم يلق كيدا”.