الرّق

الـرّق

الرّق هو دفّ مُستدير يحتوي إطاره الخشبيّ على عشرة أزواجٍ inst6من الصّنوج المعدنيّة الصّغيرة المتحرّكة. ويوجد كلّ زوجٍ منها داخل فتحةٍ مُستطيلة الشّكل في الإطار، في وسطها مسمارٌ يخترقُ قطر الصّنج. يمسك العازف رقّه بواسطة اليد اليسرى. أمّا النّقر فيكون بالكف الأيمن على الجلد الذي يُغطّي جهةً واحدةً من الآلة.

“الرّق هو الآلة المعروفة بإسم الدّف، وهو صندوق دائريّ مفتوح أحد وجهيه، والآخر مُغطّى بجلدٍ رقيقٍ مشدودٍ، وارتفاعه بما يكفي أن يُقبَض عليه باليد بين الإبهام وبين الأصابع؛ وفي جوانبه صنوجٌ نحاسيةٌ صغيرةٌ لتحلية النّقرات وإضمار بعض المُتحرّكات الخفيفة والمطوية.

واستنادًا إلى الدّراسات الأثرية لهذه الآلة، فإنّ الرّق كان من ابتكار العصور الإسلامية، إذ إنّ هذه الآلة لم تكن مستعملةً في عصور ما قبل الإسلام. لقد جاء الرقّ منقوشًا على الكثير من الآثار الإسلامية العربيّة المختلفة، من تُحَفٍ معدنيةٍ وخشبيةٍ وعاجيةٍ ومخطوطاتٍ قديمةٍ ومُنَمنماتٍ.

في القرن الخامس عشر، استُعمِل الرّق مع النّاي في حلقات الذّكر عند المشايخ والدّراويش المُتصوّفين.