جزيرة سترة

جزيرة سترة

تقع جزيرة سترة على امتداد ساحل جزيرة البحرين الشرقي وهي تشبه فاكهة المانجة شكلا، كما وصفتها إحدى المسوحات الجغرافية سنة 1825م. ولكنها الآن تميل إلى الشكل المخروطي من جهة الشمال، يلتصق بها ذيل متطاول باتجاه الجنوب الشرقي.

يبلغ طولها الإجمالي من ساحل بلدة القرية الشمالية حتى رأس حالة أم البيض في الجنوب 7,6 كيلومتر، بعرض 2, 75 كيلومتر في أعرض منطقة، و 300 متر في أضيقها.

وتتصل جزيرة سترة بجزيرة البحرين من جهة الغرب بجسر أنشأته شركة نفط البحرين المحدودة (بابكو) عام 1938م بعد اكتشاف النفط بالبحرين عام 1932م. كما تتصل جزيرة سترة بجزيرة البحرين من جهة الشمال بجسر تم إنشاؤه عام 1977م. وقد تطورت مساحة جزيرة سترة، وازدادت رقعتها نتيجة دفنها عدة مناطق شمال وشرق الجزيرة بحوالي 260 هكتارا خصصت كمناطق صناعية. ففي سنة 1976م كانت مساحة جزيرة سترة 9,84 كيلومتر مربع، بينها أصبحت مساحة هذه الجزيرة 14,44 كيلومترا مربعا عام 1992م وفي ازدياد كل عام.

كانت سترة قديماً مستورة بغابات من النخيل من جميع جهاتها، فأشجار النخيل حتى نهاية الستينات تحتل ثلاثة أرباع مساحة جزيرة سترة تقريبا. أما وقد جف ماء عيونها، ماتت نخيلها، فتواجدت مساحات شاسعة، استغلت أخيرا في البناء والعمران، وإقامة المصانع والمعارض التجارية. وبتواجد البساتين والحقول في تلك الفترة توفرت مقومات الحياة الاقتصادية، هذا بالإضافة إلى أن معظم الأهالي كانوا يشتغلون في صيد الأسماك.

تشتمل جزيرة سترة على مجموعة من القرى تصل إلى ثمان قرى حاليا وهي: واديان، مركوبان، الخارجية، القرية، مهزة، سفالة، أبوالعيش (الجبل)، وحالة أم البيض. وبعضهم من أضاف القرى الغربية المجاورة لجزيرة سترة إليها، وهي: المعامير، العكر الغربية والشرقية، والنويدرات، أن هذه القرى تابعة لجزيرة البحرين جغرافيا، وإن كانت تابعة لجزيرة سترة إداريا، حيث أن هذه القرى تستفيد من خدمات المؤسسات الحكومية المتواجدة في جزيرة سترة كبلدية سترة، مركز سترة الصحي، مستشفى سترة للولادة، مركز سترة الاجتماعي، المدارس، البنوك، والأسواق المحلية بسترة.