البسط والسجاد اليدوي في فلسطين

البُسط والسّجاد اليـدوي في فلسطين

تُعتبر صناعة البسط والسّجاد اليدويّ من الحرفيّات الصّناعات التّقليديّة العريقة في فلسطين التي نبعت من واقع الحياة البدويّة والرّيفية، وارتبطت دومًا بمهنة الرّعي والزّراعة.

تتركّز هذه الحرفة الصّناعية في منطقتين رئيستين، هُما: غزّة والخليل، حيث إنتقلت إلى غزّة بعد نكبة عام1948 مع هجرة أبناء مدينة المَجدل الذين إشتهروا بحياكة السّجاد اليدوي.

وفي الخليل، تتركّز هذه الصّناعة في منطقة السّموع جنوبًا، وتقوم على العمالة النّسائية في المنازل.

أمّا في غزة، فتوجد مشاغل عديدة تملكها عائلات عُرِفَت منذ سنينٍ بعيدةٍ بصناعة السّجاد اليدويّ. وتنتشر اليوم في غزّة أنواع عديدةٌ من السّجاد اليدوي، أهمّها البُسط التّقليدية والسّجاد ذو ثلاثة أبعاد.

تستغرق عملية إنجاز البسط اليدويّ حوالى شهرين من الزّمن، وهي فترةٌ كافيةٌ لغزل الصّوف وصباغته ونسجه. وتُستخدم في صناعته أنوالٌ يدويّةٌ بالكامل، مصنوعةٌ من الخشب وتُحَرَّك بالأرجل.