كربلاء

كربلاء

تُعتبر كربلاء مدينة القباب والمآذن. وهي من المُدُن العراقية القديمة التّي يرجع تاريخها إلى العهد البابلي.

يبدأ تاريخ المدينة بمقتل الإمام الحسين بن على وصحبه فيها سنة 61 هـ حين صارت للمدينة مكانة دينيّة وأصبحت تقترن بهذه المكانة. وعن اسمها، فقد ذهب بعض المؤرّخين إلى أنّ اسمها مشتق من كلمة “كور بابل” التي هي مجموعة قرى بابلية قديمة، وذهب آخرون إلى أنّ اسمها مشتق من “الكرب والبلاء”.

تقع كربلاء في المنطقة الوسطى من العراق على الحافة الشّرقية للهضبة الصحراوية غرب نهر الفرات، وتقع إلى الجنوب الغربي لمحافظة بغداد بمسافة 108 كم.

أمّا الأقضية والنواحي التابعة لها فهي:

– قضاء الهندية الذي يشتهر بإنتاج الرّز والتمور وقضاء عين تمر المشهور بعيون المياه المعدنية وانتاج التّمر والرّمان.

– ناحية الخيرات المشهورة بالأراضي الزراعية الواسعة، وناحية الجدول الغربي، وناحية الحر المعروفة بمكانتها الدينية لوجود مرقد الحر بن يزيد الرياحي، وناحية عون المشهورة باحتضانها لمرقد عون بن عبدالله، وناحية الحُسينيّة المعروفة بزراعة الحمضيات.

مناخ المنطقة بشكلٍ عامٍ حار صيفًا بارد شتاءً، ويميل إلى الإعتدال النّسبي في القسم الشرقي منها من حيث درجات الحرارة وتوزيع المطر والرّطوبة النسبية، خاصةً في القسم الذي يقع في منطقة الهضبة.

بكربلاء معالم دينية مهمّة أشهرها وأهمّها مرقد الإمام الحُسين ومرقد الإمام العبّاس.

معالم كربلاء الأثرية كثيرة منها:

– حصن الأخيضر الذي يقع على طريق صحراوي يربط العراق بالعالم الخارجي إذ يصل بين حلب والبصرة على بُعد 48 كم جنوبًا من مدينة كربلاء وعلى بعد 150 كم من مدينة بغداد.

– كهوف الطار الواقعة في منتصف الطريق إلى الأخيضر: وتقع هذه الكهوف الاثرية على بعد 30 كم جنوب مدينة كربلاء و15 كم إلى الشمال الشرقي. وعدد هذه الكهوف 400 كهف.

– موقع الأقيصر الأثري الواقع على مسافة 10 كم إلى الشمال الغربي من حصن الأخيضر.

– قصر شمعون ويقع في قضاء عين تمر.

– عين تمر وتقع هذه المدينة جنوب غربي كربلاء على بُعد 67 كم.

– البراري وتقع جنوب غربي بُحيرة الرّزازة والتي تصلح لممارسة رياضة القنص والصّيد.

– بُحيرة الرّزازة الواقعة على مسافة 15 كم إلى الغرب من مدينة كربلاء.

في كربلاء أسواقٌ شعبيةٌ عديدةٌ أهمّها: سوق العلاوي الذي يختصّ ببيع الأعشاب والنباتات الصحراوية، وسوق الزينبية الذي يختص ببيع المسابح والأختام والمحابس والتربة الحسينية، وسوق العرب والمختص ببيع الأقمشة بمختلف أنواعها، وسوق الخفافين الذي يختص ببيع الأحذية بمختلف أنواعها، وسوق باب الخان المُختص ببيع أنواع الخضروات والفواكه واللّحوم والحبوب، وسوق الدّهان وهو يختص ببيع مختلف المواد الغذائية والقرطاسية.

تشتهر محافظة كربلاء بصناعة الكاشي (البلاط) الكربلائي الذي يُستخدم في بناء واجهات المراقد والجوامع والمساجد. وتشتهر أيضًا بصناعة السيراميك والخِزف والطّرق على الأواني النّحاسية والفضّية.