جامع سنان باشا

جامع سنان باشا

يقع جامع سنان باشا في حي السّنانية، قرب باب الجابية بدمشق في سوريا. وقد عمل على تشييده الوزير الأعظم سنان باشا عام 1590م خلال ولايته على الشّام. وهو من أكبر الوزراء والولاة العثمانيين الذين تركوا آثارًا معماريةً.

الجامع نموذجٌ لمُعظم المساجد العُثمانية. يتألّف من مئذنةٍ وحرمٍ وصحنٍ وأروقةٍ. الصّحن مستطيل الشّكل، يوجد له بابان: الأول هو المدخل الرّئيسي للجامع يقع في الجهة الغربية نحو شارع السنانية، وهو باب جميل يعلوه لوحٌ مستطيلٌ من القاشاني الأزرق، فيه صور نباتية متشابكة بينها أبيات شعرية، وتعلو لوح القاشاني مقرنصات جميلة. أمّا الباب الثاني فهو في الجدار الشمالي يعلوه من الداخل نقش مزولة شمسية. وفي الطرف الغربي من الجدار الشمالي توجد لوحة مستطيلة، تتألف من قطع القاشاني الأزرق والأخضر تُزيّنها صور نباتية من أوراقٍ وأزهارٍ متعانقةٍ، بينها قيشاني أبيض عليه كتابة باللون الأسود بخطٍ نسخيٍ كبيرٍ تشير إلى تاريخ الجامع وإسم الباني. تتوسّط صحن الجامع بركةٌ مثمّنة الشكل مبنيةٌ من الحجارة الكلسية. أمّا بلاط الصحن فهو من الحجارة المصقولة البيضاء والسوداء، رُصِفَت بأشكالٍ هندسيّةٍ جميلةٍ تتخلّلها قطع كبيرة من المرمر الأحمر والأبيض والأسود في الجهة الجنوبية وبأشكالٍ هندسيّةٍ.

الرّواق مسقوفٌ بسبع قباب يتقدّم الحرم وهو على ستة أعمدةٍ، ويوجد محراب صغير ذو عمودين من الرّخام في الجهة الشرقية من الرواق. وفوق هذا المحراب توجد لوحة كتابية من ستّة أبياتٍ شعريةٍ.

الحرم مستطيل الشّكل، مسقوف بقبةٍ كبيرةٍ تتخلّلها نوافذ جميلة وكتاباتٌ وأعمدة رشيقةٌ. والمنبر من المرمر الأبيض المحفور. والمحراب ترسمه قطع المرمر المُتعدّدة الألوان، الدقيقة الصنع. وتعلو المحراب لوحةٌ مستطيلةٌ من القاشاني الأزرق عليها كتابة قرآنية. مئذنة الجامع مستديرةٌ، مبنية بالحجارة، تكسوها من الخارج طبقةٌ من الآجر المُطلي بطبقةٍ من القاشاني الأخضر، تفصل بينهما ثلاثة خطوطٍ من القاشاني المُلوّن بالأزرق، وتعلو جذع المئذنة مقرنصاتٌ بسيطةٌ وجميلةٌ، ثم يليها تاج المئذنة، وقد زال لون القاشاني في بعض الأماكن من المئذنة.