محمية قبة الحسنة

محمية قبة الحسنة

تقع محمية الحسنة بأبي رواش على طريق القاهرة الأسكندرية الصحرواي أي علي بعد حوالي 8 كم من أهرامات الجيزة .

تبلغ مساحة المحمية 1 كم2 كما يصل أقصى ارتفاع لقبة الحسنة 149 م عن سطح البحر في الجزء الغربي منها، أما أقصى ارتفاع في الجزء الشرقي فيصل إلى 109 م .  

تعكس قبة الحسنة بمظاهرها الطبوغرافية وتركيبها الجيولوجي تاريخاً مميزاً اذ أنها المنطقة الوحيدة قرب القاهرة التي يبرز منها على السطح مكشف من العصر الطباشيري الأعلى الذي يرجع عمره إلى 100 مليون سنة تقريباً وسط محيط من صخور العصر الحجري الذي تكون منذ 60 مليون سنة تقريباً وأيضاً العصر الصخري الذي يرجع عمره إلي 40 مليون سنة مضت .

من أهم ما يميز هذه المنطقة المحتوى الحفري والذي تتجمع مكوناته في شكل مستعمرات محفوظة حفظاً جيداً وكأنها متحف مفتوح ويوضح السجل الكامل للحياة القديمة بها، وبيئتها ومناخها خلال العصر الطباشيري العلوي “المتأخر” منذ 100 مليون سنة تقريباً .

وتعتبر مستعمرات حفريات المرجانيات التي تتميز بها المنطقة من أفضل الحفريات المرشدة التي تدل بكل دقة علي البيئات القديمة .

من أهم النباتات النادرة التي لا تتواجد في شمال مصر إلا في منطقة قبه الحسنة نبات “سلولاباكوا” وهو من النباتات الشجيرية القزمية حيث لا يتعدي ارتفاعه عن سطح الأرض عن 30 سم وهو ذو جذع خشبي وله أهمية رعويةوو لكافة أنواع الحيوانات الرعوية