موسى

موسى

ولد موسى في مصر وربته ابنة الفرعون وتعلم
علوم المصريين . فقد جاء أن الفرعون أمر بقتل كل طفل عبراني جديد مما حمل
ام موسى على وضع طفلها في صندوق ورميه في النيل حيث وجدته ابنة الملك .
ولما شبَ قتل مصرياً معادياً للعبرانيين وهرب الى الصحراء وعاش فيها راعياً
ثم تزوج بابنة يثرون ، الرجل الذي آواه. وبعد اربعين سنة ظهر له الله على
شكل عُليقة مشتعلة لكنها لا تحرق وتكلم الرب اليه وأمره بأن يرجع الى مصر
ويطلب من فرعون ان يطلق العبرانيين . لكن الفرعون رفض الطلب فكابد المصريون
عشر بلايا . عندها أذعن فرعون واطلق الشعب .

غير انه ما لبث ان غيَر رأيه
فطارد بجيشه العبرانيين حتى ساحل البحر الأحمر حيث غرق فرعون وجيشه بينما اجتاز العبرانيون البحر الى الصحراء بعد ان شق موسى البحر بعصاه ودخل الشعب بعد ثلاثة اشهر الى جبل سيناء
محملاً بالذهب والفضة التي اخذها افراده بالحيلة من جيرانهم المصريين .
وربما كان هذا هو السبب وراء ملاحقة فرعون وجيشه العبرانيين الفارين .

جاء في التوراة أن الله أعطى موسى الوصايا
العشر في سيناء كما امره ببناء خيمة الاجتماع او خيمة العبادة . ثم قاد
موسى الشعب الى الواحة الواقعة في قادش . وقادش هذه عرفت باسم قادش برنيع
وتقع في الصحراء جنوبي بئر السبع . قربها رأت هاجر الملاك . وبعد الخروج من
مصر أمضى العبرانييون معظم سني تيهانهم في المنطقة المحيطة بقادش ..وهناك
ماتت مريم ، واخرج موسى ماءً من الصخرة ، ومنها ارسل موسى كشافة لاستطلاع
ارض كنعان. ولما عاد عشرة منهم بأخبار مروِعة ثارت ثائرة الناس على موسى
فحكم الله عليهم بأن يتوهوا في الصحراء الى ان يموت جميع المتمردين .

صعد موسى الى جبل نبو ليتمكن من رؤية ارض كنعان بعد ان عهد بالقيادة الى
يشوع بن نون . وكان موسى قد حرم دخول ارض كنعان من جراء معصية اتاها من
قبل . ولما مات في أرض مؤاب كان له من العمر مئة وعشرين سنة ولا يعرف
بالضبط اين دفن .

يتميز موسى بأنه جمع كل القبائل العبرانية في بوتقة واحدة وعرَفهم بالله
الذي دعاه يهوه . غير ان العديد مما كتب او نقل من اخبار عنه ففيه بعض
النظر . فالقوانين والوصايا ، وبينها الوصايا العشر ، كانت معروفة من قبل
في بابل وأشور وعند الحثيين . وكان العبرانيون الذين عاشوا بين هذه الشعوب قد عرفوا هذه القوانين والتنظيمات المدنية وخضعوا لها .