صفاقس

صفاقس

تبعدُ صفاقس التّونسيّة عن الجم مسافة 64 كلم إلى الجنوب، وتمرّ طريقها بسبخة الجم ثم بمستنقعٍ وبساتين الزّيتون.

منطقة صفاقس مشهورةٌ بمزارعها، خصوصًا بساتين الزيتون الكثيرة، القديمة والحديثة. والمدينة هي ثاني أكبر المدن في تونس، حيث يتمّ تصدير الفوسفات الذي يأتي بالقطارات من التلوي من مينائها. كذلك فإن صفاقس تُصدّر الملح والمنتوجات الزراعية، خصوصا زيت الزيتون.

يمتلئ ميناء صفاقس بآلاف القوارب الصغيرة والكبيرة المُجهّزة لصيد الأسماك من شواطئها وشواطئ جزر قرقنة باتباع أساليب صيد خاصة. وأشهر حيواناتها البحرية الأخطبوط.

توجد بعض الآثار من عهد بني الأغلب عندما استخدموا صفاقس كميناءٍ لهم. وحول المدينة القديمة جدار ضخم بأبراجٍ كبيرةٍ جدًا، يتمّ الدخول إليها من باب الديوان. كما يوجد الجامع الكبير وحوله شارع الصاغة والصّباغين، ومتحف صفاقس الواقع أمام قاعة المدينة ودار الجلولي وهو قصر مُدهش تمّ بناؤه في القرن الثامن عشر في شارع الباي، وفيه متحف شعبي.