قصر الحير الغربي

قصر الحير الغربي

يقع قصر الحير الغربي في البادية السّورية على بعد حوالى 90 كيلومترًا إلى الجنوب الغربي من تدمر، ويُنسَب إلى الخليفة هشام بن عبد الملك استنادًا إلى نصٍ مكتوبٍ بالخط الكُوفي. والقصر أشبه بالحصن، له سور عال مزود بالأبراج، ولكلّ زاويةٍ برجٌ مخطّطه ثلاثة أرباع الدّائرة.

طول ضلع القصر سبعون مترًا، له باب واحد يتوسّط واجهته الشرقية، ويؤدي إلى دهليزٍ واسعٍ يؤدّي إلى رواقٍ مسقوف يطوف بباحةٍ سماويةٍ من جهاتها الأربع ويتوسطها بركة ماء. يلي الأروقة أجنحةٌ سكنيةٌ تتألّف من ستة بيوتٍ مستقلةٍ يضمّ كلّ منها ما بين الثماني والثلاث عشرة غرفةٍ يتوسّطها غرفٌ واسعةٌ عموديةٌ على سور القصر، تتوزّع منها حجرات صغيرة. وللغُرَف أبواب واسعة يعلوها منار ذو شبك من الجصّ المُزخرف تسمح بدخول قليل من النّور في حال إغلاق الأبواب. ويحيط بالمنور الجصّي قوس على شكل حدوة الفرس.

زخارف القصر متنوعةٌ. فهناك الزخارف الجصية ذات الرسوم الهندسية والمواضيع النّباتية والإنسانية والحيوانية، إذ نجد أوراق العنب وسعف النّخل والورد وأزهار الزنبق. كلّ ذلك إلى جانب الرخام المجزع.

هنالك قصور أخرى كقصر الحير الشرقي والصافي، وقصر القسطل الواقع في طريق العقبة، وقصر الأزرق وغيرها. كلّها شاهدةٌ على ما وصل إليه الأمويون في الفن المعماري والهندسي والزّخرفي.