الجُلجُل

الجُلجُـل

يُعرَف النّاقوس الذّي على شكل الكأس أو الطّاس أو القمع في العربيّة عادةً بإسم “الجرس”، على حين كان الجرس ذا الشّكل الدّائري يُعرَف بالجُلجل.

ومن ناحيةٍ أخرى، فإنّ الجرس يعني أيضًا النّاقوس الكبير، والجُلجُل يعني النّاقوس الصّغير. والسّبب في ذلك هو أنّ الأوّل كان يوجد عادةً في الآلة الكبيرة، في حين أنّ الأخير كان يوجد عادةً في الآلة الصّغيرة.

كانت الأجراس تُعلّق في أعناق الدّواب في الجاهلية.

والجُلجَلة تعني تحريك الجلجل. والإبل المُجلجلة تُعلَّق عليها الأجراس.

عَرَف العرب نوعًا مُعقّدًا من الجلاجل والصّنوج استوحوه بدورهم من اليونانيين. فقد جاء وَصفُهُ في رسالةٍ كتبها شخصٌ يُدعى “مورسطس” الذي يُدين بَحثَه إلى مصريّ يُدعى ساعاطس أو ساطس، كانت كتاباته معروفةً بالعربيّة في وقتٍ مُبكرٍ يرجع إلى القرن العاشر؛ وكانت هذه الآلة تُسمّى: الجُلجل الصيّاح.