المهلهل بن ربيعة

المهلهل بن ربيعة
توفي 531 م

هو عدي بن ربيعة أخو كليب الذي أدى مقتله الى حرب بكر وتغلب المعروفة بحرب البسوس وسمي مهلهلاً لأنه هلهل الشعر أي أرقّه وهو من الشعراء الكذبة (لبيت قاله وهو : ولولا الريح أسمع أهل حجرٍ*صليل البيض تقرع بالذكور ) وأحد البغاة ( لبيت قاله) ويقال أنه أول من قال الشعر ، يقول الفرزدق :ومهلهل الشعراء ذاك الأولُ ، وهو القائم بالحرب ورئيس تغلب أسر في آخر أيامهم ففك أسره وقصته معروفه وأسر مرة أخرى فمات في أسره . وهو خال امرئ القيس الشاعر وابنته ليلى أم عمرو بن كلثوم الشاعر أي هو جد عمرو بن كلثوم .

هذا ما أورده أبن قتيبة في” الشعر والشعراء”. غير أنه هناك الكثير من الكتب تتناول قصته المسماة بــ(الزير سالم أبو ليلى).

ومن اهم قصائده تلك التي يرثي اخاه كليباً  : أهـاج قذاء عينيَ الادكارُ ؟

وله قصائد..

أن في الصدر من كُلَيْب شجونا

دَعِينِي فَمَا فِي الْيَوْمِ مَصْحى ً لِشَارِبٍ

أَهَاجَ قَذَاءَ عَيْنِي الإِذِّكَارُ

أليلتنا بذي حسمٍ أنيري

نبئتُ أنَّ النارَ بعدكَ أوقدتْ

منْ مبلغٌ بكراً وَ آلَ أبيهمِ

لما نعى الناعي كليباً أظلمتْ

جَارَتْ بَنُو بَكْرٍ وَلَمْ يَعْدِلُوا

طفلة ٌ ما ابنة ُ المجللِ بيضا

إنَّ تَحْتَ الأَحْجَارِ حَزْماً وَعَزْمَا

بَاتَ لَيْلِي بِالأَنْعَمَيْنِ طَوِيلاَ

هَلْ عَرَفْتَ الْغَدَاة َ مِنْ أَطْلاَلِ

أَخٌ وَحَرِيمٌ سَيِّئ إنْ قَطَعْتَهُ

أثبتُّ مرة َ وَ السيوفُ شواهرٌ

يَا حَارِ لاَ تَجْهَلْ عَلَى أَشْيَاخِنا

كُلَيْبُ لاَ خَيْرَ في الدُّنْيَا وَمَنْ فِيهَا

لِاِبنَةِ حِطّانَ بنِ عَوفٍ مَنازِلٌ

سَيَعلَمُ مُرَّةَ حَيثُ كانوا

أَعَينَيَّ جودا بِالدُموعِ السَوافِحُ

دَعاني داعِيا مُضَرٍ جَميعاً