قلعتا الجلالي والميراني

قلعتا الجلالي والميراني

تُعدّ قلعتا الجلالي والميراني اللّتان تقعان على مدخل خليج عُمان، بولاية مسقط، في محافظة مسقط، من أشهر القلاع العُمانية. وقد بُنيت قلعة الميراني قبل قدوم البُرتغاليين إلى عُمان، وكانت على شكل برجٍ كبيرٍ. وفي عام 1588م، أعاد البُرتغاليون بناء القلعة، وذلك على أنقاض المبنى القديم وأضافوا إليها منصّاتٍ للمدافع ومخازن وسكن للقائد ومحل للعبادة. وقد تمّ توسيع القلعة وإيصالها إلى حجمها الحالي في عهد كلّ من الإمام أحمد بن سعيد، مُؤسّس الدّولة البوسعيدية في القرن الثامن عشر، وحفيده السّي سعيد بن سلطان في بداية القرن التاسع عشر.

أمّا قلعة الجلالي، فتطلّ على خليج عُمان في الجهة الشمالية الشّرقية من مدينة مسقط. وكان البرتغاليون قد أكملوا بناءها عام 1587م، وتمّ تطويرها إلى الوضع الذي نشاهدها عليه اليوم، في عهد السيد سعيد بن سلطان، في بداية القرن التّاسع عشر. وفي عهد السّلطان قابوس بن سعيد، تمّ تجديد القلعة وتهيئتها لتصبح متحفًا.