واحات جزائرية

واحات جزائرية

تنتشر في الصحراء الجزائرية واحات طبيعية واخرى من صنع الانسان . واحدة من هذه الواحات الصنعية واحة ولد سعيد التي انشئت على مساحة تقدر بخمسة عشر الف هكتار في منطقة أدرار . بنيت هذه الواحة في واد من الاحافير . فبعد ان شحت مياه الوادي لجأ المسؤولون الى نظام فذ لحفظ المياه وتوزيعها يعود الى القرن السابع ميلادي يعرف في المغرب بالفوغارا او الفوارة . فبعد جمع المياه يتم توزيعها في اقنية طبيعية مكشوفة على المزارع والحدائق لارواء اشجار النخيل والفاكهة والمزروعات الحنطية .

تجتذب هذه الواحة الان اعدادا كبيرة من الطيور المهاجرة، كما انها تضم آثارا عربية اسلامية تعود الى القرن الرابع عشر بينها بقايا حصون وقلاع .

ليست الواحة بمنأ عن الاخطار القادمة مع الرمال الزاحفة وتقلص كميات المياه. وهي تحتاج الى عناية بشرية دائمة لتنظيف الاقنية واصلاحها .

واحتا طمنطيت وسيدي احمد طيمي في منطقة أدرار ايضا تبلغ مساحتهما نحو 96 الف هكتار. وهي واحتان طبيعيتان مصنفتان تراثا عالميا . وهي في الواقع سلسلة من الواحات المتصلة تطل على كل منها حصون وقلاع قديمة وقرى مسكونة تكثر فيها اشجار النخيل .

ويعتمد المزارعون هناك على نظام الري المعروف بالفوغارا او الفوارة التاريخي ، بالاضافة الى الطرق الحديثة التي تعتمد المضخات.

تتعرض هذه الواحات الى اخطار بيئية عديدة بينها رمال الصحراء الزاحفة والمضخات العاملة على المازوت واعتماد المزارعين على الزراعة الاحادية ، اي الاكتفاء بزراعة محصول واحد ومن نوع واحد .

تجتذب الواحات بعض السواح وتنشط بين السكان الاعمال الحرفية .