صلالة

صلالة

تقع مدينة صلالة في عُمان ضمن محافظة الظّفار. وتبرز كواحدةٍ من أهمّ المعالم الأثريّة الشّاهدة على مكانتها التّاريخية، حيث الحصن الشّهير، الذي تهدّم بفعل عوامل التّعرية، وبقايا أرصفة الميناء والمساجد والمباني والمقابر المُنتشرة على مساحةٍ واسعةٍ.

ومواقع الآثار القديمة تتعدّد في مدينة صلالة بصورةٍ لافتةٍ، حيث توجد ثلاثة مواقع أثريّةٍ في المغسيل وآثار جدرانٍ قديمةٍ ومقابر ما قبل الإسلام في رزات، وآثار مدينة الرّباط القديمة، وبقايا قلعةٍ قديمةٍ، ومقابر ما قبل الإسلام في “عين حمران” و”دحقة ناقة صالح” في الحصيلة، وجدران، وتقسيمات سواقي، وبئر مياه في مدخل وادي نحيز. كما يوجد ثلاثة مساجد أحدها لعبد العزيز بن أحمد في الدّهاريز، والآخر مسجد عقيل في صلالة الشّرقية، ومسجد عبدالله اليماني في عوقد.

هناك خمسة أضرحةٍ دينيّةٍ لكلٍّ من النّبي أيّوب في نيابة غدوى، وسالم بن أحمد بن عربية في ريسوت، وهود بن عامر في قيرون حيرتي، وضريح النّبي عمران في القوف، وضريح جنيد في الحصن.

وإلى جانب الآثار القديمة وسحرها الخاص يبقى للطّبيعة مكانتها أيضًا في صلالة، حيث شواطئ ريسوت والدّهاريز والمغسيل وصلالة، وعيون ماء رزات وحمران وجرزير وإيشنت وصحنوت، وأودية رزات ونحيز وعربوت وجرزير وعدونب وعشوق. كذلك مُرتفعات وادي نحيز وجبل حمرير وجبل أتين.

بالإضافة إلى الحدائق والمُتنزّهات الحديثة التي تزيد من روعة المكان ورونقه، فهناك حدائق: صلالة العامّة، السّعادة العامة، الدّهاريز، عين رزات؛ ومتنزّهات صلالة الجديدة، القوف، المعتزة.

في صلالة تتنوّع الحِرَف والصّناعات والفنون التّقليدية. فمن بين هذه الحِرَف: النّجارة والحِدادة، الخياطة والتطريز؛ وهناك الرّعي وتربية الماشية والزّراعة والتجارة. ومن الصّناعات: صناعة القوارب والسنابيق، صناعة الفخّار، السعفيات، الحبال، مُشتقّات الألبان، شباك الصيد، الحلويات، صناعة الحُلي من الذّهب والفضّة والصّناعات الخشبيّة والجلديّة.