تيم الله

تيم الله

هُم بنو تيم الله بن ثعلبة بن عكاية بن صعب بن علي بن بكر بن وائل. وتيم الله تعني عبدالله.

كان بنو تيم الله يدينون بالمسيحيّة؛ وقد اتّجه قسمٌ منهم إلى لبنان حيث استقرّوا. ومازال الوادي الذّي يسكنونه يُدعى وادي التّيم.

كان لِتَيم الله زوجتان هُما: رُقاش التغلبية وتُدعى البرشاء، والثّانية أسماء بنت جل بن عدي وتُدعى الجذماء. ويُروَى أنّ أسماء رَمَت ضرّتها رقاش بالنّار فأحرقتها فسميت البرشاء، بينما وثبت البرشاء وهي تحترق على أسماء وقطعت يدها فسُميت الجذماء (الجذم أي “القَطِع” في اللّغة). وبنو تيم الله هم بكاملهم أبناء الجذماء.

من رجالات تيم الله وشعرائها: تيم الله عمرو بن لأي وكان شاعرًا وفارسًا، والمجنون التّيمي أحديني وديعة بن مالك ويُدعى شاعر فارس، وعبيد الله بن زيادة بن ظبيان قاتل مصعب بن الزّبير.