أهداف المجلس الاقتصادي العربي ومنجزاته

 مع أهل الاختصاص

مدير الادارة الاقتصادية في جامعة الدول العربية يتحدث للرائد العربي :

أهداف المجلس الاقتصادي العربي ومنجزاته

مراحل قيام السوق العربية المشتركة والوحدة الاقتصادية الشاملة

إغتنمت مجلة الرائد العربي وجود الاستاذ عارف الظاهر ، مدير الادارة الاقتصادية في الامانة العامة لجامعة الدول العربية في بيروت لحضور الدورة العاشرة لمؤتمر الغرف التجارية والصناعية والزراعية العربية ، فطلبت اليه ان يحدث القراء عن بعض القضايا العربية التي تثير اهتمام المواطن العربي ، وكان هذا الحديث.

متى أنشيء المجلس الاقتصادي العربي وما هي أهدافه ؟

أنشيء المجلس الاقتصادي سنة 1953 ، وعقد حتى الآن سبع دورات عادية كان آخرها في 7 كانون الاول / ديسمبر 1960 . أما أهدافه فهي تنسيق السياسات الاقتصادية للبلدان العربية والعمل على تحقيق الوحدة الاقتصادية العربية .
ما هي أهم الاعمال التي قام بها المجلس ؟ .
حفلت اجتماعات المجلس الاقتصادي العربي بالقرارات والتوصيات التي تستهدف خير الاقتصاد العربي . أما أهم ما قام به من أعمال فهي :
1 – تنسيق السياسة البترولية للدول العربية كي يضمن للدول العربية حقوقها المشروعة في أضخم مورد من مواردها .

2 – دراسة المشاريع الانمائية في البلدان العربية ووضع البرامج المدروسة التي تؤدي الى التكامل الاقتصادي وتنسيق السياسة التصنيعية في البلدان العربية .

3 – العمل على توحيد التعرفة الجمركية بين الدول العربية . وقد أقر المجلس اتفاقية تم بموجبها وضع جدول موحد للتعرفة الجمركية .

4 – وافق على قيام شركة عربية لاستثمار أملاح البحر الميت برأسمال قدره 5 ملايين جينه .

5 – درس موضوع شركة الملاحة العربية وشركة الطيران العربية وشركة ناقلات عربية ووضح الخطوط العريضة لقيام هذه الشركات .

6 – عالج موضوع الترانزيت وانتهى الى حل موفق يؤمن مصالح البلدان العربية ذات العلاقة .

7 – يعمل المجلس على تنسيق السياسة الاقتصادية للبلدان العربية في المجال الدولي .وقد تضمن جدول أعماله في دورته السابعة تكوين كتلة عربية في البنك الدولي للانشاء والتعمير وصندوق النقد الدولي ، كما أتم إعداد اتفاقية تعاون بين جامعة الدول العربية ومنظمة الزراعة الدولية .

8 – يقوم المجلس بدراسة الاقتصاد الاسرائيلي ووضع الخطط الكفيلة لمواجهة التغلغل الاسرائيلي في الدول الاسيوية والافريقية المستقلة حديثاً .

هذا ، بالاضافة الى ما يقوم به المجلس من اعمال أساسية تتعلق بتهيئة المراحل لتحقيق السوق العربية المشتركة وتأمين قيام الوحدة الاقتصادية الشاملة بين البلدان العربية .

هل يمكن القول ان المجلس الاقتصادي قد حقق الاهداف التي أنشيء من أجلها ؟

ترمي جميع القرارات والتوصيات التي اتخذها المجلس والاعمال التي قام بها الى زيادة التقارب بين الدول العربية في الحقل الاقتصادي وتمهيد الطرق لقيام الوحدة الاقتصادية العربية . إلا ان نجاح المجلس الاقتصادي في تحقيق هذه الاهداف يعتمد على مدى تجاوب الدول العربية مع قراراته وتوصياته .

ذكرتم السوق العربية المشتركة ، فهل لكم ان تحدثونا عنها ، وعن الجهود المبذولة لتحقيقها ؟ .

بدأ التفكير بانشاء السوق العربية المشتركة سنة 1953 عندما اجتمع مؤتمر وزراء المال والاقتصاد العربي في بيروت . وقد وضع المؤتمر مخططاً للسياسة الواجب اتخاذها لتحقيق قيام هذه السوق . وتم في المؤتمر اقرار مبدأ الافضلية بين الدول العربية باعفاء المنتجات الزراعية العربية من الرسوم الجمركية عند إنتقالها من بلد عربي الى بلد عربي آخر . وكذلك منحت المنتجات الصناعية العربية تخفيضاً في الرسوم الجمركية قدره 25 بالمئة ، وتم اعداد اتفاقيتين تنصان ، بالاضافة الى ما تقدم ، على حرية انتقال رؤوس الاموال لاغراض التنمية . وكانت هاتان الاتفاقيتان الخطوة الاولى نحو تحرير التجارة بين الدول العربية . وتلى ذلك تأسيس المجلس الاقتصادي الذي قام بعدد من الاجراءات الهادفة الى تحقيق التقدم السريع في ازالة الحواجز الجمركية بين البلدان العربية . وقد أقر المجلس الاقتصادي انشاء المؤسسة المالية العربية للانماء الاقتصادي، كما وافق على اتفاقية الوحدة الاقتصادية وانشاء المجلس الموقت للوحدة الاقتصادية ليدرس الخطوات التنفيذية ويحدد المراحل التي تؤمن قيام السوق العربية المشتركة في مدة أقصاها عشر سنوات ، حتى تتمكن البلدان العربية من مواجهة التكتلات الاقتصادية التي قامت في المدة الاخيرة . وقد أقر المجلس الموقت للوحدة الاقتصادية مبدأ التنسيق الصناعي وتوحيد التشريع ومشروع اتفاقية تؤمن استثناء الشركات العربية من شروط الجنسية المحلية .

كل هذه الاجراءات تؤدي الى قيام السوق العربية المشتركة . واننا نأمل ان يتم تنفيذ المراحل التي يحددها المجلس الموقت للوحدة الاقتصادية في جو تسوده المصلحة المشتركة والمنفعة المتبادلة التي تستهدف خير الامة العربية في مجموعها ورفع مستوى الشعب العربي . واننا نرجو مخلصين ان تأخذ هذه القرارات نصيبها من التنفيذ العملي حتى تتحقق للعرب أمانيهم في التعاون والتضامن .