النـقارات

النقـّارات

النّقارات هي طبول ذات وجهٍ واحدٍ مصنوعٍ من المَعدن أو الفخّار، وهي على هيئة طاسةٍ أو إناءٍ كُرَويّ تقريبًا، في وسطه ثقبٍ، وتُشدّ على فوهته قطعةٌ من الجلد، وقد تتصل الواحدة بالأخرى بواسطة خيطٍ   جلديٍ.

العادة أن يكون القرع على نقّارتين، يَضرب العازف على واحدةٍ منها “الدّم”، وهي الضّربة القوية، وعلى الأخرى يضرب “التّك”. يضع العازف النّقارة أمامه على الأرض أو على المنضدة ويستعمل مضرابين من الخشب، وأحيانًا يحمل العازف آلته على جنبه الأيسر عند العزف وهو واقف.

تُستَعَمل النّقارات في الموسيقى والرّقص الشّعبي وفي قراءة الموشّحات والتّنزيلات، وتُصاحب الدّفوف في أيّام المُناسبات الدّينيّة.

هذا النّوع من النّقارات المُستعمل في الوقت الحاضر لم يكن معروفًا في عصور ما قبل الإسلام، بل في العصر العبّاسي 750-1258م. وكانت تُستَخدم النّقارة في الموسيقى العسكريّة وفي الأعياد والإحتفالات الشّعبية وفي موسيقى قصور الملوك والموسيقى الدّينية. والنّقارات هي الأخرى من الآلات التي اقتبستها أوروبا من الشّرق مع التّسمية العربية للآلة.