كتاب الألفاظ من الأدب وغيرها


                                                                                            صحيح مسلم

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 كتاب الألفاظ من الأدب وغيرها

*3* ‏(‏1‏)‏ باب النهي عن سب الدهر

1- ‏(‏2246‏)‏ وحدثني أبو الطاهر، أحمد بن عمرو بن سرح وحرملة بن يحيى‏.‏ قالا‏:‏ أخبرنا ابن وهب‏.‏ حدثني يونس عن ابن شهاب‏.‏ أخبرني أبو سلمة بن عبدالرحمن‏.‏ قال‏:‏ قال أبو هريرة ‏:‏

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏”‏قال الله عز وجل‏:‏ يسب ابن آدم الدهر‏.‏ وأنا الدهر‏.‏ بيدي الليل والنهار‏”‏ ‏.‏

2- ‏(‏2246‏)‏م وحدثناه إسحاق بن إبراهيم وابن أبي عمر ـواللفظ لابن أبي عمرـ ‏(‏قال إسحاق‏:‏ أخبرنا‏.‏ وقال ابن أبي عمر‏:‏ حدثنا‏)‏ سفيان عن الزهري، عن ابن المسيب، عن أبي هريرة؛

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏”‏ قال الله عز وجل‏:‏ يؤذيني ابن آدم‏.‏ يسب الدهر‏.‏ وأنا الدهر‏.‏ أقلب الليل والنهار‏”‏ ‏.‏

3- ‏(‏2246‏)‏ وحدثنا عبد بن حميد‏.‏ أخبرنا عبدالرزاق‏.‏ أخبرنا معمر عن الزهري، عن ابن المسيب، عن أبي هريرة‏.‏ قال‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏قال الله عز وجل‏:‏ يؤذيني ابن آدم يقول يا خيبة الدهر‏!‏ فلا يقولن أحدكم‏:‏ يا خيبة الدهر‏!‏ فإني أنا الدهر أقلب ليله ونهاره‏.‏ فإذا شئت قبضتهما‏”‏ ‏.‏

‏[‏ش ‏(‏يؤذيني ابن آدم‏)‏ معناه يعاملني معاملة توجب الأذى في حقكم‏.‏ ‏(‏أنا الدهر‏)‏ قال العلماء‏:‏ هو مجاز‏.‏ وسببه أن العرب كان من شأنها أن تسب الدهر عند النوازل والحوادث والمصائب النازلة بها من موت أو هرم أو تلف مال أو غير ذلك‏.‏ فيقولون‏:‏ يا خيبة الدهر، ونحو هذا ألفاظ سب الدهر‏.‏ فقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏”‏لا تسبوا الدهر فإن الله هو الدهر‏”‏ أي لا تسبوا فاعل النوازل فإنكم إذا سببتم فاعلها وقع السب على الله تعالى لأنه هو فاعلها ومنزلها‏.‏ وأما الدهر الذي هو الزمان فلا فعل له، بل هو مخلوق من جملة خلق الله تعالى‏.‏ ومعنى فإن الله هو الدهر ، أي فاعل النوازل والحوادث وخالق الكائنات‏]‏‏.‏

4- ‏(‏2246‏)‏ حدثنا قتيبة‏.‏ حدثنا المغيرة بن عبدالرحمن عن أبي الزناد، عن الأعرج عن أبي هريرة؛

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏”‏لا يقولن أحدكم‏:‏ يا خيبة الدهر‏!‏ فإن االله هو الدهر‏”‏ ‏.‏

5- ‏(‏2246‏)‏ وحدثني زهير بن حرب‏.‏ حدثنا جرير عن هشام، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم

قال‏”‏ لا تسبوا الدهر‏.‏ فإن الله هو الدهر‏”‏ ‏.‏

*3* ‏(‏2‏)‏ باب كراهة تسمية العنب كرما

6- ‏(‏2247‏)‏ وحدثنا حجاج بن الشاعر ‏.‏ حدثنا عبدالرزاق‏.‏ أخبرنا معمر عن أيوب، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة قال

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏لا يسب أحدكم الدهر‏.‏ فإن الله هو الدهر‏.‏ ولا يقولن أحدكم للعنب‏:‏ الكرم‏.‏ فإن الكرم الرجل المسلم‏”‏‏.‏

7- ‏(‏2247‏)‏ حدثنا عمرو الناقد وابن أبي عمر‏.‏ قالا‏:‏ حدثنا سفيان عن الزهري، عن سعيد، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم

قال ‏”‏لا تقولوا‏:‏ كرم‏.‏ فإن الكرم قلب المؤمن‏”‏ ‏.‏

8- ‏(‏2247‏)‏ حدثنا زهير بن حرب‏.‏ حدثنا جرير عن هشام، عن ابن سيرين، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم

قال ‏”‏لا تسموا العنب الكرم‏.‏ فإن الكرم الرجل المسلم‏”‏ ‏.‏

9- ‏(‏2247‏)‏ حدثنا زهير بن حرب‏.‏ حدثنا علي بن حفص‏.‏ حدثنا ورقاء عن أبي الزناد، عن الأعرج، عن أبي هريرة، قال‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏لا يقولن أحدكم‏:‏ الكرم‏.‏ فإنما الكرم قلب المؤمن‏”‏ ‏.‏

10- ‏(‏2247‏)‏ وحدثنا ابن رافع‏.‏ حدثنا عبدالرزاق‏.‏ أخبرنا معمر عن همام بن منبه‏.‏ قال‏:‏ هذا ما حدثنا أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏فذكر أحاديث منها‏:‏ وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم

‏”‏لا يقولن أحدكم، للعنب، الكرم‏.‏ إنما الكرم الرجل المسلم‏”‏ ‏.‏

11- ‏(‏2248‏)‏ حدثنا علي بن خشرم‏.‏ أخبرنا عيسى ‏(‏يعني ابن يونس‏)‏ عن شعبة، عن سماك بن حرب، عن علقمة بن وائل، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏

قال ‏”‏لا تقولوا‏:‏ الكرم‏.‏ ولكن قولوا ‏:‏ الحبلة‏”‏ ‏(‏يعني العنب‏)‏ ‏.‏

‏[‏ش ‏(‏الحبلة‏)‏ هي شجر العنب‏]‏‏.‏

12- ‏(‏2248‏)‏ وحدثنيه زهير بن حرب حدثنا عثمان بن عمر‏.‏ حدثنا شعبة عن سماك ‏.‏قال ‏:‏ سمعت علقمة بن وائل عن أبيه ؛ أن النبي صلى الله عليه و سلم

قال ‏”‏لا تقولوا ‏:‏ الكرم‏.‏ ولكن قولوا ‏:‏ العنب و الحبلة ‏”‏ ‏.‏

*3* ‏(‏3‏)‏ باب حكم إطلاق لفظة العبد و الأمة و المولى و السيد

13- ‏(‏2249‏)‏ حدثنا يحيى بن أيوب و قتيبة و ابن حجر ‏.‏ قالوا ‏:‏حدثنا إسماعيل ‏(‏و هو ابن جعفر‏)‏ عن العلاء ، عن أبيه ، عن أبي هريرة ؛ أن رسول الله صلى الله عليه و سلم

قال ‏”‏لا يقولن أحدكم عبدي و أمتي‏.‏ كلكم عبيدالله‏.‏ وكل نسائكم إماء الله‏.‏ ولكن ليقل‏:‏ غلامي و جاريتي وفتاي و فتاتي‏”‏‏.‏

14- ‏(‏2249‏)‏ وحدثني زهير بن حرب‏.‏ حدثنا جرير عن الأعمش، عن أبي صالح، عن أبي هريرة قال‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ‏”‏لا يقولن أحدكم‏:‏ عبدي فكلكم عبيدالله‏.‏ ولكن ليقل‏:‏ فتاي ولا يقل العبد‏:‏ ربي‏.‏ ولكن ليقل‏:‏ سيدي ‏”‏ ‏.‏

14-م- ‏(‏2248‏)‏ وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو كريب‏.‏ قالا‏:‏ حدثنا أبو معاوية‏.‏ ح وحدثنا أبو سعيد الأشج‏.‏ حدثنا وكيع‏.‏ كلاهما عن الأعمش، بهذا الإسناد‏.‏ وفي حديثهما‏:‏

‏”‏ولا يقل العبد لسيده‏:‏ مولاي‏”‏‏.‏ وزاد في حديث أبي معاوية ‏”‏فإن مولاكم الله عز وجل‏”‏‏.‏

‏[‏ش ‏(‏ولا يقل العبد لسيده مولاي‏)‏ قال القاضي‏:‏ قد اختلف الرواة عن الأعمش في ذكر هذه اللفظة‏:‏ فلم يذكرها عنه آخرون‏.‏ وحذفها أصح‏]‏‏.‏

15- ‏(‏2248‏)‏ وحدثنا محمد بن رافع‏.‏ حدثنا عبدالرزاق‏.‏ أخبرنا معمر عن همام بن منبه‏.‏ قال‏:‏ هذا ما حدثنا أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏.‏ فذكر أحاديث منها‏:‏ وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم

‏”‏لا يقل أحدكم‏:‏ اسق ربك‏.‏ أطعم ربك‏.‏ وضئ ربك‏.‏ ولا يقل أحدكم‏:‏ ربي‏.‏ وليقل سيدي‏.‏ مولاي‏.‏ ولا يقل أحدكم‏:‏عبدي‏.‏ أمتي‏.‏ وليقل‏:‏ فتاي‏.‏ فتاتي‏.‏ غلامي‏”‏‏.‏

*3* ‏(‏4‏)‏ باب كراهة قول الإنسان‏:‏ خبثت نفسي

16- ‏(‏2250‏)‏ حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة‏.‏ حدثنا سفيان بن عيينة‏.‏ ح وحدثنا أبو كريب، محمد بن العلاء ‏.‏ حدثنا أبو أسامة‏.‏ كلاهما عن هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت ‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏لا يقولن أحدكم خبثت نفسي‏.‏ ولكن ليقل لقست نفسي‏”‏‏.‏ هذا حديث أبي كريب‏.‏ وقال أبو بكر‏:‏ عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏ ولم يذكر ‏”‏لكن‏”‏‏.‏

16-م- ‏(‏2250‏)‏ وحدثنا أبو كريب‏.‏ حدثنا أبو معاوية، بهذا الإسناد‏.‏

17- ‏(‏2251‏)‏ وحدثني أبو الطاهر وحرملة‏.‏ قالا أخبرنا ابن وهب‏.‏ أخبرني يونس عن ابن شهاب، عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف، عن أبيه؛

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏”‏لا يقل أحدكم ‏:‏ خبثت نفسي وليقل‏:‏ لقست نفسي‏”‏‏.‏

‏[‏ش ‏(‏لا يقل أحدكم ‏:‏ خبثت نفسي‏)‏ قال أبو عبيد وجميع أهل اللغة وغريب الحديث وغيرهم‏:‏ لقست وخبثت بمعنى واحد وإنما كره معنى الخبث لبشاعة الاسم‏.‏ وعلمهم الأدب واستعمال حسنها وهجران خبيثها‏.‏ قالوا‏:‏ ومعنى لقست غثت‏.‏ وقال ابن الأعرابي‏:‏ معناه ضاقت‏]‏‏.‏

*3* ‏(‏5‏)‏ باب استعمال المسك، وأنه أطيب الطيب‏.‏ وكراهة رد الريحان والطيب

18- ‏(‏2252‏)‏ حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة‏.‏ حدثنا أبو أسامة عن شعبة‏.‏ حدثني خليد بن جعفر عن أبي نضرة، عن أبي سعيد الخدري‏.‏

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏”‏كانت امرأة، من بني إسرائيل، قصيرة تمشي مع امرأتين طويلتين‏.‏ فاتخذت رجلين من خشب وخاتماً من ذهب مغلق مطبق‏.‏ ثم حشته مسكاً‏.‏ وهو أطيب الطيب‏.‏ فمرت بين المرأتين‏.‏ فلم يعرفوها‏.‏ فقالت بيدها هكذا ‏”‏ونفض شعبة يده‏.‏

19- ‏(‏2252‏)‏ حدثنا عمرو الناقد‏.‏ حدثنا يزيد بن هارون عن شعبة، عن خليد بن جعفر والمستمر‏.‏ قالا‏:‏ سمعنا أبا نضرة يحدث عن أبي سعيد الخدري؛

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر امرأة من بني إسرائيل‏.‏ حشت خاتمها مسكاً‏.‏ والمسك أطيب الطيب‏.‏

20- ‏(‏2253‏)‏ حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وزهير بن حرب‏.‏ كلاهما عن المقرئ‏.‏ قال أبو بكر‏:‏ حدثنا أبو عبدالرحمن المقرئ عن سعيد بن أبي أيوب‏.‏ حدثني عبيدالله بن أبي جعفر عن عبدالرحمن الأعرج، عن أبي هريرة، قال‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏من عرض عليه ريحان فلا يرده‏.‏ فإنه خفيف المحمل طيب الريح‏”‏‏.‏

‏[‏ش ‏(‏فلا يرده‏)‏ برفع الدال على الفصيح المشهور‏.‏ وأكثر ما يستعمله، من لا يحقق العربية، بفتحها‏.‏ وقد سبق بيان هذه اللفظة وقاعدتها في كتاب الحج في حديث المصعب بن جثامة حين أهدي الحمار الوحشي‏.‏ فقال صلى الله عليه وسلم ‏”‏إنا لم نرده عليك إلا أنّا حُرُمٌ‏”‏حديث ‏(‏1193‏)‏‏.‏ ‏(‏خفيف المحمل طيب الريح‏)‏ المحمل بفتح الميم الأولى وكسر الثانية كالمجلس والمراد به الحمل‏.‏ أي خفيف الحمل ليس بثقيل‏]‏‏.‏

21- ‏(‏2254‏)‏ حدثني هارون بن سعيد الأيلي وأبو طاهر وأحمد بن عيسى ‏(‏قال أحمد‏:‏ حدثنا‏.‏ وقال الآخران‏:‏ أخبرنا‏)‏ ابن وهب‏.‏ أخبرني مخرمة عن أبيه، عن نافع‏.‏ قال‏:‏

كان ابن عمر إذا استجمر بالألوة، غير مطراة‏.‏ وبكافور يطرحه مع الألوة‏.‏ ثم قال‏:‏ هكذا كان يستجمر رسول صلى الله عليه وسلم‏.‏

‏[‏ش ‏(‏إذا استجمر‏)‏ الاستجمار، هنا، استعمال الطيب والتبخر به‏.‏ مأخوذ من المجمر وهو البخور‏.‏ ‏(‏بالألوة‏)‏ قال الأصمعي وأبو عبيد وسائر أهل اللغة والغريب‏:‏ هي العود يتبخر به‏.‏ قال الأصمعي‏:‏ أراها فارسية معربة‏.‏ وهي بضم اللام وفتح الهمزة وضمها، لغتان مشهورتان‏.‏ وحكى الأزهري كسر اللام‏.‏ ‏(‏غير مطراة‏)‏ أي غير مخلوطة بغيرها من الطيب‏]‏‏.‏

بسم الله الرحمن الرحيم

*2*41 – كتاب الشعر

1- ‏(‏2255‏)‏ حدثنا عمرو الناقد وابن أبي عمر‏.‏ كلاهما عن ابن عيينة‏.‏ قال ابن أبي عمر‏:‏ حدثنا سفيان عن إبراهيم بن ميسرة، عن عمر بن الشريد، عن أبيه‏.‏

قال ‏:‏ ردفت رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً‏.‏ فقال ‏”‏هل معك من شعر أمية بن أبي الصلت شيئاً ‏؟‏‏”‏ قلت‏:‏ نعم‏.‏ قال ‏”‏هيه‏”‏ فأنشدته بيتا‏.‏ فقال ‏”‏هيه‏”‏ ثم أنشدته بيتا‏.‏ فقال ‏”‏هيه‏”‏ حتى أنشدته مائة بيت‏.‏

‏[‏ش ‏(‏شيئا‏)‏ هكذا وقع في معظم النسخ‏:‏ شيئا بالنصب‏.‏ وفي بعضها‏:‏ شيء بالرفع‏.‏ وعلى رواية النصب يقدر فيه محذوف، أي هل معك من شيء فتنشدني شيئا‏؟‏ ‏(‏هيه‏)‏ قالوا‏:‏ الهاء الأولى بدل من الهمزة‏.‏ وأصله إيه‏.‏ وهي كلمة للاستزادة من الحديث المعهود‏.‏ قال ابن السكيت‏:‏ هي للاستزادة من حديث أو عمل معهودين‏.‏ قالوا‏:‏ وهي مبنية على الكسر‏.‏ فإن وصلتها نونتها‏.‏ تقول‏:‏ إيه حدثنا‏.‏ أي زدنا من هذا الحديث‏.‏ فإن أردت الاستزادة من غير معهود نونت فقلت‏:‏ إيه‏.‏ لأن التنوين للتنكر‏.‏ وأما إيها، بالنصب، فمعناه الكف والأمر بالسكوت‏.‏ ومعنى الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم استحسن شعر أمية واستزاد من إنشاده لما فيه من الإقرار بالوحدانية والبعث‏.‏ ففيه جواز إنشاد الشعر الذي لا فحش فيه وسماعه، سواء شعر الجاهلية وغيرهم‏.‏ وإن المذموم من الشعر الذي لا فحش فيه إنما هو الإكثار منه، وكونه غالبا على الإنسان‏.‏ فأما يسيره فلا بأس بإنشاده وسماعه وحفظه‏]‏‏.‏

1-م- ‏(‏2255‏)‏ وحدثنيه زهير بن حرب وأحمد بن عبدة‏.‏ جميعا عن ابن عيينة، عن إبراهيم بن ميسرة، عن عمرو بن الشريد‏.‏ أو يعقوب بن عاصم عن الشريد‏.‏

قال‏:‏ أردفني رسول الله صلى الله عليه وسلم خلفه‏.‏ فذكر بمثله‏.‏

1-م-2- ‏(‏2255‏)‏ حدثنا يحيى بن يحيى‏.‏ أخبرنا المعتمر بن سليمان‏.‏ ح وحدثني زهير بن حرب‏.‏ حدثنا عبدالرحمن بن مهدي‏.‏ كلاهما عن عبدالله بن عبدالرحمن الطائفي، عن عمرو بن الشريد، عن أبيه‏.‏ قال‏:‏

استنشدني رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ بمثل حديث إبراهيم بن ميسرة‏.‏ وزاد‏:‏ قال ‏”‏إن كاد ليسلم‏”‏‏.‏ وفي حديث ابن مهدي قال ‏”‏فلقد كاد يسلم في شعره‏”‏‏.‏

2- ‏(‏2256‏)‏ حدثني أبو جعفر، محمد بن الصباح وعلي بن حجر السعدي‏.‏ جميعا عن شريك‏.‏ قال ابن حجر‏:‏ أخبرنا شريك عن عبدالملك بن عمير، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة،

عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏ قال ‏”‏أشعر كلمة تكلمت بها العرب كلمة لبيد‏:‏ ألا كل شيء ما خلا الله باطل‏”‏

‏[‏ش ‏(‏كلمة‏)‏ المراد بالكلمة هنا القطعة من الكلام‏.‏ ‏(‏باطل‏)‏ المراد بالباطل الفاني المضمحل ‏]‏‏.‏

3- ‏(‏2256‏)‏ وحدثني محمد بن حاتم بن ميمون‏.‏ حدثنا ابن مهدي عن سفيان، عن عبدالملك بن عمير‏.‏ حدثنا أبو سلمة عن أبي هريرة‏.‏ قال‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏أصدق كلمة قالها شاعر، كلمة لبيد‏:‏ ألا كل شيء ما خلا الله باطل‏.‏ وكاد أمية بن أبي الصلت أن يسلم‏”‏‏.‏

4- ‏(‏2256‏)‏ وحدثني ابن أبي عمر‏.‏ حدثنا سفيان عن زائدة، عن عبدالملك بن عمير، عن أبي سلمة بن عبدالرحمن، عن أبي هريرة؛

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏”‏أصدق بيت قاله الشاعر‏:‏ ألا كل شيء ما خلا الله باطل‏.‏ وكاد ابن أبي الصلت أن يسلم‏”‏

5- ‏(‏2256‏)‏ وحدثنا محمد بن المثنى‏.‏ حدثنا محمد بن جعفر‏.‏ حدثنا شعبة عن عبدالملك بن عمير، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة

عن النبي صلى الله عليه وسلم ‏.‏ قال ‏”‏أصدق بيت قالته الشعراء‏:‏ ألا كل شيء ما خلا الله باطل‏”‏

6- ‏(‏2256‏)‏ وحدثنا يحيى بن يحيى‏.‏ أخبرنا يحيى بن زكرياء عن إسرائيل، عن عبدالملك بن عمير، عن أبي سلمة بن عبدالرحمن‏.‏ قالت‏:‏ سمعت أبا هريرة يقول‏:‏

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏”‏إن أصدق كلمة قالها شاعر كلمة لبيد‏:‏ ألا كل شيء ما خلا الله باطل‏”‏

ما زاد على ذلك ‏.‏

7- ‏(‏2257‏)‏ حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة‏.‏ حدثنا حفص وأبو معاوية‏.‏ ح وحدثنا أبو كريب‏.‏ حدثنا أبو معاوية‏.‏ كلاهما عن الأعمش‏.‏

ح وحدثنا أبو سعيد الأشج‏.‏ حدثنا وكيع‏.‏ حدثنا الأعمش عن أبي صالح، عن أبي هريرة‏.‏قال‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏لأن يمتلئ جوف الرجل قيحا يريه، خيرا من أن يمتلئ شعرا‏”‏‏.‏

قال أبو بكر‏:‏ إلا أن حفصا لم يقل ‏”‏يريه‏”‏‏.‏

‏[‏ش ‏(‏يريه‏)‏ قال أهل اللغة والغريب‏:‏ يريه من الورى، وهو داء يفسد الجوف‏.‏ ومعناه قيحا يأكل جوفه ويفسده‏.‏ قال أبو عبيد ‏:‏ قال بعضهم ‏:‏ المراد بهذا الشعر شعر هجي به النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏ قال أبو عبيد والعلماء كافة ‏:‏ هذا تفسير فاسد‏.‏ لأنه يقتضي أن المذموم من الهجاء ما يمتلئ منه الجوف دون قليله‏.‏ وقد أجمع المسلمون على أن الكلمة الواحدة من هجاء النبي صلى الله عليه وسلم

موجبة للكفر‏.‏ قالوا‏:‏ بل الصواب أن المراد أن يكون الشعر غالبا عليه، مستوليا عليه، بحيث يشغله عن القرآن وغيره من العلوم الشرعية وذكر الله تعالى‏.‏ وهذا مذموم من أي شعر كان‏.‏ فأما إذا كان القرآن والحديث وغيرهما من العلوم الشرعية، هو الغالب عليه، فلا يضر حفظ اليسير من الشعر مع هذا‏.‏ لأن جوفه ليس ممتلئا شعرا ‏]‏‏.‏

8- ‏(‏2258‏)‏ حدثنا محمد بن المثنى ومحمد بن بشار‏.‏ قالا‏:‏ حدثنا محمد بن جعفر‏.‏ حدثنا شعبة عن قتادة ،عن يونس بن جبير، عن محمد بن سعد، عن سعد،

عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏ قال ‏”‏لأن يمتلئ جوف أحدكم قيحا يريه، خير من أن يمتلئ شعرا‏”‏‏.‏

9- ‏(‏2259‏)‏ حدثنا قتيبة بن سعيد الثقفي‏.‏ حدثنا ليث عن ابن الهاد، عن يحنس، مولى مصعب بن الزبير، عن أبي سعيد الخدري‏.‏ قال‏:‏

بينا نحن نسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعرج، إذ عرض شاعر ينشد‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏خذوا الشيطان، أو أمسكوا الشيطان، لأن يمتلئ جوف رجل قيحا، خير له من أن يمتلئ شعرا‏”‏ ‏.‏

‏[‏ش ‏(‏بالعرج‏)‏ هي قرية جامعة من عمل الفرع على نحو ثمانية وسبعين ميلا من المدينة‏]‏‏.‏

*3* ‏(‏1‏)‏ باب تحريم اللعب بالنردشير

10- ‏(‏2260‏)‏ حدثني زهير بن حرب‏.‏ حدثنا عبدالرحمن بن مهدي عن سفيان، عن علقمة بن مرثد، عن سليمان بن بريدة، عن أبيه؛

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏”‏من لعب بالنردشير، فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه‏”‏‏.‏

‏[‏ش ‏(‏بالنردشير‏)‏ قال العلماء‏:‏ النردشير هو النرد‏.‏ فالنرد عجمي معرب‏.‏ وشير معناه حلو‏]‏‏.‏

بسم الله الرحمن الرحيم

*2*42 – كتاب الرؤيا

1- ‏(‏2261‏)‏ حدثنا عمرو الناقد وإسحاق بن إبراهيم وابن أبي عمر‏.‏ جميعا عن ابن عيينة ‏(‏واللفظ لابن أبي عمر‏)‏‏.‏حدثنا سفيان عن الزهري، عن أبي سلمة‏.‏ قال كنت أرى الرؤيا أعرى منها‏.‏ غير أني لا أزمل‏.‏ حتى لقيت أبا قتادة‏.‏ فذكرت ذلك له‏.‏ فقال‏:‏

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏”‏الرؤيا من الله‏.‏ والحلم من الشيطان‏.‏ فإذا حلم أحدكم حلما يكرهه فلينفث عن يساره ثلاثا‏.‏ وليتعوذ بالله من شرها‏.‏ فإنها لن تضره‏”‏‏.‏

‏[‏ش ‏(‏أعرى منها‏)‏ أي أحم لخوفي من ظاهرها، في معرفتي‏.‏ قال أهل اللغة‏:‏ يقال عري الرجل يعرى إذا أصابه عراء وهو نفض الحمى‏.‏ وقيل رعدة‏.‏ ‏(‏أزمل‏)‏معناه أغطى وألف كالمحموم‏.‏ ‏(‏الرؤيا‏)‏ مقصورة مهموزة،ويجوز ترك همزها كنظائرها‏]‏‏.‏

1-م – ‏(‏2261‏)‏ وحدثنا ابن أبي عمر‏.‏ حدثنا سفيان عن محمد بن عبدالرحمن، مولى آل طلحة، وعبدربه ويحيى، ابني سعيد، ومحمد بن عمرو بن علقمة، عن أبي سلمة، عن أبي قتادة،

عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله‏.‏ ولم يذكر في حديثهم قول أبي سلمة‏:‏ كنت أرى الرؤيا أعرى منها‏.‏ غير أني لا أزمل‏.‏

1-م-2- ‏(‏2261‏)‏ وحدثني حرملة بن يحيى‏.‏ أخبرنا ابن وهب‏.‏ أخبرني يونس‏.‏ ح وحدثنا إسحاق بن إبراهيم وعبد بن حميد‏.‏ قالا أخبرنا عبدالرزاق‏.‏ أخبرنا معمر‏.‏ كلاهما عن الزهري، بهذا الإسناد‏.‏ وليس في حديثهما‏:‏ أعرى منها‏.‏

وزاد في حديث يونس ‏”‏فليبصق على يساره، حين يهب من نومه، ثلاث مرات‏”‏‏.‏

2- ‏(‏2261‏)‏ حدثنا عبدالله بن مسلمة بن قعنب‏.‏حدثنا سليمان ‏(‏يعني ابن بلال‏)‏ عن يحيى بن سعيد‏.‏ قال سمعت أبا سلمة بن عبدالرحمن يقول‏:‏

سمعت أبا قتادة يقول‏:‏ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول‏”‏ الرؤيا من الله‏.‏ والحلم من الشيطان‏.‏ فإذا رأى أحدكم شيئا يكرهه فلينفث عن يساره ثلاث مرات‏.‏ وليتعوذ بالله من شرها‏.‏ فإنها لن تضره‏”‏ فقال إن كنت لأرى الرؤيا أثقل علي من جبل‏.‏ فما هو إلا أن سمعت بهذا الحديث، فما أباليها‏.‏

2-م- ‏(‏2261‏)‏ وحدثناه قتيبة ومحمد بن رمح عن الليث بن سعد‏.‏ ح وحدثنا محمد بن المثنى‏.‏ حدثنا عبدالوهاب ‏(‏يعني الثقفي‏)‏‏.‏ ح وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة‏.‏ حدثنا عبدالله بن نمير‏.‏ كلهم عن يحيى بن سعيد، بهذا الإسناد‏.‏ وفي حديث الثقفي‏:‏ قال أبو سلمة‏:‏ فإن كنت لأرى الرؤيا‏.‏ وليس في حديث الليث وابن نمير قول أبي سلمة إلى آخر الحديث‏.‏

وزاد ابن رمح في رواية هذا الحديث ‏”‏وليتحول عن جنبه الذي كان عليه‏”‏‏.‏

3- ‏(‏2261‏)‏ وحدثني أبو الطاهر‏.‏ أخبرنا عبدالله بن وهب‏.‏ أخبرني عمرو بن الحارث عن عبدربه بن سعيد، عن أبي سلمة بن عبد

الرحمن، عن أبي قتادة،

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ أنه قال ‏”‏الرؤيا الصالحة من الله‏.‏ والرؤيا السوء من الشيطان‏.‏ فمن رأى رؤيا فكره منها شيئا فلينفث عن يساره، وليتعوذ من الشيطان، لا تضره‏.‏ ولا يخبر بها أحدا‏.‏ فإن رأى رؤيا حسنة فليبشر‏.‏ ولا يخبر إلا من يحب‏”‏‏.‏

4- ‏(‏2261‏)‏ حدثنا أبو بكر بن خلاد الباهلي وأحمد بن عبدالله بن الحكم‏.‏ قالا حدثنا محمد بن جعفر‏.‏ حدثنا شعبة عن عبدربه بن

سعيد، عن أبي سلمة قال‏:‏ إن كنت لأرى الرؤيا تمرضني‏.‏ قال فلقيت أبا قتادة‏.‏ فقال‏:‏ وأنا كنت لأرى الرؤيا فتمرضني‏.‏

حتى سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏”‏الرؤيا الصالحة من الله‏.‏ فإذا رأى أحدكم ما يحب فلا يحدث بها إلا من يحب‏.‏ وإن رأى ما يكره فليتفل عن يساره ثلاثا، وليتعوذ من شر الشيطان ‏.‏ ولا يحدث بها أحدا فإنها لن تضره‏”‏‏.‏

5- ‏(‏2262‏)‏ حدثنا قتيبة بن سعيد‏.‏ حدثنا ليث‏.‏ ح وحدثنا ابن رمح‏.‏ أخبرنا الليث عن أبي الزبير، عن جابر،

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ أنه قال ‏”‏إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق عن يساره ثلاثا‏.‏ وليستعذ بالله من الشيطان ثلاثا‏.‏ وليتحول عن جنبه الذي كان عليه‏”‏‏.‏

6- ‏(‏2263‏)‏ حدثنا محمد بن أبي عمر المكي‏.‏ حدثنا عبدالوهاب الثقفي عن أيوب السختياني، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة،

عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏قال‏:‏ ‏”‏إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب‏.‏ وأصدقكم رؤيا أصدقكم حديثا‏.‏ ورؤيا المسلم جزء من خمسة وأربعين جزءا من النبوة والرؤيا ثلاثة‏:‏ فرؤيا الصالحة بشرى من الله‏.‏ ورؤيا تحزين من الشيطان‏.‏ ورؤيا مما يحدث المرء نفسه‏.‏ فإن رأى أحدكم ما يكره، فليقم فليصل‏.‏ ولا يحدث بها الناس‏”‏‏.‏ قال ‏”‏وأحب القيد أكره الغل‏.‏ والقيد ثبات في الدين‏”‏ فلا أدري هو في الحديث أم قاله ابن سيرين‏.‏

‏[‏ش ‏(‏فرؤيا الصالحة‏)‏ قال القاضي‏:‏ يحتمل أن يكون معنى الصالحة والحسنة حسن ظاهرها‏.‏ ويحتمل أن المراد صحتها‏.‏ وهو من قبيل إضافة الموصوف إلى صفته‏.‏ ‏(‏وأحب القيد‏)‏ قال العلماء‏:‏ إنما أحب القيد لأنه في الرجلين، وهو كف عن المعاصي والشرور وأنواع الباطل‏.‏

‏(‏وأكره الغل‏)‏ أما الغل فموضعه العنق، وهو صفة أهل النار‏.‏ قال تعالى‏:‏ ‏}‏إنا جعلنا في أعناقهم أغلالا‏{‏‏.‏ وقال الله تعالى‏:‏‏}‏إذ الأغلال في أعناقهم‏{‏‏]‏‏.‏

6-م- ‏(‏2263‏)‏ وحدثني محمد بن رافع‏.‏ حدثنا عبدالرزاق‏.‏ أخبرنا معمر عن أيوب، بهذا الإسناد، وقال في الحديث‏:‏ قال أبو هريرة‏:‏ فيعجبني القيد وأكره الغل‏.‏ والقيد ثبات في الدين

وقال النبي صلى الله عليه وسلم ‏”‏رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة‏”‏‏.‏

6-م-2- ‏(‏2263‏)‏ حدثني أبو الربيع‏.‏ حدثنا حماد ‏(‏يعني ابن زيد‏)‏‏.‏ حدثنا أيوب وهشام عن محمد، عن أبي هريرة‏.‏ قال‏:‏ إذا اقترب الزمان‏.‏ وساق الحديث‏.‏ ولم يذكر فيه النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏

6-م-3- ‏(‏2263‏)‏ وحدثناه إسحاق بن إبراهيم‏.‏ أخبرنا معاذ بن هشام‏.‏ حدثنا أبي عن قتادة، عن محمد بن سيرين، عن أبي هريرة،

عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏ وأدرج في الحديث قوله‏:‏ وأكره الغل‏.‏ إلى تمام الكلام‏.‏ ولم يذكر ‏”‏الرؤيا جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة‏”‏‏.‏

7- ‏(‏2264‏)‏ حدثنا محمد بن المثنى وابن بشار‏.‏ قالا‏:‏ حدثنا محمد بن جعفر وأبو داود‏.‏ ح وحدثني زهير بن حرب‏.‏ حدثنا عبدالرحمن بن مهدي‏.‏ كلهم عن شعبة ح وحدثنا عبيدالله بن معاذ ‏(‏واللفظ له‏)‏‏.‏ حدثنا أبي‏.‏ حدثنا شعبة عن قتادة، عن أنس بن مالك، عن عبادة بن الصامت‏.‏ قال‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة‏”‏‏.‏

7-م- ‏(‏2264‏)‏ وحدثنا عبيدالله بن معاذ‏.‏ حدثنا أبي‏.‏ حدثنا شعبة عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك، عن النبي صلى الله عليه وسلم‏.‏ مثل ذلك‏.‏

8- ‏(‏2263‏)‏ حدثنا عبد بن حميد‏.‏ أخبرنا عبدالرزاق‏.‏ أخبرنا معمر عن الزهري، عن ابن المسيب، عن أبي هريرة‏.‏ قال‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏إن رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة‏”‏‏.‏

8-م- ‏(‏2263‏)‏ وحدثنا إسماعيل بن الخليل‏.‏ أخبرنا علي بن مسهر عن الأعمش‏.‏ ح وحدثنا ابن نمير‏.‏ حدثنا أبي‏.‏ حدثنا الأعمش عن أبي صالح، عن أبي هريرة، قال‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏رؤيا المسلم يراها أو ترى له‏”‏‏.‏ وفي حديث ابن مسهر ‏”‏الرؤيا الصالحة جزء من ستة وأربعين من النبوة‏”‏‏.‏

8-م-2- ‏(‏2263‏)‏ وحدثنا يحيى بن يحيى‏.‏ أخبرنا عبدالله بن يحيى بن أبي كثير‏.‏ قال‏:‏ سمعت أبي يقول‏:‏ حدثنا أبي سلمة عن أبي هريرة،

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏”‏رؤيا الرجل الصالح جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة‏”‏‏.‏

8-م-3- ‏(‏2263‏)‏ وحدثنا محمد بن المثنى‏.‏ حدثنا عثمان بن عمر‏.‏ حدثنا علي ‏(‏يعني ابن المبارك‏)‏‏.‏ ح وحدثنا أحمد بن المنذر‏.‏ حدثنا عبدالصمد‏.‏ حدثنا حرب ‏(‏يعني ابن شداد‏)‏‏.‏ كلاهما عن يحيى بن أبي كثير، بهذا الإسناد‏.‏

8-م-4- ‏(‏2263‏)‏ حدثنا محمد بن رافع‏.‏ حدثنا عبدالرزاق‏.‏ حدثنا معمر بن همام بن منبه، عن أبي هريرة،

عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثل حديث عبدالله بن يحيى بن أبي كثير عن أبيه‏.‏

9- ‏(‏2265‏)‏ حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة‏.‏ حدثنا أبو أسامة‏.‏ ح وحدثنا ابن نمير‏.‏ حدثنا أبي‏.‏ قالا جميعا‏:‏ حدثنا عبيدالله عن نافع، عن ابن عمر، قال‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏الرؤيا الصالحة جزء من سبعين جزءا من النبوة‏”‏‏.‏

9-م- ‏(‏2263‏)‏ و حدثناه ابن المثنى وعبيدالله بن سعيد‏.‏ قالا حدثنا يحيى عن عبيدالله، بهذا الإسناد‏.‏

9-م-2- ‏(‏2263‏)‏ وحدثناه قتيبة وابن رمح عن الليث بن سعد‏.‏ ح وحدثنا ابن رافع‏.‏ حدثنا ابن أبي فديك‏.‏ أخبرنا الضحاك ‏(‏يعني ابن عثمان‏)‏‏.‏ كلاهما عن نافع، بهذا الإسناد‏.‏وفي حديث الليث‏:‏

قال نافع‏:‏ حسبت أن ابن عمر قال ‏”‏جزء من سبعين جزء من النبوة‏”‏‏.‏

*3* ‏(‏1‏)‏ باب قول النبي عليه الصلاة والسلام ‏”‏من رآني في المنام فقد رآني‏”‏

10- ‏(‏2266‏)‏ حدثنا أبو الربيع، سليمان بن داود العتكي‏.‏ حدثنا حماد ‏(‏يعني ابن زيد‏)‏‏.‏ حدثنا أيوب وهشام عن محمد، عن أبي هريرة‏.‏ قال‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏من رآني في المنام فقد رآني، فإن الشيطان لا يتمثل بي‏”‏‏.‏

‏[‏ش ‏(‏فقد رآني‏)‏ اختلف العلماء في معنى قوله صلى الله عليه وسلم ‏”‏فقد رآني‏”‏ فقال ابن الباقلاني‏:‏ معناه أن رؤياه صحيحة ليست بأضغاث ولا من تشبيهات الشيطان‏]‏‏.‏

11- ‏(‏2266‏)‏ وحدثني أبو الطاهر وحرملة‏.‏ قالا‏:‏ أخبرنا ابن وهب‏.‏ أخبرني يونس عن ابن شهاب‏.‏ حدثني أبو سلمة بن عبدالرحمن؛ أن أبا هريرة قال‏:‏

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ‏”‏من رآني في المنام فسيراني في اليقظة‏.‏ أو لكأنما رآني في اليقظة‏.‏ لا يتمثل الشيطان بي‏”‏‏.‏

11- ‏(‏2267‏)‏ وقال فقال أبو سلمة‏:‏ قال أبو قتادة‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏من رآني فقد رأى الحق‏”‏‏.‏

11-م- ‏(‏2267‏)‏ وحدثنيه زهير بن حرب‏.‏ حدثنا يعقوب بن إبراهيم‏.‏ حدثنا ابن أخي الزهري‏.‏ حدثنا عمي‏.‏ فذكر الحديثين جميعا

بإسناديهما‏.‏ سواء‏.‏ مثل حديث يونس‏.‏

12- ‏(‏2268‏)‏ وحدثنا قتيبة بن سعيد‏.‏ حدثنا ليث‏.‏ ح وحدثنا ابن رمح‏.‏ أخبرنا الليث عن أبي الزبير، عن جابر؛

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏”‏من رآني في النوم فقد رآني‏.‏ إنه لا ينبغي للشيطان أن يتمثل في صورتي‏”‏‏.‏ وقال ‏”‏إذا حلم أحدكم فلا يخبر أحدا بتلعب الشيطان به في المنام‏”‏‏.‏

13- ‏(‏2268‏)‏ وحدثني محمد بن حاتم‏.‏ حدثنا روح‏.‏ حدثنا زكرياء بن إسحاق‏.‏ حدثني أبو الزبير؛ أنه سمع جابر بن عبدالله يقول‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏من رآني في النوم فقد رآني‏.‏ فإنه لا ينبغي للشيطان أن يتشبه بي‏”‏‏.‏

*3* ‏(‏2‏)‏ باب لا يخبر بتلعب الشيطان به في المنام

14- ‏(‏2268‏)‏ حدثنا قتيبة بن سعيد‏.‏ حدثنا ليث‏.‏ ح وحدثنا ابن رمح‏.‏ أخبرنا الليث عن أبي الزبير، عن جابر،

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ أنه قال لأعرابي جاءه فقال‏:‏ إني حلمت أن رأسي قطع‏.‏ فأنا أتبعه‏.‏ فزجره النبي صلى الله عليه وسلم وقال ‏”‏لا تخبر بتلعب الشيطان بك في المنام‏”‏‏.‏

15- ‏(‏2268‏)‏ وحدثنا عثمان بن أبي شيبة‏.‏ حدثنا جرير عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر‏.‏

قال‏:‏ جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ يا رسول الله‏!‏ رأيت في المنام كأن رأسي ضرب فتدحرج فاشتددت على أثره‏.‏ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للأعرابي ‏”‏لا تحدث الناس بتلعب الشيطان بك في منامك‏”‏‏.‏

وقال‏:‏ سمعت النبي صلى الله عليه وسلم بعد، يخطب فقال ‏”‏لا يحدثن أحدكم بتلعب الشيطان به في منامه‏”‏‏.‏

16- ‏(‏2268‏)‏ وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وأبو سعيد الأشج‏.‏ قالا‏:‏ حدثنا وكيع عن الأعمش، عن أبي سفيان، عن جابر‏.‏

قال‏:‏ جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ يا رسول الله‏!‏ رأيت في المنام كأن رأسي قطع‏.‏ قال‏:‏ فضحك النبي صلى الله عليه وسلم وقال ‏”‏إذا لعب الشيطان بأحدكم في منامه‏.‏ فلا يحدث به الناس‏”‏‏.‏ وفي رواية أبي بكر ‏”‏إذا لعب بأحدكم‏”‏ ولم يذكر الشيطان‏.‏

*3* ‏(‏3‏)‏ باب في تأويل الرؤيا

17- ‏(‏2269‏)‏ حدثنا حاجب بن الوليد‏.‏ حدثنا محمد بن حرب عن الزبيدي‏.‏ أخبرني الزهري عن عبيدالله بن عبدالله؛ أن ابن عباس أو أبا هريرة كان يحدث؛ أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ ح وحدثني حرملة بن يحيى التجيبي ‏(‏واللفظ له‏)‏‏.‏ أخبرنا ابن وهب‏.‏ أخبرني يونس عن ابن شهاب؛ أن عبيدالله بن عتبة أخبره؛ أن ابن عباس كان يحدث؛

أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ يا رسول الله إني أرى الليلة ظلة تنطف السمن والعسل‏.‏ فأرى الناس يتكففون منها بأيديهم‏.‏ فالمستكثر والمستقل‏.‏ وأرى سببا واصلا من السماء إلى الأرض‏.‏ فأراك أخذت به فعلوت‏.‏ ثم أخذ به من بعدك فعلا‏.‏ ثم أخذ به رجل آخر فعلا‏.‏ ثم أخذ به رجل آخر فانقطع به‏.‏ ثم وصل له فعلا‏.‏ قال أبو بكر‏:‏ يا رسول الله بأبي أنت‏.‏ والله لتدعني فلأعبرنها‏.‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏اعبرها‏”‏ قال أبو بكر‏:‏ أما الظلة فظلة الإسلام‏.‏ وأما الذي ينطف من السمن والعسل فالقرآن‏.‏ حلاوته ولينه‏.‏ وأما ما يتكفف الناس من ذلك فالمستكثر من القرآن والمستقل‏.‏ وأما السبب الواصل من السماء إلى الأرض فالحق الذي أنت عليه‏.‏ تأخذ به فيعليك الله به ثم يأخذ به رجل من بعدك فيعلو به‏.‏ ثم يأخذ به رجل من بعدك فيعلو به‏.‏ ثم يأخذ به رجل آخر فينقطع به ثم يوصل له فيعلو به‏.‏ فأخبرني يا رسول الله بأبي أنت أصبت أم أخطأت‏؟‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏أصبت بعضا وأخطأت بعضا‏”‏ قال‏:‏ فوالله يا رسول الله لتحدثني ما الذي أخطأت‏؟‏ قال ‏”‏لا تقسم‏”‏

‏[‏ش ‏(‏ظلة‏)‏ أي سحابة‏.‏ ‏(‏تنطف‏)‏ أي تقطر قليلا قليلا‏.‏ ‏(‏يتكففون‏)‏ يأخذون بأكفهم‏.‏ ‏(‏سببا‏)‏ السبب الحبل‏.‏ ‏(‏واصلا‏)‏ الواصل بمعنى الموصول‏.‏ ‏(‏أصبت بعضا وأخطأت بعضا‏)‏ اختلف العلماء في معناه‏.‏ فقال ابن قتيبة وآخرون‏:‏ معناه أصبت في بيان تفسيرها وصادفت حقيقة تأويلها وأخطأت في مبادرتك بتفسيرها من غير أن آمرك به‏.‏ وقال آخرون‏:‏ هذا الذي قاله ابن قتيبة وموافقوه فاسد لأنه صلى الله عليه وسلم قد أذن له في ذلك وقال ‏”‏اعبرها‏”‏‏.‏ وإنما أخطأ في تركه تفسير بعضها‏.‏ فإن الرائي قال‏:‏ رأيت ظلة تنطف السمن والعسل‏.‏ ففسر الصديق رضي الله عنه بالقرآن حلاوته ولينه‏.‏ وهذا إنما هو تفسير العسل وترك تفسير السمن‏.‏ وتفسيره السنة‏.‏ فكان حقه أن يقول‏:‏ القرآن والسنة‏.‏ وإلى هذا أشار الطحاوي‏.‏ وقال آخرون‏:‏ الخطأ وقع في خلع عثمان لأنه ذكر في المنام أنه أخذ بالسبب فانقطع به، وذلك يدل على انخلاعه بنفسه‏.‏ وفسره الصديق بأنه يأخذ به رجل فينقطع به ثم يوصل به فيعلو به‏.‏ وعثمان قد خلع قهرا وقتل وولي غيره‏.‏ فالصواب في تفسيره أن يحمل وصله على ولاية غيره من قومه‏]‏‏.‏

17-م – ‏(‏2269‏)‏ وحدثناه ابن أبي عمر‏.‏ حدثنا سفيان عن الزهري، عن عبيدالله بن عبدالله، عن ابن عباس‏.‏ قال

جاء رجل النبي صلى الله عليه وسلم منصرفه من أحد‏.‏ فقال‏:‏ يا رسول الله إني رأيت هذه الليلة في المنام ظلة تنطف السمن والعسل‏.‏ بمعنى حديث يونس‏.‏

17-م-2 – ‏(‏2269‏)‏ وحدثناه محمد بن رافع‏.‏ حدثنا عبدالرزاق‏.‏ أخبرنا معمر عن الزهري، عن عبيدالله بن عبدالله بن عتبة، عن ابن عباس أو أبي هريرة‏.‏ قال عبدالرزاق‏:‏ كان معمر أحيانا يقول‏:‏ عن ابن عباس‏.‏ وأحيانا يقول‏:‏ عن أبي هريرة؛

أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال‏:‏ إني أرى الليلة ظلة‏.‏ بمعنى حديثهم‏.‏

17-م-3- ‏(‏2269‏)‏ وحدثنا عبدالله بن عبدالرحمن الدارمي‏.‏ حدثنا محمد بن كثير‏.‏ حدثنا سليمان، وهو ابن كثير، عن الزهري، عن عبيدالله بن عبدالله، عن ابن عباس؛ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان مما يقول لأصحابه ‏”‏من رأى منكم رؤيا فليقصها أعبرها له‏”‏ قال فجاء رجل فقال‏:‏ يا رسول الله رأيت ظلة‏.‏ بنحو حديثهم‏.‏

‏[‏ش ‏(‏مما يقول‏)‏ قال القاضي‏:‏ معنى هذه اللفظة عندهم‏:‏ كثيرا ما كان يفعل كذا‏.‏ كأنه قال‏:‏ من شأنه‏]‏‏.‏

*3* ‏(‏4‏)‏ باب رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم

18- ‏(‏2270‏)‏ حدثنا عبدالله بن مسلمة بن قعنب‏.‏ حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك، قال‏:‏

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏رأيت ذات ليلة، فيما يرى النائم، كأنا في دار عقبة بن رافع‏.‏ فأتينا برطب من رطب ابن طاب‏.‏ فأولت الرفعة لنا في الدنيا والعاقبة في الآخرة‏.‏ وأن ديننا قد طاب‏”‏‏.‏

‏[‏ش ‏(‏برطب من رطب ابن طاب‏)‏ هو نوع من الرطب معروف‏.‏ يقال له‏:‏ رطب ابن طاب وتمر ابن طاب وعذق ابن طاب وعرجون ابن طاب، وهو مضاف إلى ابن طاب، رجل من أهل المدينة‏.‏ ‏(‏وأن ديننا قد طاب‏)‏ أي كمل واستقرت أحكامه وتمهدت قواعده‏]‏‏.‏

19- ‏(‏2271‏)‏ وحدثنا نصر بن علي الجهضمي‏.‏ أخبرني أبي‏.‏ حدثنا صخر بن جويرية عن نافع؛ أن عبدالله بن عمر حدثه؛

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ‏”‏أراني في المنام أتسوك بسواك‏.‏ فجذبني رجلان أحدهما أكبر من الآخر‏.‏ فناولت السواك

الأصغر منهما‏.‏ فقيل لي كبر‏.‏ فدفعته إلى الأكبر‏”‏‏.‏

20- ‏(‏2272‏)‏ حدثنا أبو عامر، عبدالله بن براد الأشعري وأبو كريب، محمد بن العلاء ‏(‏وتقاربا في اللفظ‏)‏‏.‏ قالا‏:‏ حدثنا أبو أسامة عن بريد، عن أبي بردة، جده، عن أبي موسى،

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ‏”‏رأيت في المنام أني أهاجر من مكة إلى أرض بها نخل‏.‏ فذهب وهلي إلى أنها اليمامة أو هجر‏.‏ فإذا هي المدينة يثرب‏.‏ ورأيت في رؤياي هذه أني هززت سيفا‏.‏ فانقطع صدره‏.‏ فإذا هو ما أصيب من المؤمنين يوم أحد‏.‏ ثم هززته أخرى فعاد أحسن ما كان‏.‏ فإذا هو ما جاء الله به من الفتح واجتماع المؤمنين‏.‏ ورأيت فيها أيضا بقرا، والله خير‏.‏ فإذا هم النفر من المؤمنين يوم أحد‏.‏ وإذا الخير ما جاء الله به من الخير بعد، وثواب الصدق الذي أتانا الله بعد، يوم بدر‏”‏‏.‏

‏[‏ش ‏(‏وهلي‏)‏ وهمي واعتقادي‏.‏ ‏(‏هجر‏)‏ مدينة معروفة وهي قاعدة البحرين‏.‏ ‏(‏يثرب‏)‏ هو اسمها في الجاهلية‏.‏ فسماها الله تعالى المدينة‏.‏ وسماها رسول الله صلى الله عليه وسلم طيبة وطابة‏.‏ ‏(‏ورأيت فيها بقرا‏)‏ قد جاء في غير مسلم زيادة في هذا الحديث‏:‏ ورأيت بقرا تنحر‏.‏ وبهذه الزيادة يتم تأويل الرؤيا بما ذكر‏.‏ فنحر البقرة هو قتل الصحابة رضي الله عنهم الذين قتلوا بأحد‏.‏ ‏(‏والله خير‏)‏ قال القاضي عياض‏:‏ ضبطنا هذا الحرف عن جميع الرواة‏:‏ والله خير، على المبتدأ والخبر‏.‏ ‏(‏بعد يوم بدر‏)‏ ضبط بضم دال بعد، ونصب يوم‏.‏ قال‏:‏

وروي بنصب الدال‏.‏ ومعناه ما جاء الله به بعد بدر الثانية من تثبيت قلوب المؤمنين‏.‏ لأن الناس جمعوا لهم وخوفوهم فزادهم ذلك إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء وتفرق العدو عنهم هيبة لهم‏.‏ قال القاضي‏:‏ قال أكثر شراح الحديث‏:‏ معناه ثواب الله خير‏.‏ أي صنع الله بالمقتولين خير لهم من بقائهم في الدنيا‏.‏ قال القاضي‏:‏ والأولى قول من قال‏:‏ والله خبر، من جملة الرؤيا‏.‏ وكلمة ألقيت إليه وسمعها في الرؤيا عند رؤياه البقر‏.‏ بدليل تأويله لها بقوله صلى الله عليه وسلم ‏”‏ وإذا الخير ما جاء الله به‏”‏‏.‏

21- ‏(‏2273‏)‏ حدثني محمد بن سهل التميمي‏.‏ حدثنا أبو اليمان‏.‏ أخبرنا شعيب عن عبدالله بن أبي حسين‏.‏ حدثنا نافع بن جبير عن ابن عباس‏.‏ قال‏:‏

قدم مسيلمة الكذاب على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، المدينة‏.‏ فجعل يقول‏:‏ إن جعل لي محمد الأمر من بعده تبعته‏.‏ فقدمها في بشر كثير من قومه‏.‏ فأقبل إليه النبي صلى الله عليه وسلم ومعه ثابت بن قيس بن شماس‏.‏ وفي يد النبي صلى الله عليه وسلم قطعة جريدة‏.‏ حتى وقف على مسيلمة في أصحابه‏.‏ قال ‏”‏لو سألتني هذه القطعة ما أعطيتكها‏.‏ ولن أتعدى أمر الله فيك‏.‏ ولئن أدبرت ليعقرنك الله‏.‏ وإني لأراك الذي أريت فيك ما أريت‏.‏ وهذا ثابت يجيبك عني‏”‏ ثم انصرف عنه‏.‏

‏[‏ش ‏(‏ولن أتعدى أمر الله فيك‏)‏ هكذا وقع في جميع نسخ مسلم‏.‏ ووقع في البخاري‏:‏ ولن تعدو أمر الله فيك؛ قال القاضي‏:‏ هما صحيحان‏.‏ فمعنى الأول لن أعدو أنا أمر الله فيك من أني لا أجيبك إلى ما طلبته مما لا ينبغي لك من الاستخلاف أو المشاركة‏.‏ ومن أني أبلغ ما أنزل إلي فأدفع أمرك بالتي هي أحسن‏.‏ ومعنى الثاني ولن تعدو أنت أمر الله في خيبتك فيما أملته من النبوة، وهلاكك دون ذلك، أو فيما سبق من قضاء الله تعالى وقدره في شقاوتك‏.‏ ‏(‏ولئن أدبرت ليعقرنك الله‏)‏ أي إن أدبرت عن طاعتي ليقتلنك الله‏.‏ والعقر القتل‏.‏ وعقروا الناقة قتلوها‏.‏ وقتله الله تعالى يوم اليمامة وهذا من معجزات النبوة ‏(‏وهذا ثابت يجيبك عني‏)‏ قال العلماء‏:‏ كان ثابت بن قيس خطيب رسول الله صلى الله عليه وسلم يجاوب الوفود عن خطبهم وتشدقهم‏]‏‏.‏

21- ‏(‏2274‏)‏ فقال ابن عباس‏:‏ فسألت عن قول النبي صلى الله عليه وسلم ‏”‏إنك أرى الذي أريت فيك ما رأيت‏”‏ فأخبرني أبو هريرة؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ ‏”‏بينا أنا نائم رأيت في يدي سوارين من ذهب‏.‏ فأهمني شأنهما‏.‏ فأوحي إلي في المنام أن انفخهما‏.‏ فنفختهما فطارا‏.‏ فأولتهما كذابين يخرجان من بعدي‏.‏ فكان أحدهما العنسي، صاحب صنعاء‏.‏ والآخر مسيلمة صاحب اليمامة‏”‏‏.‏

‏[‏ش ‏(‏يخرجان من بعدي‏)‏ أي يظهران شوكتهما ودعواهما النبوة‏.‏ وإلا فقد كانا في زمنه‏]‏‏.‏

22- ‏(‏2274‏)‏ وحدثنا محمد بن رافع‏.‏ حدثنا عبدالرزاق‏.‏ أخبرنا معمر عن همام بن منبه‏.‏ قال‏:‏ هذا ما حدثنا أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم‏.‏ فذكر أحاديث منها‏:‏

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏”‏بينا أنا نائم أتيت خزائن الأرض‏.‏ فوضع في يدي أسوارين من ذهب‏.‏ فكبرا علي وأهماني‏.‏ فأوحي إلي أن انفخهما‏.‏ فنفختهما فذهبا‏.‏ فأولتهما الكذابين اللذين أنا بينهما‏:‏ صاحب صنعاء، وصاحب اليمامة‏”‏‏.‏

‏[‏ش ‏(‏أسوارين‏)‏ لغة في سوار، بكسر السين وضمها‏.‏ فيكون وضع بفتح الواو والضاد، وفيه ضمير الفاعل‏.‏ أي وضع الآتي بخزائن الأرض في يدي أسوارين‏.‏ فهذا هو الصواب‏.‏ وضبطه بعضهم‏:‏ فوضع، وهو ضعيف‏]‏‏.‏

23- ‏(‏2275‏)‏ حدثنا محمد بن بشار‏.‏ حدثنا وهب بن جرير‏.‏ حدثنا أبي عن أبي رجاء العطاردي، عن سمرة بن جندب‏.‏ قال‏:‏

كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى الصبح أقبل عليهم بوجهه فقال ‏”‏هل رأى أحد منكم البارحة رؤيا ‏؟‏‏”‏‏.‏

‏[‏ش ‏(‏البارحة‏)‏ هكذا هو في جميع نسخ مسلم‏:‏ البارحة‏.‏ وفيه دليل لجواز إطلاق البارحة على الليلة الماضية، وإن كان من قبل الزوال‏]‏‏.