جبل الأربعين

جبل الأربعين

جبل الأربعين أو جبل التجربة يقع في مدينة اريحا في فلسطين.

يرتفع الجبل حوالي 850 م عن مستوى سطح البحر ويكسوه غطاء نباتي متميز ومتنوع من أشجار السماق والكرز والمحلب والكرمة إضافة إلى أشجار الزيتون التي تعتبر الرئة الطبيعية للمنطقة ويطل على وادي الاردن. وهو الموقع الذي تقول الرواية ان يسوع المسيح قضى فيه (40 يوما) صائماً متعبداً بعد أن تعمد في نهر الاردن على يد يوحنا المعمدان.

كان الجبل يسمى جبل الأربعين في القرن الرابع الميلادي ونسبة للغار الذي يوجد فيه يسمى غار الأربعين حيث تقول الرويات المسيحية ان اربعين قديسا لجؤوا إلى هذا الجبل من مدينة أريحا هربا من بطش الإمبراطور الروماني “يوليانس”، وقضى الأربعون قديسا في هذا الغار فسمي جبل الأربعين نسبة لهم، وتحولت التسمية في القرن الخامس إلى جبل بني عليم، نسبة للقبيلة العربية التي استوطنت هذا الجبل وكان لها دور بارز في الحروب الصليبية.

أما تسميته بجبل السماق التي ذكرها ياقوت الحموي في كتابه معجم البلدان جاءت من كثرة شجر السماق الذي ينمو فيه بشكل طبيعي، وبقي هذا الغار ملجأ للعباد بعد أن بني عليه مسجد سمي باسمه في ظل الدولة الإسلامية وأخيرا ظل محافظ على التسمية الأولى “جبل الأربعين”».

يقع في جبل الاربعين دير قرنطل ومعنى كلمة قرنطل اربعين. تم بناء الدير فوق الكهف الذي اقام فيه يسوع المسيح. وعلى المنحدرات الشرقية للجبل مجموعة من الكهف (حوالي 30-40) سبق ان سكنها الرهبان والنساك في سنوات الأضطهاد التي تعرض لها المسيحيون.