جـامع الأطـرش

جامع الأطرش

يقع جامع الأطرش في محلة القصيلة جنوب قلعة حلب بسوريا خلف القصر العدلي، ويعد من روائع المساجد المملوكية. وكان يعرف بجامع دمرداش.

ابتدأ ببنائه الأمير علاء الدين أقبغا الجمالي الهذباني المعروف بالأطروشي نائب حلب في عام 1398م. بنى تربة أيضا داخل الجامع، لكنه نقل عن نيابة حلب إلى طرابلس ودمشق ثم عاد ثانية إلى حلب، ومات بها سنة 1403م قبل إتمام عمارة الجامع. أكمل العمارة دمرداش الناصري نائب السلطنة في حلب عام 1409م بعد أن أتم بناء الواجهة الشمالية، بينما أنهى بناء الواجهة الغربية عام 1408م كما تشير الكتابة الموجودة على بابيه الغربي والشمالي.

للجامع مدخلان شمالي وغربي ينتهيان بحجرة ربع كروية تحملها مقرنصات متعددة الحطات. تمثل واجهة الجامع الشمالية فن الزخرفة في العصر المملوكي. فهي مزينة بالمداميك السوداء والصفراء بالتناوب، والتجاويف والحانايا التي تشمل الواجهة كلها. في غربي الباب الشمالي داخل الصحن تقع تربة أقبغا، وفيها قبره وقبر آخر لمتوفى في السنة نفسها 1403م، وللتربة قبة مرتفعة البناء.

صحن الجامع واسع، أبعاده 20م×13.5م، أما الحرم فهو متسع أبعاده 37م×12.5م. سقفه محمول على أعمدة رخامية ضخمة. وفي الحرم محراب بديع مصنوع من أحجار المرمر. أما منبره فهو من روائع المنابر المرمرية في حلب. تحتل المئذنة الزاوية الشمالية الغربية من المسجد. وهي ذات شرفتين مضلعة حتى الدورة الأولى، ثم أسطوانية حتى موقف المؤذن، ويحيط بها من الأسفل شريط من الكتابة: “أنشأه العبد الفقير إلى الله تعالى أقبغا الظاهري غفر الله له”.