سوق البزورية

سـوق البزوريّـة

يصلُ سوق البزورية في دمشق ما بين سوق مدحت باشا وقصر العظم. وهو يشتهر بأريجه المُتميّز، إذ إنّ حوانيته الصّغيرة تغصّ بأنواع البهارات والعُطور واللّوز والفستق والفواكه المُجفّفة والأعشاب الطّبية وحلويات الأعراس والمُناسبات والسّكاكر والشوكولاته والملبس.

وفي وسط السوق يقع حمّام النّوري. وهو أحد الحمّامات العامّة المُتبقّية من مائتيّ حمّامٍ كانت في دمشق منذ القرن الثاني عشر وظلّت قيد الإستعمال حتّى وقتٍ قريبٍ. كما أنّ فيه خان أسعد باشا الشّهير الذي بناه صاحب قصر العظم في منتصف القرن التاسع عشر، وهو الآن في صدد تحويله إلى مركزٍ سياحيٍ مُهمٍ وفندقٍ.

ويؤدّي السّوق إلى سوقٍ صغيرٍ آخرٍ هو سوق الصّاغة الذي تباع فيه أنواع المجوهرات والحلي الذّهبية والفضية، ويطل عليه الباب الجنوبي للجامع الأمويّ.