جلاجل

جلاجل

تقع مدينة جلاجل السعودية في منطقة سدير على الطريق العام القديم الذي يربط مدينة الرياض بمنطقة القصيم، وتبعد عن مدينة الرياض حوالى 170 كم شمالاً، ويمر بالقرب منها الطريق السريع الذي يربط مدينة الرياض بمنطقة القصيم. وقد وصلت بهذا الطريق بوصلة خاصة طولها 12 كم تقريباً.

تقوم جلاجل إلى الشرق من سلسلة طويق، وهي منطقة قليلة الارتفاع ، يبلغ متوسط ارتفاعها حوالى 780 متراً ويصل ارتفاع بعض المرتفعات الجبلية في المنطقة إلى أكثر من 800 متر. يخترق جلاجل عدد من الأودية والشعاب الكبيرة والصغيرة كشعيب الجزر، وادي السلم ووادي النخل ووادي عنقود، ووادي السامرية، وشعيب القعيَر، وشعيب القريف. هذا إلى جانب الأودية والمجاري المائية القصيرة الأخرى .

تقع مدينة جلاجل في منطقة نجد حيث يسود المناخ الصحراوي الجاف. ونتيجة لبعد المنطقة عن المؤثرات البحرية ولضعف الغطاء النباتي، فإنها تشتهر بقلة الأمطار وندرتها، وبارتفاع درجة الحرارة وجفاف الجو أثناء النهار.

تعتبر جلاجل من أقدم المدن الموجودة في منطقة سدير. ويوجد فيها عدد من المباني القديمة التي مازالت قائمة حتى الآن وتحتاج إلى المزيد من الدراسة لتحديد تاريخها، كما تحتاج إلى الحماية حتى لا تتهدم. ومن أهم المباني القديمة الموجودة الآن في جلاجل الأسوار (السور الداخلي والسور الخارجي) ، وقصر سويد بن علي والقصور المجاورة له، والحويطة السفلى (حويطة الجدعان)، والمرقب وبيت المؤرخ الأديب الشيخ عثمان بن بشر (مؤلف تاريخ نجد)، وبيت الشيخ عبدالله العنقري وغيرها من المباني الأثرية المهمة المهددة بالزوال.

يحيط بحي الديرة سوران، سور داخلي وسور خارجي. ويحيط السور الداخلي بالمباني القديمة التي تتألف من المسجد الجامع القديم ومبنى الإمارة القديم والدكاكين التي تحيط بالمجلس إلى جانب القصور والبيوت التي حول المجلس. لهذا السور أربع بوابات يتم فتحها أثناء النهار وتغلق أثناء الليل. ونتيجة لزيادة الرقعة العمرانية والمزارع في المدينة، فقد بني سور آخر. ولا تزال الأسوار قائمة حتى الآن.

وعلى الجبال الشرقية من جلاجل (ظهرة المرقب أو ظهرة بكران) يقوم برج على الطريق العام القديم (الرياض – سدير– القصيم) ويمكن مشاهدته من بعيد لارتفاعة البالغ حوالى 12 متراً . وهو عبارة عن برج مراقبة بني من الحجارة والطين ولا يعرف بالتحديد متى بني ولكن يقدر عمره بأكثر من 200 سنة.

وفي جلاجل عدد من القصور أهمها: قصر سويد بن علي المبني في نطاق السور الداخلي. وهو عبارة عن قصر كبير يتألف من دورين.

من أقدم المباني في جلاجل الحويطة السفلى التي وتتألف من مجموعة من المباني المتلاصقة. ويوجد فيها مسجد يتكون من دورين ويحيط بها سور سميك وأبراج مراقبة يمكن من خلالها رؤية العدو من بعيد.