حمام الناصري

حمام الناصري

يعد حمام الناصري من الحمامات الفريدة التي ما زالت تحافظ على طابعها الأصيل. يقع الحمام قرب قلعة حلب بسوريا من جهة برجها الغربي. أنشأ هذا الحمام الأمير المملوكي يلبغا الناصري المتوفي سنة 1487م.

واجهة الحمام الخارجية مزينة بالمداميك المتناوبة باللونين الأصفر والأسود. يؤدي إلى داخل الحمام مدخل صغير يليه ممر منكسر ينتهي إلى القسم البراني (المشلح). القسم البراني واسع، يتألف من أربعة إيوانات معقودة، في كل إيوان مصطبة وفجوات قوسية لوضع الملابس والمناشف. تتوسط القسم البراني بركة مثمنة الشكل فيها نوفرة. يعلو هذا القسم قبة كبيرة تستند إلى أكتاف قناطر الإيوانات بواسطة زوايا مثلثية كروية، وقد قطعت من أعلاها لتشكل منفذاً للنور مثمن الشكل، بالإضافة إلى نوافذ مستطيلة أخرى. زينت القبة بزخارف نباتية مدهونة باللونين الأحمر والأزرق.

في الجهة الشرقية من القسم البراني مدخل يؤدي بواسطة ممر منكسر إلى القسمين الأوسط والداخلي (الفاتر والساخن). ويتألف كل قسم منهما من قاعات رئيسية يحيط بكل منها أربعة إيوانات بها غرف صغيرة (مقصورات) في كل منها حوض حجري. ويعلو القسم الرئيس من كل قبة نوافذ دائرية الشكل مغطاة بالزجاج للإنارة ومنها لتصاعد البخار.

رصفت أرضية القسم الداخلي بأحجار صغيرة متناوبة اللونين الأسود والأصفر، موزعة بأشكال هندسية متداخلة بديعة التناسق. وتوجد في الحمام غرف تشكل مستودعاً للمياه وموقد التسخين، والبئر التي تجاور مستودع التسخين.