ياسين الأيوبي

ياسين الأيوبي
1937م-

ولد الشاعر والناقد ياسين صلاح الأيوبي في قرية الهري قرب طرابلس بلبنان. تلقى علومه الابتدائية والمتوسطة في المدرسة الرسمية للبنين في طرابلس ثم دخل دار المعلمين والمعلمات وانتقل بعدها إلى معهد البكالوريا المسائي للمقاصد الإسلامية ببيروت.

بعد تخرجه التحق بكلية الآداب في الجامعة اللبنانية. ثم ذهب في بعثة إلى فرنسا ليلتحق بجامعة ليون التي تخرج منها بإجازة جامعية في علم النفس. ولدى عودته إلى لبنان انضم إلى الجامعة اليسوعية وتخرج بماجيستير.

انتقل مرة جديدة إلى فرنسا ملتحقاً بالسوربون لينال دكتوراه في الأدب العربي، قسم الإسلاميات.

درّس في الجامعة اللبنانية ورئس فيها القسم العربي في كلية الآداب. وعند بدء الحرب الأهلية سافر إلى بغداد حيث تولى رئاسة تحرير مجلة “المورد” وهي مجلة تراثية وأدبية راقية. عاد إلى بيروت سنة 1980 وتابع مهمة التدريس والتأليف.

يقول الأيوبي إنه “على الصعيد الفكري والأدبي تأثر أولا بالقرآن الكريم وعالمه القدسي البلاغي الخلاب”، وثانياً بعدد من الكتّاب العرب بينهم ميخائيل نعيمة، جبران، الريحاني، فؤاد سليمان، أحمد أمين، توفيق الحكيم، المنفلوطي، طه حسين وشوقي ضيف. ومن الأجانب: هوغو، لامارتين، شاتوبريان، كامو، مالرو، تشيخوف، بوشكيف، همنغوي، غوتيه، شيللر وعدد آخر. أما على الصعيد السياسي فيقول إنه عمل بين 1954 و 1966 ضمن صفوف حركة القوميين العرب ولكنه ابتعد عنها بعد انقسامها إلى جناحين: ماركسي وقومي.

من مؤلفاته: صفي الدين الحلّي (أطروحته للماجستير) 1971، مسافر للحزن والحنين 1977، معجم الشعراء 1980، مذاهب الأدب 1980، الرصيد الأدبي 1981، قصائد للزمن المهاجر 1983، المنحى الرمزي في أدب جبران 1983، فصول في نقد الشعر العربي المعاصر 1989.