عـدن

عـدن

تقع مدينة عدن اليمنية على ساحل بحر العرب في خليج عدن بالقرب من باب المندب، المدخل الرئيس للبحر الأحمر. وهي ثغر اليمنعدن وبوابته الجنوبية. يقع ميناءها وسط خور اليمن المحاط بحواجز طبيعية من الجبال تحمي السفن من العواصف والتيارات البحرية. مدخل الميناء طبيعي بعمق 20 إلى 40 متراً وتتبعه قنوات قابلة للتعميق بسهولة.

تعتبر عدن من أجمل المدن اليمنية الساحلية التي تمتاز بشواطئها البديعة المتنوعة ومبانيها العريقة وقلاعها وحصونها المنيعة وأسواقها العديدة. وقد حازت هذه المدينة على شهرة دولية كمركز للتجارة البحرية منذ قرون عديدة قبل الميلاد وكانت محطة لتجارة البخور والتوابل وممراً للقوافل. دعاها الفينيقيون “أيدن” وسماها اليونانيون “أيود يمون أرابيا” أي العربية السعيدة. ووصفها المؤرخ العربي الهمداني بقوله: عدن جنوبية تهامية وهي أقدم أسواق العرب”.

استعادت عدن في العهد الإسلامي دورها التجاري والتاريخي عندما قام ابن زياد والي الخليفة العباسي بتحويلها في القرن التاسع ميلادي إلى ميناء ومدينة تجارية. وبلغت أوج مجدها وازدهارها في عصر الدولة الرسولية (1228-1435م). وفي العصر الحديث كانت عدن أول مدينة عربية تقيم نظام التجارة الحرة من عام 1850 إلى 1969م واستطاعت أن تحتل المكانة الرابعة بين موانئ العالم من حيث الأهمية التجارية وتموين السفن.

في عدن عدد كبير من “العدنات” ما بين قرى عامرة وأخرى مندثرة منها: عدن حمادة، عدن أهور، عدن غير، عدن أرود، عدن جعشان، عدن الشهي، عدن الراحة، إلخ… وأكثر هذه “العدنات” منتجعات اتخذها الناس طلباً للحماية والأمان، وتوسع بعضها حتى شمل أغلب الجبل الذي تربض تحته مدينة عدن.

قيل إن عدن سميت كذلك نسبة إلى عدن بن عدنان وكان أول من حُبس فيها. وقيل إن الاسم أطلق نسبة إلى عدنان بن نقشان بن إبراهيم. أما ياقوت الحموي فيقول إنه اسم أطلقته الحبشة عند غزوها لليمن وعبور سفنها إلى عدن فقالت “عدونة” فسميت عدناً.

احتل البرتغاليون عدن سنة 1513 وجاءها الانكليز سنة 1839 وجعلوها قاعدة عسكرية بحرية لحماية طريق الهند وجعلوها مركزاً للتموين والتجارة، وأقاموا فيها مصفاة نفط كبيرة. أصبحت عدن عاصمة الجمهورية اليمنية الديمقراطية الشعبية بين 1970 و 1990 بعد خروج الإنكليز واستقلال اليمن وانفصال الجنوب اليمني عن شماله. وعادت عدن كما الجنوب المنفصل إلى حضن اليمن بعد حرب بين الشمال والجنوب انتهت بانتصار حكومة صنعاء وتوحيد البلاد.

يقارب عدد سكان عدن اليوم حوالى نصف مليون نسمة.