حمامات قسنطينة

حمّامات قسنطينة

ما تزال حمّامات مدينة قسنطينة الجزائريّة التي يعود تاريخ بنائها إلى العهد العثماني محافظةً على شكلها وهندستها ووظيفتها، ويبلغ عددها حوالى 20 حمامًا مازال سكّان المدينة يقصدونها ويفضّلونها على الحمامات العصرية. ولعلّ أوّل حمّامٍ بناه الأتراك كان حمام “ثلاثة” الكائن بحيّ الشّط، ويُطلَق عليه أيضًا إسم حمّام “لهوا” كونه بنّي فوق المُنحدر. أمّا سبب تسميته بحمام “ثلاثة” فلأنه كان الوحيد الذي حُدِّد سعره بثلاثة “صوردي”، بينما حُدِّد في الحمّامات الأخرى بخمسةٍ. ومن بين حمّامات قسنطينة المعروفة أيضًا:

– حمّام دفوج ويُعَدّ بدروه من أقدم الحمّامات. وقُرب غرفة الإستراحة فيه يوجد ضريح سيّد دقوج.

– حمّام بولبزايم الموجود في شارع الأربعين شريفًا.

– حمّام بن حاج مصطفى وحمّام بن شريف. موجودان بالشّط.

– حمّام أولاد سيدي الشيخ (يقع بالبطحاء).