تلال الخور المدفنية

تلال الخور المدفنيّة

تقع تلال الخور المدفنية في الجهة الشّمالية الغربية من مدينة الخور الواقعة في قطر، غربي السّبخة، وعلى سفح تلٍ صغيرٍ. وقد تمّ العثور فيها على مدفنٍ منفردٍ على هيئة حفرةٍ طويلةٍ، رصّفت أرضيتها برقائق حجريةٍ. وفي زاويةٍ من زوايا هذا المدفن، عُثِر على كومة رمادٍ تحتوي على عظامٍ بشريةٍ محترقةٍ. ولا يزال احتراق الجثّة قبل دفنها لغزًا، إذ إنّ هذه العادة كانت غير معروفة في ذلك العصر؛ وقد نَقّبت في هذا الموقع العديد من البعثات الأثرية التي زارت قطر ونسبت هذا الموقع إلى أواسط العصر الحجري القديم، وقالت بإنّه من أقدم المواقع التي وُجِدت في قطر، وذلك من خلال دراسة الملتقطات السّطحية التي تمّ العثور عليها كالأدوات الصّوانية ذات الوجهين والخارز والشظايا ذات السن المدبّب، بالإضافة إلى عددٍ من الكُتَل الأسطوانية والشقاف والأزاميل. كما نقّبت في هذا الموقع بعثة آثار بريطانية وكرّرت ما ذكرته البعثة الدانمركية. أما البعثة الفرنسية التي نقبت في هذا الموقع على مدى موسمين، فقد أظهرت نتائج تنقيباتها أنّ بعض مدافن الخور كانت تُستخدَم لدفن أكثر من شخصٍ واحدٍ.

لم تكن اتّجاهات دفن الموتى الذين دُفنوا في وضع القرفصاء موحّدة أو منتظمةً، لأن هذا الموقع يعود إلى العصر الحجري الحديث كما ثبت في دراسة البقايا العضوية التي جمعتها البعثة في أماكن مختلفةٍ من الموقع، وحُلّلت بطريقة الكربون 14 المشعّ؛ ممّا أثبت أن الإنسان كان يعيش في هذا الموقع إبان الفترة الواقعة في أواسط الألف الخامس قبل الميلاد.