بعلبك

بـعلبـك

بعلبك مدينةٌ لبنانيةٌ تقع في قلب سهل البقاع الذي اشتهر بغناه ووفرة محاصيله الزّراعية لإمتداد أراضيه. تحيط بها من الشّرق والغرب سلسلتا جبال لبنان الشرقية والغربية. وهي مركز قضاء بعلبك بمحافظة البقاع.

تعلو بعلبك عن سطح البحر 1150 م، وتبعد عن العاصمة بيروت حوالى 90 كلم. تشتهر بالزراعة وخصوصًا زراعة الخضار والفواكه والحبوب وأشجار المشمش التي تملأ أرجاءها، كما إنّها تشتهر بالتّجارة.

الصّناعة فيها تقليديّة، ونذكر من أهمّ صناعاتها صناعة السكاكر والحلويات والحياكة والنسيج، وهي ذات شهرةٍ واسعةٍ بـ”صفيحتها البعلبكيّة”.بعلبك١

تعود بعلبك إلى زمن الفينيقيين. عُرِفَت في العهد السّلوقي بإسم “هليوبوليس” أو “مدينة الشّمس”. احتلّها الرومان في القرن الأول الميلادي وكانت عبارة عن مركز عبادة جوبيتير. وقد شيّد الرومان فيها هياكل شتى، وكانت تُقام فيها المهرجانات الدولية التي غابت طيلة أعوام الحرب، ثم عادت من جديدٍ في صيف العام 1998.

أشهر ما في بعلبك قلعتها الأثرية التّاريخية التي تُعتَبر مجدًا حضاريًا لن نعطيه حقّه حتى لو بالغنا في الوصف. أشهر آثارها: الهياكل الرومانية ومعبد باخوس خاصّةً. وهي مقصدٌ سياحيٌ مُهمٌ يفده الزّائرون من كافة أنحاء العالم، حسبها أنّها بُنِيَت على أساطين الرّخام التي لم يكن لها نظير.

قيل إنّ بعلبك كانت من صنع بلقيس.

فُتِحَت بعلبك زمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، على يد أبي عبُيدة بن الجرّاح.

ونذكر من أهمّ:

– مساجدها: المسجد الأموي الذي يعاد ترميمه حاليًا ومسجد الظاهر بيبرس.

– علماؤها: يُنسَب إلى بعلبك جماعة من أهل العلم منهم “قسطا بن لوقا” البعلبكي الذي كان بارعًا في علومٍ كثيرةٍ، منها الفلسفة والطّب والهندسة والإعداد والموسيقى. وكان فصيحًا باللّغة اليونانية، وله من الكتب كتاب “الدم والبلغم والصفراء والسوداء” وكتاب “المرايا المحرِقة” وكتاب “الأوزان والمكاييل” وكتاب “السياسة” وكتاب “الفصل بين النفس والروح” وكتاب “المدخل إلى المنطق”.

ـ الإمام عبد الرحمن الأوزاعي الذي نزل من بعلبك وقطن في بيروت.

ـ محمد بن علي بن الحسن بن محمد بن أبي المضاء البعلبكي، المعروف بالشيخ الديّن.

ـ أبو جعفر الفارسي الورّاق.

ـ عبد الرحمن بن الضّحاك بن مسلم البعلبكي، المعروف بابن كسرى.

ـ الشاعر اللبناني خليل مطران، المُلقّب بشاعر القطرين مصر ولبنان، له “ديوان الخليل”. وأشهر قصائده “الأسد الباكي” و”آثار بعلبك”. توفّي سنة 1949.

 بعلبك٢

               صنفتها منظمة اليونيسكو  مدينة تراثية عالمية عام 1984